اليوم الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 1:30 مساءً
جديد الأخبار
عزيز بوينيان عامل إقليم الرحامنة نموذج للكفاءات الوطنية لعجلة الإصلاح و التنمية      الحسين شينان عامل اقليم اسفي نموذج للكفاءات الوطنية لعجلة الإصلاح و التنمية.      إريكسون تطلق مركز الابتكار العالمي للمرافق العامة      توقع Disty Technologies عقد “مختص الخدمة ” « Partenaire Service » للصيانة وخدمة ما بعد البيع مع ASUS و CANON وتنشئ فرعا لهذه الغاية      الإثيوبي بونسا بديدا والمغربية فاطمة الزهراء كردادي يفوزان بلقب الدورة 32 لماراطون مراكش الدولي      توجت Citroën C4 الجديدة كسيارة السنة لـ 2022 بالمغرب      Axa Partners تعلن بيع مساهمتها في AXA Assistance Maroc لفائدة مهدي التازي الذي سيصبح المساهم الشريك مع أكسا التأمين المغرب      في مبادرة تضامنية Disty Technologies تدعم جمعية Casablanca-Renaissance      تطبيقات تحسين الأداء المدعومة بالذكاء الاصطناعي من إريكسون ترتقي بأداء الشبكات وعمليات الأتمتة في وقت واحد      إريكسون تسلط الضوء على مزايا شبكة الجيل الخامس خلال مشاركتها في “إيكونومي إنتربرايزس لايف”     

الأرشيف بتاريخ : يونيو 2022

عزيز بوينيان عامل إقليم الرحامنة نموذج للكفاءات الوطنية لعجلة الإصلاح و التنمية

بتاريخ 15 يونيو, 2022

متابعة: حسن البيضاوي ليس باليسير والهين أن تستبلد العقول وتغشى الأبصار وتحجب أشعة الشمس بغربال التهريج والغوغاء و دحض الحقائق و التغني بالوهم ومطاردة خيوط الدخان في واضحة النهار !!! فلا ميتودولوجيات الغي تجدي نفعا، ولا مساحيق العطار تخفي تجاعيد قبح الشمطاء، ولا تعاويذ فقهاء اللاهوت تغير وقائع الحال و الأحوال بعد جلاء عتمة الليل وإشراقة نور الصباح.. وإنه ليشق على المرء في زمن التيه و الألفية الثالثة أن يتوفر على مهارة الجمع بين المصداقية و محبة واحترام الناس. لا سيما وأن التغيرات الكبرى التي أصبحت تشهدها القرية الكونية غنية عن كل تعبير..حيث لا مجال ولا موطئ قدم لقليل الخبرة وعديم الكفاءة والحنكة والدربة والمراس، ولا مكان للأساليب العتيقة في تعيين الأطر وتفويت المناصب الريادية. وما عدا ذلك…

الحسين شينان عامل اقليم اسفي نموذج للكفاءات الوطنية لعجلة الإصلاح و التنمية.

بتاريخ 8 يونيو, 2022

متابعة: حسن البيضاوي ليس باليسير والهين أن تستبلد العقول وتغشى الأبصار وتحجب أشعة الشمس بغربال التهريج والغوغاء و دحض الحقائق و التغني بالوهم ومطاردة خيوط الدخان في واضحة النهار !!! فلا ميتودولوجيات الغي تجدي نفعا، ولا مساحيق العطار تخفي تجاعيد قبح الشمطاء، ولا تعاويذ فقهاء اللاهوت تغير وقائع الحال و الأحوال بعد جلاء عتمة الليل وإشراقة نور الصباح.. وإنه ليشق على المرء في زمن التيه و الألفية الثالثة أن يتوفر على مهارة الجمع بين المصداقية و محبة واحترام الناس. لا سيما وأن التغيرات الكبرى التي أصبحت تشهدها القرية الكونية غنية عن كل تعبير..حيث لا مجال ولا موطئ قدم لقليل الخبرة وعديم الكفاءة والحنكة والدربة…


Switch to our mobile site