اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 12:37 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 16 أبريل 2014 - 7:02 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

في غياب من يهمهم الأمر المجلس الجماعي وقائد القيادة نصف ماراطون القصبات والقصور بهسكورة يصنع الحدث

DSC_0076 DSC_0183 DSC_0301

في سابقة الأولى من نوعها وأمام استغراب أزيد من 417 مشارك ومشاركة، من ضمنهم عدائين رفعوا راية المغرب خفاقة في المحافل الدولية، غاب كل من رئيس الجماعة والأعضاء المنتخبون وكذا قائد المنطقة الذي كان من المفروض حضور فعاليات الدورة الأول لنصف ماراطون سكورة “دورة المرحومين محمد مجيد وعلال الفيلالي مدناوي” وذلك لدعم الأبطال الذي حضروا من جميع مدن المملكة المغربية فضلا عن بطل من دولة البحرين وآخر من إسبانايا وعدائين من موريطانيا وتونس والجزائر، ومشاركة من ألمانيا وفرنسا، في حين أن حضور قائد مركز الدرك الملكي وأعوانه فضلا عن رجال القواة المساعدة ومندوبية وزارة الشباب والرياضة   الوطنية والهلال الأحمر المغربي والطبيب المركزي، تركت انطباعا جيد لذى ساكنة المنطقة الذين حضروا لتشجيع أبنائهم والتنويه بالعمل الجبار الذي قامت به اللجنة المنظمة وصبوا غضبهم على رئيس ومجلس جماعة سكورة وكدا قائد المنطقة، لعدم اهتمامهم بالشأن الرياضي بالمنطقة وعدم تتمنهم لمضامين الرسالة السامية الملكية التي وجهها الرياضي الأول صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله خلال المناظرة الوطنية حول الرياضة التي وجهها يومي 24و25 أكتوبر 2008 بالصخيرات .

IMG_6777 IMG_6774

النسخة الأولى لنصف ماراطون سكورة تميزت بالحضور الوازن للأبطال المغاربة على غرار العداء بوبكر عبدالكريم الفائز بماراطون أثينا وحفيظ شاني صاحب أحسن إنجاز في ماراطون لندن 2س9د وعبدالطيف أيت لحسين من البحرين الفائز بنصف ماراطون براك والعداء مصعب حدوث الفائز بنصف ماراطون تركيا فضلا عن صاحبة الرقم القياسي الوطني في سباق 10كلم على الطريق وصاحبة أحسن إنجاز عالمي لسنة 2013 في ذات المسافة مليكة اسحساح بتوقيت 31د36ث وبشار فايزة الفائزة بلقب نصف ماراطون صفاقس بتونس والعداء جواد جزولي الفائز بنصف ماراطون باتنة بالجزائروكذا عبدالمجيد الحيسوف الفائز بنصف ماراطون راس الخيمة والعداء الإسباني رشيد نضيج ثم الجزائري عثمان كشون وآخرين، مما جعل السباق يعرف  مستوى تقني عالي وتنظيم محكم، حيث وفرت اللجنة المنظمة برئاسة الأستاذ ادريس العمراني كل وسائل الدعم المادي والمعنوي، منذ انطلاقة المشاركين عبر توفير وسائل النقل والأكل من الدارالبيضاء إلى سكورة.

