أخر تحديث : الخميس 23 يوليو 2020 - 1:10 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

HP تنشر تقريرها السنوي للتأثير المستدام

HP تنشر تقريرها السنوي للتأثير المستدام
بتاريخ 23 يوليو, 2020

HN

الشركة توسّع جهود تعزيز التنوع والدمج، وتقليص تأثير البصمة البيئية، ودعم المجتمعات على مستوى العالم. ساهم التأثير المستدام للشركة في تحقيق مبيعات جديدة تفوق قيمتها 1.6 مليار دولار خلال السنة المالية 2019 – بزيادة 69 في المئة على أساس سنوي أبرز الإنجازات: · قامت HP بدمج أكثر من 25000 طن من البلاستيك المعاد تدويره بعد الاستهلاك في طابعاتها وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بها في عام 2019. ويمثل هذا حاليًا 9٪ من البلاستيك الذي تستخدمه HP في منتجاتها ، والهدف هو الوصول إلى 30٪ بحلول عام 2025. · ستتخلص HP من المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد بنسبة 75٪ بحلول عام 2025. في عام 2019 ، أزالت HP 933طناً من الرغوة البلاستيكية من عبواتها. · معايير المنتج والتزامات الاستدامة لشركة HP معياران ثمينان حاسمان للفوز بعقود جديدة ، حيث حققت أكثر من 1.6 مليار دولار من الإيرادات الإضافية في عام 2019. · في محاولة لتوخي الشفافية ومشاركة تقدمها نحو احترام المجتمعات، نشرت HP لأول مرة تقريرًا محددًا عن التقدم الذي أحرزته في مجال حقوق الإنسان.

 

الدار البيضاء ، 20 يوليوز 2020 – نشرت شركة HP (المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز: HPQ) اليوم، تقريرها السنوي للتأثير المستدام لعام 2019، والذي يسلّط الضوء على جهودها في تحقيق تقدم على صعيد تعزيز التنوع والدمج، وتقليص تأثير البصمة البيئية، ودعم المجتمعات على مستوى العالم.

 

وفي إطار هذه الالتزامات، فقد أعلنت HP عن هدف جديد يتمثل في مضاعفة عدد التنفيذيين الأمريكان من أصل إفريقي بالشركة بحلول عام 2025.

 

كما أعلنت HP عن هدف جديد وهو التخلص من 75 في المئة من المواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة بحلول عام 2025، وسيساهم هذا الالتزام الجديد في تعزيز الاقتصاد الدائري منخفض الكربون.

وتساهم هذه الجهود من جانب HP في تحقيق تأثير مستدام على حياة الناس والكوكب والمجتمعات، وهي جزء لا يتجزأ من استراتيجية الشركة وعملياتها، حيث أصبحت محفزاً متزايد الأهمية بالنسبة لقرارات الشراء التي يتخذها المستهلكون. فقد ساهمت

جهود التأثير المستدام لشركة HP في تحقيق أكثر من 1.6 مليار دولار من المبيعات الجديدة في عام 2019، بزيادة 69 في المئة عن عام 2018، والذي يعكس ضرورة نامية لدى الشركات للدفع نحو تحقيق هذا الغرض.

 

وفي معرض تعليقه، قال إنريكي لورس، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة HP: “لطالما اعتمدت ثقافة HP على الإيمان بأن الطريقة التي نمارس بها أعمالنا لا تقلّ أهمية عمّا نقوم به. وقد كشفت الأحداث الأخيرة عن العنصرية الممنهجة وعدم المساواة بشكل بارز وعن وجود خلل في المجتمع، وهو الأمر الذي يفرض على جميع الشركات الالتزام باتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة هذه الأوضاع.”

 

وأضاف: “لقد بات من بالغ الأهمية للشركات أن تضطلع بمسؤولياتها وأن تعلن عن الخطوات التي تم اتخاذها في هذا الصدد. وأظهر التقرير أن HP تحرز تقدماً بارزاً نحو المستقبل في عدد من المجالات، في الوقت الذي يسلط بالضوء أيضاً على الخطوات الواجب اتباعها من أجل تحقيق المزيد. فعلى سبيل المثال، تبيّن أن الموظفين الأمريكان من أصل أفريقي لا يزالون أقل مما يبنغي أن يحصلوا عليه، ونحن نمضي بخطوات من أجل تحسين هذا الوضع. وبينما لا يزال أمامنا المزيد من الجهد، فإن ثقافتنا المعتمدة على تحقيق القيمة والتي تجمع فرق العمل لدينا وشركاءنا، هي بمثابة مصدر ثقة في أننا قادرون على تسريع خطواتنا نحو الأمام ودعم إرساء نهج أكثر استدامة وعدالة ومساواة للمجتمع.”

 

تبني التنوع والاندماج لتحفيز جهود المساواة

تقود HP ثقافة التنوع والاندماج على جميع مستويات الشركة، وهي ملتزمة بمكافحة ممارسات عدم المساواة العرقية بجميع أشكالها. ويعد مجلس إدارة HP النموذج الأكثر تنوعاً مقارنة بأي شركة تكنولوجيا أخرى، حيث يتألف من 38 في المئة من النساء و 54 في المئة من الأقليات. على الصعيد العالمي، شكّلت الموظفات نسبة 40 في المئة من مجموع العاملين في HP خلال عام 2019.

