أخر تحديث : الإثنين 30 ديسمبر 2013 - 7:35 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

بناني: هذا هو الشرط الوحيد للرحيل عن المغرب الفاسي

كشف مروان بناني رئيس المغرب الفاسي في اتصال له بموقع “سبورت1″، عن كونه سعى خلف عقد عمومية استثنائية لنادي نهاية الشهر القادم لتجنيب الفريق كارثة حقيقية.
 
بناني، قال أن انسحابه من التسيير و إبداءه الرغبة لترك مكانه لمن يعوضه هو بسبب الحفاظ على مكانة النادي بالدوري الإحترافي و ليس نزولا عند رغبة الجماهير، وقال: “ من يروج لإنسحابي بسبب الضغط الذي مارسه الجمهور فهو يغالط المتتبعين لواقع النادي، قررت فعلا الإنسحاب بسبب المؤامرة التي تستهدف النادي وتسير به نحو مصير الهبوط للدوري الثاني”.
 
وأضاف: قررت عقد عمومية استثنائية نهاية الشهر القادم، لكني لن أرحل قبل أن أتوصل بمستحقاتي المالية كاملة والديون التي هي بذمة الفريق.

وتابع بناني قوله” لن أقف في وجه أي كان لديه الرغبة في تسيير المغرب الفاسي لكني مصر على أن من قاد هذه المؤامرة نجح في مسعاه  استطاع تحقيق غايته لأن النادي في طريقه للهبوط وما مر به خلال مرحلة الذهاب كان مأساة سيحاسب عليها كل من تسبب له بهذا الوضع غير المشرف على الإطلاق”.

كما كشفرئيس المغرب الفاسي، على أن الأخبار التي تتحدث عن تقديمه لاستقالته غير صحيحة في الوقت الحالي.

بناني في تصريحه، أكد على أنه سينسحب من تسيير الفريق خلال الجمع العام الاستتنائي الذي سينظمه الفريق الشهر المقبل، بشرط أن يتسلم مستحقاته المالية العالقة بذمة الفريق، و أكد على أنه مستعد للتنازل عن نسبة معينة منها.

وكان نادي المغرب الفاسي قد أعلن في بيان رسمي له توصل به موقع “سبورت1″ عقد جمعيته العمومية الإستثنائية يوم 25 يناير القادم ، وذلك لانتخاب رئيس جديد يحل مكان الرئيس الحالي مروان بناني.
 
وتقرر على ضوء هذه العمومية تقديم مجلس إدارة النادي الحالي استقالته و كذلك تقديم عرض بالوضعية المالية الصعبة التي يمر منها المغرب الفاسي و التي تسببت في توتر الأجواء بداخله و ساهمت في حدوث انفلاتات خلال مباراة بركان الأخيرة والتي خسرها الفاسي برباعية و عرفت طرد ثلاثة لاعبين من صفوفه بطريقة غريبة.

أوسمة :

Switch to our mobile site