أخر تحديث : السبت 25 يناير 2014 - 12:58 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

الرجاء يتجاهل “الداهية أوسكار” في حفل تكريمه

الرجاء يتجاهل “الداهية أوسكار” في حفل تكريمه
بتاريخ 25 يناير, 2014

تجاهل مسؤولو فريق الرجاء البيضاوي الأرجنتيني أوسكار فيلوني، المدرب السابق للفريق الأخضر، في ليلة تكريمه يوم (الخميس) الماضي، في المباراة التي جمعت الخضر بفريق غيماريتش البرتغالي بملعب مركب محمد الخامس.

ولم يكلف أي مسؤولو نفسه عناء السلام على أوسكار بعد حضوره إلى الملعب، كما رفضوا تمكينه من قميص الفريق الأخضر بعدما تقدم للمكتب المسير بطلب منحه قميص أحد اللاعبين.

وشن الرجاء حربا بادرة على أوسكار ردا على تصريحاته التي انتقد فيها المسيرين وطالبهم بها بالكف عن زج اسمه لتلميع صورتهم بخصوص محاولة إخراجه من الأزمة المالية التي كان يعاني منها، وكذبة استدعاءه لحضور منافسات كأس العالم للأندية.

ومن جهة، خسرت شركة “مديا أونز” التي تكلفت بتنظيم مباراة الرجاء البيضاوي الودية أمام فريق غيماريتش البرتغالي، أزيد من 200 مليون سنتيم، بسبب ضعف مداخيلها أمام المصاريف التي كلفها تنظيم مباراة من هذا الحجم.

وكلف تنظيم المباراة الشركة المذكورة حوالي 400 مليون سنتيم بينما لم تتجاوز المداخيل حوالي 175 مليون سنتيم، منها 150 مليون سنتيم عائدات الإشهار والنقل التلفزي، و22 مليون من مداخيل الملعب، وهي التي فاجأت منظمي المباراة، إذ كان ينتظرون حضورا جماهيريا كبيرا للمباراة.

وقد بلغت مداخيل مبارة فريق الرجاء البيضاوي امام غيمارتيش البرتغالي الودية، حوالي 223 ألف درهم، وهو مبلغ ضعيف بالمقارنة إلى قيمة المباراة.

وأدى 5971 فقط ثمن تذكرة الولوج إلى ملعب مركب محمد الخامس بينما كانت الشركة المكلفة بتنظيم المباراة قد قررت طبع أزيد من 23 ألف، إذ كانت تنتظر حضور جماهيري كبير، غير أنها فوجئت بالأعداد القليلة التي حضرت لمتابعة المباراة.

يشار إلى ان المباراة شهدت تكريم أوسكار فيلوني، المدرب السابق لفريق الرجاء البيضاوي، اعترافا من منظمي الشركة بما قدمه الأخير للرجاء من خدمات.

أوسمة :

Switch to our mobile site