 

وفي وقت سابق من هذا العام، أعادت HP تأكيد التزامها بإجراءات الرئيس التنفيذي للعمل من أجل التنوع والاندماج، وهو أكبر التزام تجاري يقوده رئيس تنفيذي لتعزيز التنوع والاندماج في أماكن العمل. وتعهدت مؤسسة HP بتقديم مبلغ 500 ألف دولار لمنظمات العدالة الاجتماعية لمواجهة ومكافحة العنصرية المنظمة وعدم المساواة في المجتمع.

 

نحو عالم بدون نفايات ينتج العالم سنوياً نحو ثلاثة ملايين طن من البلاستيك سنوياً، نصفها منتجات تستخدم لمرة واحدة، و91 في المئة منها غير قابل للتدوير. وتشهد صناعة التغليف زيادة في الطلب كنتيجة لانتشار جائحة كوفيد-19. وتشكل هذه الصناعة جزءاً كبيراً من إجمالي إنتاج النفايات، ويمنكها التأثير على صحة الكوكب والسكان، ولهذا السبب أعلنت الشركة عن خططها للقضاء على 75 في المئة من المواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة بحلول عام 2025، وسيساهم هذا الالتزام الجديد في تعزيز الاقتصاد الدائري منخفض الكربون. ويركّز هذا الهدف على تغليف وحدات الأجهزة، ويتمحور حول انتقالنا إلى وسائد تغليف الألياف المقولبة.

 

وتهدف استراتيجية التغليف البيئي من HP إلى التخلص من المواد البلاستيكية والمواد غير الضرورية حيثما كان ذلك ممكناً. وكانت الشركة قد قررت في عام 2019 القضاء على الأربطة البلاستيكية الخاصة بأسلاك الكهرباء وأكياس المستندات البلاستيكية المستخدمة في تغليف الأجهزة. وتحولت HP أيضاً إلى استخدام بدائل ورقية أكثر قابلية لإعادة التدوير. ولتسريع هذا التحول، تنتقل الشركة من وسائد التغليف الرغوية البلاستيكية إلى تلك المصنوعة من عجينة مصبوبة مُعاد تدويرها بنسبة 100 في المئة لأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة سطح المكتب والشاشات من HP. وخلال العام الماضي، أدى التحول إلى الوسائد المقولبة لتغليف الأجهزة الشخصية إلى التخلص من 933 طناً من الرغوة البلاستيكية التي يصعب إعادة تدويرها.

 

مجموعة أجهزة الكمبيوتر الأكثر مسؤولية بيئيًا في العالم

وعلى مستوى الطابعات، خفّضت HP الرغوة البلاستيكية بنسبة 40 في المئة وتخلصت من أكثر من 95 طناً من المواد في عام 2019 بمجرد إعادة تصميم عبوة طراز الطابعة. وتم إطلاق HP Tango Terra في عام 2019، وهي أول طابعة من HP بدون تغليف بلاستيكي، باستخدام مجموعة من وسائد الألياف المقولبة والورق الزجاجي لتحل محل الرغوة والحقيبة البلاستيكية النموذجية. وبالنسبة للطابعات ثلاثية الأبعاد، أعلنت HP أخيراً عن توفر مادة جديدة تسمى البولي بروبلين PP تساعد على تقليل النفايات من خلال تمكين إعادة استخدام ما يصل إلى 100 في المئة من المسحوق الفائض.

 

كما تعمل HP أيضاً على تسريع استخدام المواد البلاستيكية المعاد تدويرها عبر مجموعة منتجات الطباعة والأنظمة الشخصية. وخلال عام 2019، استخدمت HP أكثر من 25 ألف طن من المواد البلاستيكية المُعاد تدويرها بعد الاستهلاك في منتجات HP والمنتجات الشخصية، أو ما يعادل 9 في المئة من استخدام البلاستيك. وتعمل الشركة على زيادة هذه النسبة إلى 30 في المئة بحلول عام 2025. كما قامت HP بتوريد 1.7 مليون رطل – أكثر من 60 مليون زجاجة – من البلاستيك الملقى في المحيطات، وأطلقت أول كمبيوتر محمول وشاشة ومحطة عمل متنقلة وجهاز Chromebook للمؤسسات في العالم باستخدام اللدائن البلاستيكية التي يتم التخلص منها في المحيطات. ومع وجود 111 منتج ذهبي و 268 فضي معتمد وفقاً لأداة التقييم البيئي للمنتجات الإلكترونية (EPEAT) – أي أكثر من أي شركة أخرى في مجال تكنولوجيا المعلومات، فإن شركة HP تمتلك أكثر أجهزة الكمبيوتر استدامة في العالم.

