اليوم الأربعاء 8 أبريل 2020 - 12:35 مساءً
جديد الأخبار
مستشفى ميداني جديد لمصابي كورونا بمكتب معارض الدار البيضاء      تربع باألدوية واملستلزمات الطبية وكامريات املراقبة… تشارك فارما 5 يف مكافحة كوفيد 19 مبساهمة قيمتها 8 ماليني درهم      دور تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في تمكين القطاعات والمؤسسات والأفراد من التواصل فيما بينهم على أتم وجه خلال الأزمات العالمية.      McDonald’s Maroc lance l’opération #Mta7dine, au profit des populations en difficulté      سرقة 20 رأس من الأغنام بدوار لبيرات بابن احمد عصابة الفراقشية تستمر مستغلة حالة الحجر الصحي      تتخذ نستلي المغرب إجراءات استثنائية في مواجهة الأزمة الصحية الحالية لضمان سلامة وصحة موظفيها وشركائها ، إضافة إلى توفير منتجات نستلي في نقاط البيع، كما تشارك في زخم التضامن الوطني بقيمة 4 مليون درهم لمحاربة انتشار كوفيد 19      Comment nous réagissons au coronavirus chez Ericsson      لمواجهة أزمة Covid-19 ، تغلق SOPRIAM جميع صالات عرضها وذلك إلى غاية 6 أبريل 2020 كما تتخذ إجراءات لضمان استمرار خدمة ما بعد البيع.      لمواجهة أزمة Covid-19 ، تغلق SOPRIAM جميع صالات عرضها وذلك إلى غاية 6 أبريل 2020 كما تتخذ إجراءات لضمان استمرار خدمة ما بعد البيع.      اختيار إريكسون من قبل”نيوبورت يوتيليتيز(Newport Utilities) لإنشاء أول شبكة للاتصالات اللاسلكية الثابتة في المناطق الريفية     
أخر تحديث : السبت 11 يناير 2014 - 10:58 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

هكذا انتُحِلت صِفة “بصير” أمام الملك محمد السادس

في “لعبة” يبدو أنها طالت أكثر مما يجب، قرر رئيس فريق الرجاء البيضاوي، محمد بودريقة، تجميد عضوية اللاعب الدولي السابق، وعضو المكتب المسير للفريق، صلاح الدين بصير.

الرجاء البيضاوي وعبر موقعه الرسمي، أصدر مساء اليوم بلاغا أكد من خلاله التالي: “بعد الدراسة والبحث قرر السيد محمد بودريقة رئيس نادي الرجاء الرياضي تجميد عضوية صلاح الدين بصير بالمكتب المسير للنادي”. هكذا باختصار انتهت مهام بصير في البيت الأخضر من خلال سطرين كُتبا بعناية.

هذا قبل أن تتناسل “أحداث بصير” كما أصبح يُطلق عليها، بعد أن “اتُهم” الأخير بطلب مأذونيات من الملك أثناء استقبال محمد السادس للفريق البيضاوي بالقصر الملكي بعد النتائج التي حققها الرجاء في كأس العالم للأندية، وهو ما لم يستسغه رئيس الفريق محمد بودريقة الذي أكد أنه تفاجأ بجهات تتصل به لمدها بمعطيات بعض اللاعبين والمسيرين الذين طلبوا الحصول على مأذونيات من الملك، حيث أكد رئيس الفريق أنه أوصى وفد الرجاء الذي كان يستعد للاستقبال الملكي بأن لا يطلب أي شيء من الملك كيفما كان وهو ما لم يتحقق، بعد أن وُجهت أصابع “الاتهام” لصلاح الدين بصير بـ”خرق” الاتفاق عندما طلب من الملك الاستفادة من مأذونيات للنقل.

المُعطي الجديد دفع برئيس الفريق إلى تجميد عضوية اللاعب الدولي السابق، في انتظار اتخاذ خطوات أخرى يبدو أنها ستهز البيت الأخضر في القادم من الأيام.

وفي هذا السياق، قال بصير إنه تفاجأ للقرار الذي اتخذه رئيس فريق الرجاء البيضاوي، محمد بودريقة، والقاضي بتجميد عضويته داخل الفريق الأخضر.

