اليوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 1:41 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 22 مايو 2014 - 10:32 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

الجامعة تراهن على نجاح الدورة العاشرة لتعزيز ثقة الاتحاد الدولي لاحتضان بطولة العالم 2018

IMG_7243

تنطلق رسميا، يوم الجمعة 23 ماي 2014 ، فعاليات الدورة العاشرة لكأس محمد السادس الدولية في الكراطي التي تحتضنها قاعة المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء إلى غاية يوم الأحد 25 ماي 2014 بمشاركة 338 رياضي يمثلون 16 دول أكدت مشاركتها الفعلية، ويتعلق الأمر بإيطاليا (7مشاركين)وفرنسا (29مشارك) وهولندا (5) وإسبانيا(15)  والإمارات(19) والإمارات العربية المتحدة (19)وليبيا (11)ومصر(30) ثم العراق (40)و غانا(30) و كونغو برازافيل (29) و نيجيريا (9)و الجزائر(13) والمملكة العربية السعودية (28)واليمن(2) وفلسطين(1) ثم المغرب البلد المنظم (59).

 IMG_7247

وأكد أحمد الزحنوني ، في الندوة الصحافية التي عقدت، يوم 21 ماي 2014 بأحد فنادق الدارالبيضاء، أن الجامعة الملكية المغربية للكراطي وأساليب مشتركة اتخذت جميع التدابير لإنجاح هذه التظاهرة العالمية، وتعزيز ثقة الاتحاد الدولي في المسؤولين عن هذه الرياضة بالمغرب، سيما أن الجامعة وضعت مشروعا لاحتضان بطولة العالم للكبار لسنة 2018، مشيرا إلى أن الجامعة تسعى إلى إغناء الرصيد الذي حققته بتنظيمها بطولة العالم للشباب.

IMG_7251

في حين  وأوضح الغربي المسؤول عن التنظيم أن الكأس الدولية لمحمد السادس أصبحت ذات إشعاع دولي بالنظر إلى السمعة التي تتمتع بها داخل الاتحاد الدولي للكراطي، وأن الجامعة الملكية المغربية للكاراطي وأساليب مشتركة سترفع التحدي لإنجاح هذه الدورة خاصة على مستوى الحضور الجماهيري من خلال استقطاب ما بين 4 و5 آلاف متفرج، وذلك في أفق دمج دورة كأس محمد السادس ضمن البرنامج السنوي للاتحاد الدولي للعبة من جهة، وتدعيم ملف ترشيح المغرب لاستضافة بطولة العالم عام 2018 من جهة ثانية وقال إن تنظيم دورة كأس محمد السادس الدولية للكراطي فرضت نفسها بقوة وباتت من بين أفضل الدورات في العالم، معلنا أن الإسباني أنطونيو إيسبينوس، رئيس الاتحاد الدولي للكاراطي، سيحضر فعاليات هذه الدورة العاشرة، إلى جانب رؤساء الجامعات المشاركة، كما اشار إلى أن الدورة العاشرة ستعرف قفزة نوعية من الناحية المنح المخصصة للفرق الفائزة حيث سيحصل الفريق الفائز ب 15 الف يورو والوصيف على سبعة آلاف يورو في حين ان الفائز بالرتبة الثالثة سيحصل على ثلاثة آلاف يورو. 

IMG_7245

من جهته،أبرز حسن فكاك، المدير التقني الوطني أن هذه الدورة الدولية، التي دأبت الجامعة الملكية المغربية للكراطي وأساليب مشتركة على تنظيمها منذ سنة 2001 تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ستعرف مشاركة ممارسين من مستوى رفيع من مختلف بلدان العالم من بينهم على الخصوص حاملي بطولة أوروبا في المسابقة التقنية (كاطا)، وممارسين من إسبانيا، المشاركة بمجموعة من أجود عناصرها، ومصر، التي ستشارك بفريقيها الأول للكبار والشبان.

وعن المشاركة المغربية أوضح فكاك أن الممارسين المغاربة، سينافسون بقوة من أجل الصعود إلى منصة التتويج، وأن زمن المشاركة الرمزية قد ولى، بحكم أن المنتخب الوطني يضم ثلاثة عناصر مصنفين من بين العشرة الأوائل في التصنيف العالمي من بينهم عنصر نسوي.

مضيفا أن هذا الحدث الرياضي السنوي، الذي بات يكتسب مع مرور الدورات إشعاعا متزايدا ويكسب العديد من النقاط في سعيه لتحسين تصنيفه العالمي، حيث ستشكل هذه الدورة مناسبة للوقوف على مستوى الرياضيين المغاربة ولإعدادهم لبطولة العالم، المقررة شهر أكتوبر القادم في ألمانيا، مشيرا إلى أن تنظيم هذه التظاهرة يفي تماما بالمعايير والقواعد والمواصفات التي وضعها الاتحاد الدولي .

وبخصوص التوقعات على المدى القصير، أكد فكاك أن النجاحات التي حققتها هذه التظاهرة الرياضية العالمية زادت من شعبيتها مع مرور الدورات، والمنظمين يتوقعون بالفعل مشاركة ما لا يقل عن 25 بلدا في أفق العام 2015.

كراطي

يذكر أن المنتخب المغربي (ألف) كان قد أحرز لقب الدورة التاسعة لكأس محمد السادس الدولية للكراطي، بعد احتلاله المركز الأول في الترتيب العام النهائي بمجموع 38 ميدالية (17 ذهبية و8 فضية و13 برونزية)، في مسابقتي التقنية (كاطا) والتباري ذكورا وإناثا وحسب الفرق.

                                                                                                               متابعة: حسن البيضاوي

أوسمة :

Switch to our mobile site