اليوم الإثنين 16 يوليو 2018 - 2:31 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 30 ديسمبر 2013 - 1:07 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

إعتصام وغيبوبة ونجاة من موت محقق بالملعب العبدي

إعتصام وغيبوبة ونجاة من موت محقق بالملعب العبدي
بتاريخ 30 ديسمبر, 2013

مباشرة بعد نهاية مباراة الدفاع الحسني الجديدي والنادي القنيطري برسم الجولة الأخيرة ذهاب من البطولة الوطنية الاحترافية ، وفي خطوة تصعيدية ، دخل لاعبو الفريق الدكالي في اعتصام مفتوح بملعب العبدي لمدة نصف ساعة تقريبا ، احتجاجا على تماطل المكتب المسير للنادي في تسوية متأخرات مستحقاتهم المادية ، والتي تهم منحة الفوز بلقب كأس العرش التي حددها المسؤولون في 7ملايين سنتيم لكل لاعب ، والشطر الأول من منحة التوقيع والمردودية ، إضافة إلى منح الفوز في ثلاث مباريات من الدوري الوطني للمحترفين ، وقد تجمهر اللاعبون الذين نفذ صبرهم من كثرة الوعود العرقوبية أمام مستودع الملابس لإبلاغ احتجاجهم إلى إدارة النادي الذي بدت حتى الآن عاجزة عن تنفيذ وعودها والإفراج عن المستحقات المادية للعناصر الجديدية التي قدرتها بعض المصادر ب 400 مليون سنتيم .

وغادر لاعبو الدفاع أبطال كأس العرش للموسم الرياضي 2012 / 2013 ، ملعب العبدي وهم يجرون وراءهم أذيال الخيبة ، نظرا للبؤس الذي باتوا يعانونه جراء سياسة التسويف والتماطل التي ينهجها المكتب المسير إزاء مطالبهم المادية .

وقد شوهد العميد عادل صعصع يصرخ بأعلى صوته وهو يغادر ملعب العبدي : ” حرام هادشي ،فزنا بكأس العرش وأسعدنا مدينة بكاملها ، ولم نتوصل بمستحقاتنا ، والله العظيم إلا كاين شي لاعبين معندهمش حتى 160 ريال في جيبهم ” .

وفي موضوع آخر، نجا مهاجم الدفاع الحسني الجديدي الدولي الغابوني يوهان ديديرو لونغوالما من الموت بأعجوبة خلال المباراة التي جمعت فريقه ضد ضيفه النادي القنيطري يوم الأحد بملعب العبدي، وكان لونغوالما دخل في غيبوبة لبضع ثوان عقب اصطدامه في حدود الدقيقة ( 37 ) بحارس الكاك عبد الرحمان لحواصلي ، مما استدعى تدخل الطاقمين الطبيين لفريقي الدفاع الجديدي والنادي القنيطري اللذين قدما له الاسعافات الضرورية على أرضية الملعب ، مما مكن المهاجم الغابوني من استعادة وعيه والعودة لمواصلة اللقاء رفقة الفريق الدكالي.

أوسمة :

Switch to our mobile site