 

حماية الغابات واستعادتها

تهدف HP إلى تجديد النظم الطبيعية التي تحافظ على الحياة مع التركيز على حماية واستعادة الغابات حول العالم. فبعد جهودها في الحدّ من عمليات إزالة الغابات من خلال سلسلة التوريد الخاصة بالورق الذي يحمل العلامة التجارية من HP في عام 2016، تسير الشركة على نفس النهج في مجال التغليف الذي يعتمد على المنتجات الورقية بحلول نهاية عام 2020.

 

في عام 2019، أعلنت HP عن إبرام شراكة مع الصندوق العالمي للحياة البرية (WWF) وأطلقت في الوقت نفسه مبادرة تعاونية الغابات المستدامة من HP، والتي تهدف إلى استعادة وحماية وحفظ 200 ألف هكتار من الغابات، وهي مساحة تعادل مساحة مدينة نيويورك. وعلى مدار خمس سنوات، ساهمت HP بنحو 11 مليون دولار للصندوق العالمي لاستعادة جزء من غابات الأطلسي البرازيلية المهددة, وفي الصين، يركّز هذا المشروع على زيادة الإدارة المستدامة للمزارع من أجل تحسين مستويات مرونتها وتنوعها الحيوي. وتعمل HP من خلال جهودها في هذين البلدين، وبالتعاون مع الصندوق، على دعم تقدم الجهود العلمية للوقوف على حجم المنافع الطبيعية من أنشطة استعادة الغابات.

 

بناء مجتمعات مرنة في كل مكان

إن الحصول على تعليم جيد هو حق من حقوق الإنسان، ويمكن للتكنولوجيا أن تلعب دوراً كبيراً في تحقيق ذلك. فمنذ عام 2015، وصلت HP إلى أكثر من 28 مليون طالب ومتعلم بالغ، مما حقق تقدماً نحو تحقيق نتائج تعليمية أفضل لـ 100 مليون شخص بحلول عام 2025. ويوفر برنامج HP LIFE ، التابع لمؤسسة HP ، مهارات الأعمال وتكنولوجيا المعلومات الأساسية لرواد الأعمال والمتعلمين البالغين والطلاب مجاناً من خلال التدريب عبر الإنترنت وفي وضع عدم الاتصال والتدريب الشخصي. وقد وصل HP LIFE إلى أكثر من 800 ألف مستخدم منذ عام 2012، وهو في طريقه للوصول إلى مليون مستخدم بحلول عام 2025، مقارنة بالعام 2016.

 

يعد الوصول الشامل إلى التقنيات والأدوات والمواد التي يمكنها تطوير التعليم للناس في كل مكان استراتيجية رئيسية للتأثير المستدام من HP. ففي عام 2019، تم شحن 6.3 مليون جهاز كمبيوتر شخصي للمدارس في جميع أنحاء العالم. وخلال جائحة كوفيد-19، تم إغلاق العديد من المدارس وكان التحول إلى التعلم عبر الإنترنت تحدياً لكثير من الطلاب الذين لا يمتلكون الأجهزة أو الاتصال بالإنترنت حتى يتمكنوا من التعلم من المنزل.

 

تلتزم شركة HP ببناء مستقبل أكثر إنصافاً ومرونة واستدامة للجميع. وفي هذا الصدد، فقد شاركت الشركة، جنباً إلى جنب مع أكثر من 155 شركة، بالتوقيع على بيان “Recover Better”، الذي يحث الحكومات في جميع أنحاء العالم على مواءمة مساعدتها الاقتصادية بما بتوافق وتبعات جائحة “كوفيد-19″ وبما يناسب جهود التعافي وفقاً لأحدث علوم المناخ، لأن صحة الكوكب تؤثر على صحة الإنسان. ويعد هذا النوع من الدعم العام والعمل الجماعي جزءاً هاماً من تأثير HP المستدام ويدعم التغييرات المنهجية وإجراءات السياسة اللازمة لمساعدة HP على تحقيق أهدافها والتزاماتها، بينما نواصل حماية شعبنا ومجتمعاتنا وكوكبنا.

 

لمزيد من التفاصيل يرجى اتباع الروابط التالية: · ebsiteWSustainable Impact · ebsiteWDiversity & Inclusion · Sustainable Impact report (link to downloadable PDF) · Sustainable Impact Executive Summary · reportProgress Inaugural Human Rights

· itKress PSustainable Impact · Sustainable Impact Overview Video · Sustainable Impact Planet Video

 

نبذة عن اش بي HP Inc

تقوم اش بي HP Inc بتطوير التقنيات لتحسين حياة كل شخص حول العالم. من خلال مجموعة منتجاتنا من الحواسيب الشخصية والطابعات وحلول الطباعة ثلاثية الابعاد، والخدمات المرتبطة بها، فإننا نخلق تجارب استثنائية. لمزيد من المعلومات حول HP Inc: http://www.hp.com

 

Contact Presse

Stratëus Group Lamia AMSAGUINE Tél : + 212 600 000 624 Mail : lamsaguine@strateusgroup.com

Strat Stratëus Group Lamia AMSAGUINE

أوسمة :

Switch to our mobile site