اليوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 1:46 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 5 يناير 2014 - 12:59 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

الفنانون المستثمرون… وجه آخر لأهل الفن. يملكون مشاريع مختلفة ويجنون أرباحا

أوجه متعددة يملكها الفنانون المغاربة، إلى جانب تقديم شخصيات مختلفة في أعمال درامية وسينمائية، أو تنشيط سهرات فنية، اختار عدد منهم أن يلتقي بـ”الجمهور” لكن هذه المرة بتغيير مصطلحهم إلى “زبناء”، ضمن عدد من المشاريع التي تشرف عليها أو يملكها عدد من الفنانين المغاربة، كما الأجانب المستقرين بأرض الوطن.

يسعى هؤلاء الفنانون إلى استغلال شهرتهم لتطوير مداخيلهم المالية في مشاريع تتوزع بين العقار والمطاعم والترفيه أو الاستفادات من بعض الإكراميات كما هو الحال بالنسبة إلى أصحاب المأذونيات أو من يملكون وظائف أخرى. يومية “الصباح”  عرضت في عددها لنهاية الأسبوع أهم مشاريع والموجوه الفنية التي تملك استثمارات في المغرب كما في الخارج.

لضمان دخل مالي محدود، بعيدا عن بورصة الاراتباطات الفنية، التي يمكن أن تنخفض إلى أدنى مستوياتها في بعض الفترات من السنة، اختار عدد من الفنانين المغاربة الاستثمار في مجالات اقتصادية مختلفة، تدر عليهم أموالاً أحيانا كبيرة، في الوقت الذي يستغل البعض منهم وجوهههم لتطوير أسهمهم المالية.

تتوزع استثمارات الفنانين، غير أن العدد الكبير منهم اختار إطلاق محلات للأكل والترفيه، في الوقت الذي اختار البعض منهم الاستثمار في مجال الأناقة والجمال، كما اختار البعض منهم الاستثمار في الإعلام والعقار أو التربية والتعليم أو الطب وغيرها من المشاريع بعيدا عن الفن.

أوسمة :

Switch to our mobile site