اليوم الإثنين 27 يناير 2020 - 12:08 صباحًا
أخر تحديث : السبت 4 يناير 2014 - 3:30 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

“دهنان” كاد يلغي صفقة إنتقال زكي إلى الرجاء

الرجاء العالمي، و يا حسرتاه ما يزال يعتمد على رجل اسمه دهنان في مكتبه المسير, رجل لايفقه شيئا أمي وجاهل, يتذكره الجميع كواحد من الذين كانوا أيام زمان مكلف ببيع التذاكر في باب الملعب.. الرجاء بمثل هذا الشخص, زاغت عن السلوك الاحترافي الذي يقوده الرئيس وبعض أعضاء مكتبه المسير, ولعبت لعب الصغار مع اللاعب عمرو زاكي حين طلب منه التوقيع في غياب مستحقاته المالية المتفق عليها, وضغطوا عليه وأعدوا احتفالا وبهرجة للضغط عليه, متجاهلين أنهم يتعاملون مع لاعب محترف خبر كل الميادين العالمية.

مدير التعاقدات في نادي الرجاء البيضاوي كان وراء التلاعب بعمرو زكي وعدم الالتزام بالشروط المتفق عليها.

يا بودريقة، يا رئيس الرجاء، نحن نفتخر بالنادي الأخضر, لكن يؤلمنا وجود كائن اسمه دهنان من العصر الحجري في مكتبك المحترف الشاب.

أوسمة :

Switch to our mobile site