جديد الأخبار
جمع عام جامعة كرة الطاولة يوم السبت 25 غشت الحالي      في جو عائلي سباق الترايل الطبيعة يلقى نجاحا باهرا وبلعيد بنجكال يصنع الحدث      مصطفى بوزمان رائسا جديدا لجمعة مجموعة التشارك لمقبرة الرحمة بالدارالبيضاء      ساكنة مدينة الرحمة داربوعزة باقليم النواصر تطالب بخفض السقوف الجبائية والمحافظاتية      رغم الإكراهات الرشاد البرنوصي لكرة القدم في تحدي عنوانه الإستمرارية في التكوين والريادة      المحمدية: فوز صديق المهدي والرحماني الجائزة الوطنية الكبرى للترياتلون O’DARB تخلق الحدث بواسطة كوثر ميكو      نجاح متميز لسباق الدروة على الطريق ومجموعة مدارس فاليريان تصنع الحدث      13 معرض وأزيد من 42 جائزة لمصطفى الخولي الكفاءة والعطاء في تربية الأبقار الحلوب،      جامعة الأيكيدو تنظم المؤتمر الثاني الإفريقي بالدارالبيضاء      مراكش تحضى بزيارة رئيس الاتحاد الدولي للطيران الرياضي     
أخر تحديث : الإثنين 21 أبريل 2014 - 5:51 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

انتخاب أول امرأة على رأس جمعية الفاعلين الإقتصاديين “ازدهار” التعارجي: سنعمل على تفعيل الإستراتيجية الصناعية المطلقة من طرف جلالة الملك

IMG_6809 IMG_6815

انتخبتبالإجماع  السيدة نزهة التعارجيمراكشي “مديرة شركة ENERGY TRNSFO  رئيسة جديدة لجمعية الفاعلين الإقتصاديين “ازدهار” بالحي الصناعي سيدي البرنوصي ، خلال أشغال الجمع العام العادي الذي انعقد يوم الخميس 17 ابريل 2014 بمقر مركز الحظ الثاني للتكوين بالحي الصناعي سيدي البرنوصي، خلفا لمحمد يونس لحلو،بحضورجل المنخرطين، وخلال تلاوة التقرير الأدبي، أبرزت السيدة شانطال دومينيتورنو،  أهم الأنشطة والمشاريع التي قامت بها الجمعية على مستوى المرافق والبنيات التحتية، كما قدمت حصيلة العمل الجمعوي للجمعية فضلا عن اهم الشراكات والاتفاقيات التي أبرمتها مع كل من البنك الشعبي وشركات التأمين، كتأمين الشعبي ،سهام ،إسعاف اسيسطانس والمركز المغربي CMPP ، كما ان الجمعية وفي إطار انفتاحها على محيطها الخارجي نظمت طيلة شهر رمضان دوري في كرة القدم المصغرة، وأنشطة موازية، اما التقرير المالي، فقد تلاه السيد صبري زيادي لخص فيه الحصيلة الإجمالية للسنة المالية 2013 ، الشاملة للمداخيل والمصاريف المالية،رغم الإمكانيات المحدودة، إلا أن المشاريع والأهداف المتوخاة قد تحقق جزء كبير منها,  ليصادق بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي، ويتجه الجميع للنقطة الأخيرة في جدول أشغال الجمع العام، تلك المتعلقة بانتخاب رئيس ومكتب جديد.

