أخر تحديث : الثلاثاء 31 ديسمبر 2013 - 1:11 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

هكذا ضاعت صفقة إنتقال كناوي والوادي إلى الرجاء

تراجع فريق جمعية سلا لكرة القدم عن مناقشة جميع العروض التي توصل بها من الأندية الوطنية التي ترغب في الاستفادة من خدمات لاعبه يوسف كناوي، عنيد الفريق، بعد توصل إدارة الفريق بفاكس رسمي من فريق إماراتي قدم عرضا ماليا مغريا مقابل الاستفادة من خدمات كناوي.

وأكدت مصادر من داخل الفريق أن المكتب المسير وافق على العرض الإماراتي، وينتظر توصل كناوي إلى اتفاق مع مسؤولي الفريق الاماراتي حول بنود العقد الذي ستربطه بفريقه الجديد، لتوقيع العقد الرسمي.

وكان فريق الرجاء البيضاوي من أبرز المنافسين على الظفر بخدمات اللاعب رفقة كل من الجيش الملكي، والمغرب التطواني.

يوسف لكناوي عميد الجمعية السلاوية كان قد عبر لمقربيه في وقت سابق، أنه يريد الانتقال لفريق الرجاء البيضاوي رغم العروض المغرية التي تلقاها فريق الجمعية السلاوية خصوصا من فريق الجيش الملكي الذي يسارع الزمن من أجل اتمام الصفقة الأهم للمدرب رشيد الطوسي.

في الوقت الذي أكد فيه أمين بن هاشم مدرب الفريق أن يوسف لكناوي ليس للبيع الا فحال انتقاله للاحتراف نظرا لحاجة الفريق الماسة لخدماته حيث يقبع الجمعية السلاوية في المرتبة ما قبل الاخيرة.

ومن جهة ثانية، استغرب فريق الرجاء البيضاوي لتوفر الوادي لاعب فريق وداد فاس على أكثر من وكيل أعمال، أبرزهم شارل روسلي، المدرب السابق للفريق الفاسي.

ورفض الرجاء التعامل مع أي وكيل من الوكلاء وفضل الدخول في مفاوضات مباشرة مع السبتي، رئيس فريق الوداد الفاسي، نظرا للعلاقة التي تربطه بمسيري الرجاء، ولتفادي لجوء أحد الوكلاء إلى الجامعة الملكية المغربية للمطالبة بحقوقه من الصفقة، في حال دخل الرجاء في مفاوضات مع أحد الوكلاء دون الآخر.

أوسمة :

Switch to our mobile site