اليوم الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 11:53 صباحًا
أخر تحديث : السبت 28 ديسمبر 2013 - 4:47 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

لماذا أقصى بودريقة حرمة الله من التوشيح الملكي؟

عبر حسن حرمة الله المشرف العام بنادي الرجاء البيضاوي لكرة القدم، لمصادر موقع “سبورت1″ عن غضبه من إبعاده عن حفل الاستقبال الذي أقيم في القصر الملكي يوم الثلاثاء الماضي، رغم أنه يوجد على رأس هرم الإدارة التقنية للفريق الأخضر، وحرم بالتالي من التوشيح بوسام ملكي على غرار بقية أفراد الطاقم التقني، تقديرا من جلالة الملك محمد السادس للإنجاز الرياضي التاريخي الذي حققه هذا الفريق خلال الدورة العاشرة لبطولة العالم للأندية لكرة القدم، التي احتضنها المغرب (مدينتي أكادير ومراكش)، والمتمثل في احتلاله للمرتبة الثانية في هذه البطولة.

غضبة حرمة الله تنضاف إلى غضبة الناطق الرسمي الذي لم يوشح على غرار بقية أعضاء المكتب المسير.

وفي موضوع آخر، ستكون “أكاديمية الرجاء” المقرر بناءها في الأرض التي منحها الملك محمد السادس لفريق الرجاء البيضاوي، خلال الاستقبال الملكي، الذي خصصه الملك للرجاء بعد العودة بكأس العالم للأندية، جاهزة بعد سنتيم من الآن، حسب ما أكده يوسف أمير، أمين مال الرجاء، في تصريح خص به موقع “سبورت1″.

وأوضح أمير أن البقعة الأرضية المهداة لهم من الملك محمد السادس، والمسماة “عين الجمعة”، الكائنة بجماعة أولاد عزوز، بإقليم النواصر، سيحدد غلافها المالي المقرر أن يخصص لبناء أكاديمية الرجاء عليها، بعد انتهاء اللجنة التقنية لمتابعة المشروع من وضع ملف المنشآت الرياضية التي ستحتضنها الأكاديمية.

كماأكد محمد بودريقة رئيس الرجاء البيضاوي في تصريح حصري خص به موقع “سبورت1″ أن إنشاء أكاديمية النادي فوق القطعة الأرضية التي قدمها الملك محمد السادس هبة للفريق بعد استقباله مؤخرا، في إطار مكافئته على إنجاز حصوله على المرتبة الثانية بكأس العالم للأندية، سترى النور بعد سنتين من الآن.

بودريقة متحدثا لموقعنا، أضاف “لقد تم تشكيل لجنتين واحدة دورها في البحث عن مصادر التمويل و الدعم و أترأسها شخصيا رفقة أعضاء من مجلس الإدارة و الثانية فنية و منحت صلاحيات للمدرب حسن حرمة الله بصفة مدير عام أو مشرف عام وسيكون دوره الإهتمام و التنشئة و السهر على 11 ناديا لفئات عمرية سنية مختلفة”.

وتابع “الأكاديمية ستشيد فوق القطعة الأرضية التي منحنا إياها الملك محمد السادس و ستستغرق الأشغال سنتين، حيث ستستفيد أجيال موهوبة من هذه الأكاديمية لتظهر مستقبلا بقميص النادي بشكل سيعيد الإعتبار لمدرسته وهويته ونجحن مدينون للملك محمد السادس بهذه المبادرة”.

وكان المكتب المسير قد شكل لجنتين لتتبع المشروع الأولى الرئيس محمد بودريقة، والعضوين عادل بامعروف وبدرالدين اللوحي، ستتكفل بالجانبين التقني والإداري، والثانية تضم كلا من أعضاء المكتب يوسف أمير ومحمد سيبوب وجعفر الطاهيري وعبد الإله قاموس، وستتكفل بتدبير الموارد المالية.

أوسمة :

Switch to our mobile site