وأوضح اللاعب السابق في صفوف الرجاء البيضاوي في حوار مع “سبورت1″ أن العديد من الأسباب تناسلت ودفعت الرئيس لاتخاذ هذا القرار والتي من بينها الترويج الغير صحيح لطلب بقعة أرضية بالإضافة إلى انتحال صفته كرئيس للجنة التقنية وإعطائها للبوصيري من أجل أخذ وسام ملكي لأنه لا يوجد ضمن أعضاء المكتب المسير للرجاء.

- بداية صلاح الدين بصير نودُ فهم الأسباب التي جعلت بودريقة يُجمّد عضويتك بالمكتب المسير للرجاء؟

لا يمكن الجزم بالأسباب التي جعلت الرئيس يقوم باتخاذ هذا القرار في وقت متأخر من الليل دون العودة إليٌ أو الاستشارة معي ولو عبر الهاتف، بحيث فوجئت مثل جميع المتتبعين الرياضيين بهذا الخبر، لذا أظن أن السبب من وراء إبعاد صلاح الدين بصير عن الرجاء، هو ما تم تداوله في وسائل الإعلام عن طلبات قُدمت للملك وأزعجت المحيطين بالرئيس، وهو الشيء الذي عجل باتخاذ قرار إبعاد بصير الذي كان هو الضحية وكبش الفداء.

- هل أجريت أي اتصال مع الرئيس من أجل معرفة دوافعه لاتخاذ هذا القرار؟

لا، لم أجري أي اتصال مع الرئيس، ولن أجريه، لأن القرار اتخذ باستشارة مع مستشاره الخاص، ولم يتم إعلام بصير بالأمر ولو حتى بالهاتف، مع العلم أنه كان يجب القيام باجتماع وأخذ رأي كل الأطراف من أجل الإقدام على اتخاذ مثل هذه القرارات، لكنه كان قرارا ثنائيا أخذ بمعية مستشاره الخاص، وهذا ما دفعني إلى كتابة طلب إعفاء من مهامي بالرجاء وتوجهت به صباح اليوم إلى الإدارة لكني لم أجد أحدا بها.

- علمنا أنك قمت بتقديم طلب للملك من أجل الحصول على أرض بضواحي البيضاء، هل يمكن اعتبار هذا الأمر من الأسباب التي عجلت برحيلك عن الرجاء؟

نعم قمت بذلك ولن أنكر، لأني كأي مواطن عادي التقيت بالملك محمد السادس المعروف بكرمه على رعيته وتقدمت بطلب من أجل الحصول على أرض ولم أر في الأمر عيبا أو شيئا يضر مصلحة فريق الرجاء البيضاوي، أو شيئا يجعلهم يبعدونني عن منصبي داخل القلعة الخضراء.

- أمر أخر يمكن أن يكون له علاقة برحيل بصير عن الرجاء، وهو تقديم رشيد البوصيري مستشار الرئيس بودريقة للملك على أساس أنه هو رئيس اللجنة التقنية، وتقديم صلاح الدين بصير على أساس مستشار لرئيس الرجاء، وهذا كله من أجل حصول البوصيري على وسام ملكي لأنه لا يوجد بالمكتب المسير، ما صحة هذا الأمر؟

بالفعل، لقد تم تقديم مستشار الرئيس رشيد البوصيري بصفتي أنا، والتي هي رئيس اللجنة التقنية، وذلك من أجل الحصول على وسام ملكي لأنه غير منتمي لمكتب الرجاء، وتم تقديمي أنا على أساس مستشار للرئيس وهذا غير معقول، وأنا أعتبرها من الأسباب التي جعلت الرئيس يستمع إلى مستشاره ويتم التخلي عن بصير بهذه الطريقة، لكن بالرغم مما حصل فأنا أحترم قرارات الرئيس لأنه هو الذي يحدد أعضاء الفريق وله الصلاحية من أجل ذلك، لكني أعاتبه على شيء واحد وهو عدم الجلوس على طاولة النقاش من أجل تدارس الأمر قبل إصدار القرار.

وقبل ختم الحديث أود التوجه بالشكر من خلال موقعكم “سبورت1″ إلى الجماهير الرجاوية التي تعرف جيدا من هو صلاح الدين بصير ومن هو الطرف الثاني الذي تسبب في رحيله عن فريق “رشيد البوصيري”.

أوسمة :

Switch to our mobile site