اليوم الجمعة 3 فبراير 2023 - 6:19 صباحًا
جديد الأخبار
حصول أكسا التأمين المغرب على شهادة Top Employer 2023 لتميزها في التسيير الاستراتيجي للموارد البشرية.      في2028, 31٪ من الاشتراكات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ستكون على الجيل الخامس      شقيقات رائدات عائلة الليتي يصنعن الحدث بقطر      اسرة تنس النادي الملكي بمراكش تصنع الحدث في جمعها العام العادي      القناة الثانية 2M: رهان ناجح للموسم الأول من برنامج DreamArtist مراد فدواش، مصور موهوب، يفوز بلقب الموسم الأول من برنامج DreamArtist 2022      في حوارمع زهرة يرماش رئيسة قسم التعليم والتواصل بإريكسون :هناك ثلاثة اسباب أسباب تجعل ربط المدارس بالأنترنيت أمرا مهما      وتستمر مؤسسة سان جوبان المشاركة في سلسلة من المشاريع الاجتماعية في المغرب      الخطوط الجوية القطرية ترحب بعودة منتخب قطر لكرة القدم وتستضيف 140 أسطورة في عالم كرة القدم للمشاركة بفعاليات بطولة كأس العالم لكرة القدم FIFA قطر 2022™ – مع أسبوع واحد يفصلها عن الانطلاق      إفريقيا ضيفة شرف الدورة الخامسة للمؤتمر الدولي لأورام الجهاز البولي والتناسلي المنعقد في مراكش      وفقاً لأضخم دراسة مستهلك من إريكسون شبكة الجيل الخامس باتت الآن تمهد الطريق لعالم الميتافيرس     

الأرشيف بتاريخ : يونيو 2022

عزيز بوينيان عامل إقليم الرحامنة نموذج للكفاءات الوطنية لعجلة الإصلاح و التنمية

بتاريخ 15 يونيو, 2022

متابعة: حسن البيضاوي ليس باليسير والهين أن تستبلد العقول وتغشى الأبصار وتحجب أشعة الشمس بغربال التهريج والغوغاء و دحض الحقائق و التغني بالوهم ومطاردة خيوط الدخان في واضحة النهار !!! فلا ميتودولوجيات الغي تجدي نفعا، ولا مساحيق العطار تخفي تجاعيد قبح الشمطاء، ولا تعاويذ فقهاء اللاهوت تغير وقائع الحال و الأحوال بعد جلاء عتمة الليل وإشراقة نور الصباح.. وإنه ليشق على المرء في زمن التيه و الألفية الثالثة أن يتوفر على مهارة الجمع بين المصداقية و محبة واحترام الناس. لا سيما وأن التغيرات الكبرى التي أصبحت تشهدها القرية الكونية غنية عن كل تعبير..حيث لا مجال ولا موطئ قدم لقليل الخبرة وعديم الكفاءة والحنكة والدربة والمراس، ولا مكان للأساليب العتيقة في تعيين الأطر وتفويت المناصب الريادية. وما عدا ذلك…

الحسين شينان عامل اقليم اسفي نموذج للكفاءات الوطنية لعجلة الإصلاح و التنمية.

بتاريخ 8 يونيو, 2022

متابعة: حسن البيضاوي ليس باليسير والهين أن تستبلد العقول وتغشى الأبصار وتحجب أشعة الشمس بغربال التهريج والغوغاء و دحض الحقائق و التغني بالوهم ومطاردة خيوط الدخان في واضحة النهار !!! فلا ميتودولوجيات الغي تجدي نفعا، ولا مساحيق العطار تخفي تجاعيد قبح الشمطاء، ولا تعاويذ فقهاء اللاهوت تغير وقائع الحال و الأحوال بعد جلاء عتمة الليل وإشراقة نور الصباح.. وإنه ليشق على المرء في زمن التيه و الألفية الثالثة أن يتوفر على مهارة الجمع بين المصداقية و محبة واحترام الناس. لا سيما وأن التغيرات الكبرى التي أصبحت تشهدها القرية الكونية غنية عن كل تعبير..حيث لا مجال ولا موطئ قدم لقليل الخبرة وعديم الكفاءة والحنكة والدربة…


Switch to our mobile site