اليوم الإثنين 27 يناير 2020 - 12:19 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 1 يناير 2014 - 4:23 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

الرجاء تعتمد نظام “العصا في الرويدة” لإحتياطي الفريق

علم موقع “سبورت1″ أن المكتب المسير لفريق الرجاء اشترط على اللاعبين الذين وضعهم فوزي البنزرتي في لائحة انتقالاته التنازل على ستة أشهر من مستحقاتهم المتبقية في العقد مقابل السماح لهم بالرحيل.

وخير الرجاء لاعبيه بين التنازل عن مستحقاتهم والرحيل للعب لفريق آخر بشكل رسمي في الشطر الثاني من الدوري الاحترافي، أو البقاء حبيسي كرسي الاحتياط، أو قد يسقطهم الفريق من لائحته ويحافظ لهم عن رواتبهم الشهري دون منح مباريات.

واستجاب لشرط الرجاء ثلاثة لاعبين بشكل رسمي باتوا خارج القلعة الخضراء ويتعلق الأمر بكل من مجيد الدين، وأحمد الرحماني، وحسن المعتز.

وفي هذا السياق، رفض صلاح الدين السباعي، بشكل قاطع طلب مسؤولي الرجاء بالموافقة على فسخ عقده والبحث عن فريق يلعب له في الشطر الثاني من الدوري الاحترافي.

وأصر السباعي على البقاء بالفريق رغم علمه بأنه لن يشارك في أية مباراة، وهدد باللجوء إلى الجامعة في حال فسخ الفريق عقده دون موافقته، وهو ما سيدفع الفريق إلى الاعتماد عليه في لائحته إلى حين انتهاء عقده أو التوصل إلى حل يرضي الطريفين مستقبلا.

وفي موضوع آخر، أجل فوزي البنزرتي مدرب فريق الرجاء البيضاوي الإعلان عن اللائحة الإفريقية التي سيعتمد عليها في دوري عصبة الأبطال، بسبب تأخر الرجاء في التوقيع على تعاقدات جديدة.

وينتظر الرجاء وصول عمر زكي للمغرب لتوقيع العقد الرسمي معه، قبل البحث عن صفقات جديدة، من بينها صفقة عبد الكبير الوادي، الذي يسعى الرجاء إلى ضمه بعد ضياع صفقة يوسف كناوي عميد فريق جمعية سلا.

يشار إلى أن الرجاء قرر التعاقد مع لاعبي أو لاعبي فقط، مع الاعتماد على سبعة لاعبين من فريق الأمل ضمن الفريق الأول في الشطر الثاني من الدوري الاحترافي.

أوسمة :

Switch to our mobile site