IMG_6756 IMG_6757

 أول سباق على الطريق ينظم بالمنطقة العزيزة والغالية على المغاربة، بحكم أنها تعد موروثا ثقافيا وسياحيا، وأبنائها يمثلون شريحة كبرى  من رجال الأعمال ومفكرين ومبدعين واطباء وقضاة وأصحاب القرار فضلا على أن المنطقة مشتلا لعدد من الأبطال في مختلف الرياضات ، داخل وخارج أرض الوطن، إلا أن حضور ودعم رجل يعشق بلاده وملكه والعالم، في شخص محمد الفيلالي المدناوي، الذي لم يستعمل الطائرة في رحلته من الدارالبيضاء إلى مسقط رأسه سكورة، بل فضل المجيئ عبر سيارته الخاصة، وهو الذي نجح في تكوين نفسه بنفسه في عالم النسيج، وهو مدين بنجاحه إلى جلالة الملك الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه، وإلى ملك الفقراء وقائد الأمة وأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله، إذ يعتبر الفيلالي محمد المدناوي القنصل الشرفي لجمهورية الغابون، الديبلوماسي بطبعه، لكن فور وصول العدائين إلى خط الوصول تعالت التصفيقات والزغاريد من لذن ساكنة المنطقة رجالا ونساء تشجيعا لأبطال المملكة المغربية ولأبنائهم وصب غضبهم على عدم حضور مما منحوهم أصواتهم لتمثليهم في كل المنتديات وتنظيم تظاهرات رياضية كبرى لفائدة أبنائهم وفلذات أكبادهم، واعتبروهم أعداء الرياضة، كما ان ماأثار انتباه الحاضرين هو تتبع قائد المنطقة لمجريات السباق ومن بعيد دون أن يحضر بالمنصة الشرفية لتمثيل السيد عامل الإقليم والذي تم تكريمه من طرف اللجنة المنظمة فضلا عن تكريم كل من مندوب وزارة الشباب والرياضة والطبيب المركزي وقائد مركز درك سكورة ثم البطل العالمي عبدالقادر مواعزيز وممثلا شركة ريشبوند واسطا فضلا عن الحاج محمد المدناوي الفيلالي .

IMG_6766 IMG_6774 IMG_6777

نصف ماراطون سكورة ترك انطباعا متميزا وخاصة ساكنة المنطقة اتجاه الأستاذ العمراني مدير الدورة، في حين ترك غياب السلطة والجماعة انطباعا سيئا لدى الساكنة والأبطال، ليضرب الموعد مع النسخة الثاتية السنة المقبلة بصيغة دولية.

IMG_6770

أما على مستوى النتائج فقد تمكن العداء عبد الكريم بوبكرمن الفوز بلقب هذه التظاهرة الوطنية في فئة الذكور، التي نظمتها جمعية وادي الحجاج للثقافة والتنمية بجماعة سكورة، بعد قطعه مسافة السباق 21 كلم و100 متر في ظرف ساعة واحدة و16 دقيقة و56 ثانية، متبوعا بالعداء عبد اللطيف أيت حسين ( 1س و18 د و38 ث) ، فيما عادت المرتبة الثالثة للعداء مصعب حدوت ( 1س و19 د و17 ث.

DSC_0062

وفي فئة الإناث، كانت المرتبة الأولى من نصيب العداءة مليكة أسحساح التي تمكنت من قطع مسافة السباق في توقيت ساعة واحدة و36 دقيقة و29 ثانية، في حين احتلت المرتبة الثانية العداءة فايزة بشار ( 1س و36 د و30 ث) ، ثم المرتبة الثالثة للعداءة كبيرة الغميري( 1س و36 د و32 ث، وفي فئات الناشئين فقد كانت على الشكل التالي

 بالنسبة للإناث:

1 سكينة ايت الرامي    2)  فتيحة تخبازت     3)  زينة ايت الشرقي ..

 فئة الشبان:  عبد الناصر الوسعدني في المركز الاول و منير الوالي في المركز الثانيو المركز الثالث عاد لعمر العيد.

اما فيما يخص الشابات فجاءت كالتالي:

المركز الاول لسناء ابرامو نادية اجا  في المركز الثانيو المركز الثالث عاد لسهام ايت سعيد و اجا نعيمة

 وفي تصريح للجريدة قال الأستاذ العمراني أن السباق هو  مناسبة للمشاركين الذين بلغ عددهم 417عداء وعداءة، هو مثابة لاكتشاف ما تزخر به المنطقة من مناظر طبيعية ومآثر تاريخية.

وتروم، هذه التظاهرة، تشجيع شباب المنطقة على ممارسة الرياضة وإبراز قدراته البدنية فضلا عن التعريف بجماعة سكورة أهل الوسط بما تتوفر عليه من مؤهلات سياحية.

متابعة: هيئة التحرير/ عدسة المسعودي

 

 

 

أوسمة :

Switch to our mobile site