أخر تحديث : الأحد 2 فبراير 2014 - 2:35 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

الفتح الرباطي يهزم وصيف بطل العالم بالرباط

الفتح الرباطي يهزم وصيف بطل العالم بالرباط
بتاريخ 2 فبراير, 2014

اكتفى فريق الرجاء البيضاوي بالحصول على نقطتين فقط من أصل 18 نقطة، بعد تعادله في مبارتين، وهزيمته في أربع مباريات برسم الدور الاحترافي، كان آخرها أمس (السبت)، أمام فريق الفتح الرباطي برسم مؤجل الدورة 13 من الدوري الاحترافي.

ولم يحقق الرجاء الفوز في ست مباريات متتالية بالدوري الاحترافي، إذ انهزم أمام كل من الدفاع الحسني الجديدي، وحسنية أكادير، والمغرب التطواني، والفتح الرباطي، وتعادل أمام كل من الوداد البيضاوي، والكوكب المراكشي، وبات الرجاء يبتعد بفارق كبير عن صدارة الدوري الاحترافي، ولديه مباراة مؤجل أمام الماص، يلزمه الفوز بها لتقليص فارق النقاط إلى 10 نقاط عن الماط.

وفي عودة للقاء أمس، فاز فريق اتحاد الفتح الرياضي على ضيفه الرجاء البيضاوي بهدف للاشيء في المباراة المؤجلة عن الدورة الثالثة عشر من البطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الأول لكرة القدم، التي جمعت بينهما يوم السبت بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط. وسجل هدف المباراة الوحيد المهاجم عزيز جنيد في الدقيقة 17.

ورفع فريق اتحاد الفتح الرياضي عقب هذا الفوز رصيده إلى 24 نقطة في المركز الخامس إلى جانب الدفاع الحسني الجديدي، فيما تجمد رصيد فريق الرجاء البيضاوي، الذي لم يذق طعم الفوز منذ الدورة الثامنة، عند 17 نقطة في المركز التاسع، وهو ما جعله يحصد نقطتين فقط من أصل 18 ممكنة في الدورات الست الأخيرة من منافسات البطولة الوطنية .

وكانت هذه المباراة قد تأجلت بسبب مشاركة فريق الرجاء الرياضي البيضاوي في النسخة العاشرة لكأس العالم للأندية، التي أقيمت نهائياتها في الفترة ما بين 11 و21 دجنبر الماضي، على أرضية الملعبين الكبيرين بأكادير ومراكش.

وفي هذا السياق، قال ياسين الجاريسي، لاعب فريق الفتح الرباطي، إن الفوز الذي حققه فريقه مساء أمس أمام فريق الرجاء البيضاوي، بهدف مقابل لا شيء، جاء ثمرة إستعدادات مكثفة خلال فترة توقف البطولة.

وأضاف الجاريسي في تصريح خص به “سبورت1″ أن لاعبي الفتح الرباطي كانوا أكثر فاعلية في الخط الأمامي وكذا في خط الدفاع، حيث خلقوا مجموعة من الفرص، وتمكنوا من إحراز الهدف الوحيد في المباراة والحفاظ عليه و الصمود أمام المد الهجومي لفريق الرجاء البيضاوي، يقول الجاريسي.

وأعرب مدافع الفتح الرباطي عن سعادته لتحقيق هذا الفوز خاصةً أمام وصيف بطل العالم، مردفاً “هذا الفوز سيمنح اللاعبين شحنة إيجابية، وسيجعلنا معنيين بالصراع على لقب البطولة”.

في الوقت الذي أكد فيه محسن متولي نجم الرجاء البيضاوي أنه تأسف للخسارة التي مني بها فريقه أمام الفتح الرباطي عن مؤجل الجولة ال13 بالدوري المغربي، وأضاف أن عدة عوامل ساهمت في تعثر الرجاء في هذه المباراة رغم أنه قدم مباراة جيد وكانت أمامه فرصا كثيرة.

وأضاف متولي في تصريح تليفزيوني: ” أرضية الملعب كانت سيئة ولم تساعدنا لتقديم المستوى الفني الذي كنا نصبو له، خاصة أن الرجاء يعتمد على المهارات الفنية للاعبيه، أعتقد أن مازاد من صعوبة مهامنا هو تراجع لاعبي الفتح للوراء، حيث نهجوا خطة دفاعية بعد تسجيلهم الهدف.”

وتابع قائلا : ” لقد أتيحت لنا عدة فرص لكنها لم تستغل بشكل جيد، لا ندري كيف أن بعض الفرص السهلة ضاعت منا، سنسعى للتعويض في المباريات القادمة، خاصة مع قرب انطلاق مرحلة الإياب.

كما أكد حسن الطير المدرب المساعد للرجاء البيضاوي في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد المباراة التي خسرها أمام الفتح الرباطي 1/0 عن مؤجل الجولة ال 13 بالدوري المغربي أن لاعبيه افتقدوا للتركيز في المباراة وكانوا شاردين على المستوى الذهني، مضيفا أنهم لازالوا لم يتخلصوا من تداعيات  الإنجاز الذي تحقق في مونديال الأندية.

وقال : ” أكدت المباراة أن جمال السلامي مدرب الفتح قرأ جيدا طريقة لعبنا وعرف كيف يضع أسلحته التكتيكية، بعد أن سدَ جميع المنافذ في الوسط وترك محسن متولي معزولا في الأمام دون مساندة.”

وأضاف : ” الفتح عرف كيف يجاري المباراة رغم أنه سجل هدفه مبكرا، علينا أن نسنفيد من الهزيمة ونفكر في المباريات القادمة، من أجل تعويض هذه الخسارة.” 

وفي موضوع متصل، استغرب مسؤولو فريق الفتح الرباطي لتقارير قناة الرياضية التي تطرقت إلى مباراة الفريق أمام الرجاء قبل إجرائها، إذ أشارت التقارير طيلة أيام الأسبوع إلى أن جمال سلامي، مدرب الفتح، لم يسبق له ان فاز على الرجاء طيلة ثلاثة سنوات من إشرافه على تدريب الفريق الرباطي.

وأكد مسؤولو الفتح أن سلامي تمكن من هزم الرجاء في أول موسم أشرف فيه على تدريب الفريق، بحصة هدفين لصفر بالرباط، مذكرين أن الهدف الأول سجله إبراهيم البحري، والثاني سجله بدر الكشاني من ضربة جزاء.

وتسائل مصدر مسؤول بالفتح كيف لقناة تتوفر على أرشيف المباريات أن تخطئ ويكرر الخطأ من قبل جميع صحافييها الذين تطرقوا إلى المباراة في تقاريرهم الصحافية.

للإشارة، فالرجاء البيضاوي لازال يحتل الصف الثامن مبتعداً بـ13 نقطة عن متصدر الترتيب العام، فيما يحتل الفتح الرباطي الصف الخامس برصيد 24 نقطة.

ويذكر أن فريق “النسور الخضر، يتوفر على مباراة مؤجلة ثانية برسم الدورة الرابعة عشر ضد فريق المغرب الفاسي، ستقام بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

أوسمة :

Switch to our mobile site