اليوم الإثنين 16 يوليو 2018 - 2:25 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 2 يناير 2014 - 11:34 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

هذه هي إنتدابات الرجاء البيضاوي المرتقبة (البحري،الوادي والكناوي)

هذه هي إنتدابات الرجاء البيضاوي المرتقبة (البحري،الوادي والكناوي)
بتاريخ 2 يناير, 2014

أكد مصدر مسؤول من فريق الرجاء البيضاوي أن النادي لن يتخلى عن أي لاعببيه خاصة بعد تألقهم في النسخة الأخيرة من كأس العالم للأندية التي أقيمت بالمغرب.

وأكد ذات المصدر في حديثه لـ “سبورت1″، أن المكتب المسير للنادي، قرر عدم التخلي عن أي من لاعبيه الأساسيين كالراقي وياجور ومتولي وغيرهم لأي من الفرق الخليجية، وأن تسريحهم سيكون بشرط واحد وهو تلقيهم عرض من أحد الاندية الكبرى، بمبلغ مالي محترم يستفيد الفريق منه.

وكان لاعبو الرجاء البيضاوي، قد أبانوا على مدود تقني كبير من خلال المباريات التي أقيم “بالموندياليتو” الأخير، بعد أن خاضوا لقاءات من المستوى الكبير في “الموندياليتو” مما زاد من رغبة الفرق الخليجية في ضم لاعبي الرجاء.

وأضاف المصدر، إن ابراهيم البحري، مهاجم الفتح الرباطي، يدخل ضمن اهتمامات نادي الرجاء الذي يهدف لتعزيز تركيبته البشرية خلال “المركاتو” الشتوي الحالي بأسماء قوية تحضيرا لمنافسة رابطة أبطال إفريقيا.

وأضاف المتحدث أن النادي وضع مجموعة من الأسماء التي قدمت مردودا جيدا خلال مرحلة الذهاب من الدوري المغربي للمحترفين، ضمن قائمة اللاعبين المرشح انضمامهم إلى القلعة الخضراء ومن بينهم إبراهيم البحري الذي بصم على أداء متميز، إذ يحتل وصافة هدافي الدوري بخمسة أهداف.

وإلى جانب البحري لاعب الجيش الملكي ولومون وإيستر الفرنسيين سابقا، أكد نفس المصدر فتح النادي قنوات التفاوض مع كل من الوداد الفاسي وجمعية سلا من أجل الاستفادة من خدمات كل من المهاجم عبد الكبير الوادي و متوسط الميدان يوسف الكناوي على التوالي.

من جهة أخرى وصل الدولي المصري عمر زكي إلى المغرب أمس “الأربعاء” من أجل الخضوع للاختبارات الطبية قبل التوقيع الرسمي في كشوفات الرجاء، كأول لاعب يلتحق بوصيف مونديال الأندية خلال المركاتو الشتوي، وهو ما يحتم على الفريق تسريح أحد محترفيه الأربعة، ويبقى المهاجم الكونغولي ديو كاندا الأقرب للمغادرة بعدما عجز عن فرض نفسه داخل التشكيل الأساسي للنسور.

وكان الرجاء قد فسخ الثلاثاء الماضي بالتراضي عقد ثلاثة من لاعبيه ويتعلق الأمر بكل من مجد الدين الجيلاني وأحمد الرحماني وحسن المعتز.

وفي موضوع متصل، قال عصام الراقي، لاعب وسط ميدان فريق الرجاء البيضاوي، أنه باق رفقة النسور حتى انتهاء مدة العقد الذي يجمعه بالفريق الأخضر.

وأوضح عصام الراقي في تصريح لـ “سبورت1″ أنه قرر بشكل نهائي وضع حد للمفاوضات التي كانت بينه وبين فريق النصر السعودي، واضعاً نصب عينيه مصلحة فريق الرجاء البيضاوي الذي يحتاج إلى خدماته في البطولة الوطنية، وفي منافسات رابطة الأبطال الإفريقية، يقول الراقي.

وأضاف لاعب الجيش الملكي سابقا في ذات التصريح أن قراره نابع من قناعته الشخصية ولم تتدخل فيه إدارة فريق الرجاء البيضاوي عكس ما نشر في تقارير صحفية عدة، كما أكد أنه فكر جدياً في عرض الفريق السعودي، إلا أنه قرر البقاء رفقة الرجاء وتأجيل مناقشة أي عرض كيفما كان إلى حين إنتهاء عقده مع الخضر.

للإشارة، فمن المنتظر أن تجمع عصام الراقي وإدارة فريق الرجاء البيضاوي مفاوضات خلال الأيام القادمة لتجديد عقد اللاعب الذي سينتهي شهر يونيو المقبل.

أوسمة :

Switch to our mobile site