اليوم الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 10:41 مساءً
جديد الأخبار
مرة أخرى رواق هولماركوم يكرم الصناعة التقليدية والتصميم العتيق معرض مفتوح في وجه العموم ابتداء من 14 نونبر 2018 – ثلاثة مصممين شباب مغاربة يقترحون عودة حقيقية للماضي العريق      Sopriam تفتتح معرضها الأول 100% بيئي بمدينة الداخلة !      الجامعة الدولية اكادير تصنع الحدث الرياضي بامتياز في الدورة الرابعة لسبق 10كلم الدولية      حكمة، HPS، إنتيلسيا، لوريال، نيستلي، نيلسن، وسوديكس، تلتزم بالمغرب بشراكة مع جامعة القاضي عياض لفائدة الشباب من خلال برنامج “التحالف من أجل الشباب”      Orange Cyberdefense ترفع وتيرة نموّها على المستوى العالمي وتستقر في المغرب لترسل إشعاعها في كل أنحاء أفريقيا الفرنكوفونية      Un jury de renom pour la 2ème saison du programme Orange Talents Chant      نادي الجمعية الرياضية والثقافية للمطارات يكافي ابطاله واطره في حفل بمقر النادي      سيتروين توقع اتفاقية شراكة لفائدة أعضاء النقابة الوطنية للتجار      تيبو المغرب و الشركة المغربية للمنتوجات الحديدية ملتزمون بتطوير المهارات الحركية والمعرفية والسوسيو اجتماعية لشباب العنق.      Toujours la première au Maroc ; Inwi inaugure le plus grand Gaming Center au Maroc     
أخر تحديث : الجمعة 27 ديسمبر 2013 - 1:19 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

ماهي دلالات الأوسمة الملكية الممنوحة للرجاء البيضاوي؟

الظهير المنظّم للاوسمة الملكية، يعرّف وسام المكافأة الوطنية، بكونه الوسام الذي يمنح للأشخاص الذين امتازوا بعمل وتصرّف يستحقون عليه التقدير.

الأوسمة الملكية هي رموز لها دلالة وإشارة تعبّر عن مستوى تقدير الملك لإنجاز الموشّحين بها، وقد اختار البروتوكول الملكي، توشيح لاعبي ومسؤولي الرجاء بوسام المكافأة الوطنية، والذي يحتلّ المرتبة الخامسة في ترتيب الأوسمة الوطنية، وعددها عشرة أوسمة وطنية.

وداخل فئة أوسمة المكافأة الوطنية، توجد خمسة أصناف، أعلاها وأكثرها سموا، وسام المكافأة الوطنية من الدرجة الممتازة (الحمالة الكبرى)، يليه في المرتبة الثانية وسام المكافأة الوطنية من الدرجة الاولى (ضابط كبير)، ثم ثالثا وسامة المكافأة الوطنية من الدرجة الثانية (قائد)، فالدرجة الثالثة (ضابط) والدرجة الرابعة (فارس).

الظهير المنظّم للاوسمة الملكية، يعرّف وسام المكافأة الوطنية، بكونه الوسام الذي يمنح للأشخاص الذين امتازوا بعمل وتصرّف يستحقون عليه التقدير.

ويصنّف هذا الوسام في المرتبة الخامسة خلف كل من الوسام المحمدي، المخصص للملوك ورؤساء الدول، ثم وسام الاستقلال فوسام الولاء ثم وسام العرش المرتب رابعا.

أما بعد وسام المكافأة الوطنية فياتي سادسا الوسام العسكري، ثم وسام الكفاءة الفكرية ثم وسام الاستحقاق العسكري ثم وسام الاستحقاق الوطني فالوسام العلوي عاشرا.

الوسام الذي حصل عليه فاخر، يصفه الظهير الملكي بكونه يتألف “من نوط ذهبية ومغنم لهما نفس مميزات نوط ومغنم الدرجة الممتازة. وتحمل النوط في العنق بشريط حريري خضري من لوني الوسام عرضه 37 ميليمترا به خط عرضه ميليمتران على بعد 3 ميليمترات من جانبيه”.

أما الوسام الذي حصل عليه رئيس الفريق ومدربه ولاعبوه، فيتألف “من نوط ذهبية، قطر دائرتها 40 ميليمترا على شكل نوط الدرجة الممتازة دون المغنم التذكاري. تحمل النوط بشريط حريري تعلوه وريدة لهما نفس مميزات شريط الدرجة الثانية. وتحمل النوط في الجانب الأيسر من الصدر”.

فيما يصف الظهير الوسام الذي ناله الطاقمان الطبي والتقني والمكلفون بالمعدات والإداريون، بكونه يتألف “من نوط فضية قطر دائرتها 40 ميليمترا على شكل نوط الدرجة الممتازة دون المغنم التذكاري. وتحمل النوط في الجانب الأيسر من الصدر بشريط حريري له مميزات شريط الدرجة الثانية”.

والمدرّب السابق لفريق الرجاء البيضاوي، امحمد فاخر، ورغم إقدام الفريق على الانفصال عنه أياما قليلة قبل موعد مونديال الاندية، إلا أنه نال وساما ملكيا أسمى من تلك التي حصل عليها رئيس ولاعبو ومدرّب الرجاء الحالي، التونسي فوزي البنزرتي.

خلال الاستقبال الملكي لفريق الرجاء البيضاوي يوم الثلاثاء الماضي، تقدّم في الوهلة الاولى لتلقي الأوسمة من يد الملك محمد السادس، كل من رئيس الفريق ومدرّبه الحالي ولاعبوه، وكلّهم تلقوا وسام المكافأة الوطنية من الدرجة الثالثة (ضابط).

في المرحلة الموالية، تقدّم كل من الطاقمين الطبي والتقني والمكلفون بالمعدات والإداريون، وتلقوا وساما من مرتبة أدنى، وهو وسام المكافأة الوطنية من الدرجة الرابعة (فارس).

أما المدرّب السابق امحمد فاخر، ورغم انه كان آخر المتقدمين نحو الملك للحصول على وسام، إلا أنه نال وساما من مرتبة أرقى من الفئتين السابقتين، وهو وسام المكافأة الوطنية من الدرجة الثانية (قائد).

أوسمة :

Switch to our mobile site