اليوم الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 10:54 مساءً
جديد الأخبار
صوفاك” مستشهر جديد على قميص الرجاء لسنتين      إنرجي فيزيون العالمية للطاقة المتجددة شعارها العمل الصالح يرفع و تحظى بثقة لويس فيليب ملك بلجيكا      ألول مرة فى المغرب ومنطقة شمال افريقيا و تحت شعار “معاً من أجل خلق قيمة تكنولوجية جديدة”      إريكسون تطلق جدار حماية مدمج للحزمة الرئيسية يعزز سلامة وأمان الشبكة الرئيسية للجيل الخامس      مناصب شغل مهددة بالآلاف.. قطاع اللوحات الإشهارية يختنق!!      إريكسون تنضم إلى تحالف 450 ميجاهرتز لتعزيز خدمات الاتصال للمهام الحرجة      رغم اعداء النجاح مجموعة مدارس لاجوكند تظل في الريادة بفضل العمل الراقي والنمودجي في التربية والتعليم      إريكسون تطلق نسخة العام 2020 من مسابقتها السنوية للإبتكار مع التركيز على إيجاد الحلول اللازمة للحد من التغييرات المناخية      من النظرية إلى الواقع: المسيرة نحو إدارة عمليات الشبكات المعرفية برؤية ” صفر تماس – Zero Touch”      Hongkong : une lutte contre le Covid-19 dans un contexte spécifique     
أخر تحديث : الأحد 26 يناير 2014 - 1:36 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

الملعب الرياضي الكبير بالبيضاء في “خبر كان”

كشف مصدر مطلع أن مشروع بناء الملعب الكبير لمدينة الدار البيضاء، بمنطقة سيدي مومن، بات مشروعا صعب التحقيق، وذلك بعد أن تراجعت الحكومة عن تخصيص ميزانية لتشييد ما كان سيوصف بـ»المعلمة الرياضية» كواحد من أكبر وأجمل الملاعب الرياضية بالقارة السمراء، وهو المشروع الحلم الذي بات في مهب الريح.

وأضاف المصدر في حديثه لموقع “سبورت1″ أن الحكومة تراجعت عن فكرة تشييد الملعب الجديد بمدينة الدار البيضاء لأسباب مالية، على الرغم من إلحاح وزارة الشباب والرياضة على ضرورة وضع ميزانية خاصة لتشييد الملعب، وتم وضع الدراسات النهائية والتكلفة الإجمالية للمشروع، قبل أن تقف مسألة التمويل كحجر عثرة في وجه خروج هذا المشروع «الضخم» إلى حيز الوجود.

هذا وأوضح المصدر أن وزير الشباب والرياضة محمد أوزين يسير في اتجاه إقناع المسؤولين بضرورة البحث عن تمويل خارجي للمشروع، وذلك من خلال إقناع الشركات العالمية بالاستثمار في المشروع والتكفل بتشييده، على أساس أن تستفيد من عائداته لمدة تتراوح بين 20 و30 سنة، قبل أن تسلمه للمغرب، وذلك على شاكلة الشركات الأجنبية التي تستثمر في المغرب في مشاريع الطرق السيارة، غير أن المشكل الذي سيطرح أمام وزارة الشباب والرياضة يتمثل في إقناع تلك الشركات العالمية التي لا تؤمن إلا بالربح المادي.

أوسمة :

Switch to our mobile site