اليوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 1:42 صباحًا
أخر تحديث : السبت 15 فبراير 2014 - 12:51 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

بودريقة ينفي إقالة طبيب الفريق والدكتورعرصي هو إبن الدار

 622_dyn_1392317075 1531691_654155331306334_250585676_n

أكد رئيس الرجاء الرياضي، محمد بودريقة في تصريحات خاصة لموقع “سبورت1″، أن خبر إقالة الطبيب عبد الرحيب رحيب، اشاعة مغرضة، تناقلتها وسائل الاعلام بشكل “غريب”، دون الاستناد الى مصادر رسمية، والحديث عن إدارة الرجاء، يضيف بودريقة.

موضحا أن التعاقد مع الطبيب محمد عرصي، لا يعني أبدا الانفصال عن رحيب، مبديا استيائه من عدد المكالمات الهاتفية التي تلقاها بخصوص هذا الموضوع، والتي تستفسره عن سبب إقالة الدكتور رحيب، وهو الشئ الذي لم يحدث من أصله، يقول رئيس الرجاء الرياضي.


و من جهة أخرى رفض بودريقة تحميل المسؤولية لأي طرف من الأطراف حول قضية عمر زكي” قائلا في هذا الصدد:” تعاقدنا مع زكي، سببه حاجتنا لمهاجم في المستوى، الصفقة لم تنجح، والرجاء لم يخسر ماديا، وهذا أمر عادي جدا، أين هو المشكل في كل ما حدث؟ الموضوع بسيط جدا، وسامح الله من يريدون الاصطياد في الماء العكر“.

وعن إصابة عمر زكي، و توقيت فسخ العقد، حيث أكد أن اللاعب ربما قد أصيب فعلا بقميص الرجاء، بحيث أن الفحوصات الطبية التي أجراها قبل التوقيع لم تبين أية إصابة، وهذا مثبوت بالوثائق، وكذلك أشار الى أن فسخ العقد سيكون بمدينة القاهرة أواخر هذا الشهر، بحكم أن اللاعب سيكون مضطرا الى العودة لمحل إقامته الأصلي بمصر، بحكم أنه يحتاج فترة تراوح شهرا كاملا للنقاهة.


وكان نادي الرجاء الرياضي قد وصل الى اتفاق مع اللاعب عمر زكي، يقضي بفسخ العقد تراضيا بين الطرفين، وإعادة المقدم الذي استلمه من ادارة النادي وقت توقيعه للفريق، على أن تتحمل الرجاء مصاريف العملية الجراحية المقدرة في 30 ألف دولار.

متابعة: حسن البيضاوي

أوسمة :

Switch to our mobile site