 بعد ذلك سيتم استعراض لائحة المرشحين لعضوية المكتب، بعد أن قام الجمع بحسم رئاسة الجمعية في شخص السيدة نزهة التعارجي مراكشي ، مع منحها الصلاحية لتشكيل المكتب الجديد،  هاته الأخيرة شكرت الحاضرين على الثقة التي منحوها إياها، معتبرة أن المسؤولية تكليف وليس تشريف، منوهة بالمجهودات الجبارة لكل الوحدات الصناعية التابعة للمنطقة ، وذكرت الرئيسة الجديدة أنها ستعمل على تفعيل الإستراتيجية الصناعية المطلقة من طرف جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

IMG_6824 IMG_6810

 في الأخير حرص  السيد عامل عمالة مقاطعة سيدي البرنوصي على تهنئة الرئيسة الجديدة، الذي وقع بالمناسبة  إمضاء اتفاقية تعاون وشراكة دائمة بين العمالة والجمعية في إطار التوجهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وخاصة ان الدارالبيضاء الكبرى اصبحت القطب المالي للمملكة، مستغلا الفرصة بتوجيه عبارات التقدير والإحترام إلى كل رؤساء ومدراء الوحدات الصناعية وخاصة جمعية ازدهار، موضحا أن اختيار مكان عقد الجمع العام دليل على أن الجمعية تولي اهتمام كبير بالمرافق الإجتماعية، المتواجدة بالمنطقة الصناعية سيدي البرنوصي.

 ويشار أن رهانهم ليس هو تحويل الحي الصناعي إلى حصن منيع يحتمون داخله لممارسة «الإنتاج الوحشي» كما أن الذي يحركهم ليس هو المنافسة على الأرباح والمكاسب.. فهؤلاء الفاعلون الاقتصاديون الذين سبق أن انتظموا داخل جمعية “ازدهار” بسيدي البرنوصي بالدار البيضاء كانوا يدركون قبل غيرهم أنهم صمام القلب الذي لن تصل الدماء إلى شرايين المغرب بدونهم، وأن الرأسمال الحقيقي الذي يجمعهم هو خدمة المنطقة الصناعية، والعمل من أجل تحويلها إلى منطقة جذب استثمارية، وذلك بخلق فضاءات رياضية ومناطق خضراء وخلق شراكات .
يذكر أن المنطقة الصناعية (سيدي البرنوصي) تمتد على مساحة 1000 هكتار، وتضم حوالي 600 شركة توظف 55 ألف فرد بشكل مباشر. كما أنها تنتج 8.21 بالمئة من الناتج الداخلي الخام للمغرب. ويصل رقم معاملات هذه الشركات إلى حوالي 67 مليار درهم، أي ما يمثل 30 بالمئة من رقم معاملات جهة الدار البيضاء ككل؛ وهذا ما يعني أن المنطقة الصناعية سيدي البرنوصي التي تضم كل هذا العدد من الوحدات الإنتاجية تكتسى لوحدها أهمية تتجاوز أهمية 30 مدينة مغربية مجتمعة، مما يفرض إعادة فتح ملف هذه المنطقة أمنيا ولوجيستيكيا بالشكل الذي يتناسب مع أهميتها الاقتصادية، وأيضا مع الكم الهائل من اليد العاملة التي تقصدها طيلة أيام الأسبوع، خاصة أن الحي الصناعي البرنوصي يضم 25 بالمئة من أكبر الشركات في المغرب، والبالغ عددها حسب فاعلين اقتصاديين 500 شركة،

وإذا كانت المنطقة عمرها حوالي 55 سنة، فإن الفاعلين الاقتصادين يضعون كل اهتمامهم لتطويرها وجعلها تحافظ على بريقها وجاذبيتها، خاصة أن الحي الصناعي البرنوصي مازال إلى الآن، ونظرا للخاصية التي يتمتع بها (القرب من التجمعات السكانية الحاضنة ليد عاملة من كل التخصصات)، يجلب شركات إضافية للاستقرار، بدليل أن حوالي 100 شركة مختلفة الحجم استقرت في السنوات العشر الأخيرة، بمعدل 10 شركات في السنة،  وهو ما يفرض على جميع المتدخلين (حكومة وبلدية وولاية) العمل على النهوض بالمنطقة وإنقاذها من التردي لإنصاف الشركات التي ظلت دوما تمد الخزينة العامة بالثروة وظلت تؤمن السلم الاجتماعي بالبلاد.

متابعة: حسن البيضاوي


أوسمة :

Switch to our mobile site