اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 12:41 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 27 مايو 2014 - 11:16 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

منتخب الكراطي يكسب الرهان في الدورة العاشرة الدولية لكأس محمد السادس

1908306_721575491214024_6896279230701832382_n

تمكن المنتخب المغربي، من الحفاض على اللقب للمرة الرابعة على التوالي بإحرازه على  لقب الدورة العاشرة لكأس محمد السادس الدولية للكراطي، التي نظمتها الجامعة الملكية المغربية للعبة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في الفترة الممتدة بين 22و25 ماي 2014 بالقاعة المغطاة للمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

وقد احتل المنتخب المغربي المركز الأول في الترتيب العام النهائي برصيد 65 نقطة، متبوعا بمنتخب سلا أبي رقراق بمجموع 22 نقطة ومنتخب مصر في المركز الثالث برصيد 20 نقطة.

10297836_721575561214017_1549028122504410712_n 10313953_721575527880687_6616646270054601068_nويعد هذا الفوز الرابع على التوالي والسادس للمنتخب الوطني في هذه التظاهرة الرياضية الكبرى، التي دأبت الجامعة الملكية المغربية للكراطي وأساليب مشتركة على تنظيمها منذ سنة 2001.

10325537_721575554547351_2220053129399905086_n

وتميزت هذه الدورة الدولية، بمشاركة ممارسين من مستوى رفيع من مختلف بلدان العالم من بينهم على الخصوص حاملي بطولة أوروبا في المسابقة التقنية (كاطا)، وممارسون من إسبانيا، المشاركة بمجموعة من أجود عناصرها، ومصر، التي شاركت ب30 لاعبا من فريقيها الأول للكبار والشبان، والجزائر (13 ممارسا) وفرنسا (29 ممارسا).

النخبة الوطنية  كانت مشكلة من لاعبين محنكين ومتمرسين على مثل هذا النوع من المنافسة، وتميز البعض منهم في مختلف البطولات المحلية إلى جانب عناصر ممثلة للعصب الجهوية وذلك بهدف اكتساب عنصري الخبرة والتجربة.

كما شارك في هذا الحدث الرياضي السنوي، الذي بات يكتسب مع مرور الدورات إشعاعا متزايدا ويكسب العديد من النقاط في سعيه لتحسين تصنيفه العالمي، أكثر من 330 ممارس لرياضة الكاراطي (كاطا وتباري) مثلوا ستة عشر دولة وهي بالإضافة إلى المغرب كل من مصر وإسبانيا وفرنسا والجزائر، إيطاليا وهولندا والإمارات العربية المتحدة وليبيا والعراق وغانا والكونغو برازافيل ونيجيريا والمملكة العربية السعودية واليمن وفلسطين.

وشكلت هذه التظاهرة الرياضية مناسبة للمدير التقني الوطني للوقوف على مستوى الرياضيين المغاربة ولإعدادهم لبطولة العالم، المقررة شهر أكتوبر القادم في ألمانيا .

يذكر أن المنتخب المغربي (ألف) كان قد أحرز لقب الدورة التاسعة لكأس محمد السادس الدولية للكراطي، بعد احتلاله المركز الأول في الترتيب العام النهائي بمجموع 38 ميدالية (17 ذهبية و8 فضية و13 برونزية)، في مسابقتي التقنية (كاطا) والتباري ذكورا وإناثا وحسب الفرق

يشار أن هذا التتويج لم ياتي صدفة وإنما نتيجة مجهودات جبارة لرئيس شاب يحب ملكه وبلده، وضع رياضة الكراطي في سكتها الصحيحة، وجعل من الرسالة السامية التي وجهها الرياضي الأول صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، خارطة طريق للإقلاع برياضة الكراطي وتأهيلها حتى يرفرف العلم المغربي خفاقا في المحافل الدولية، إنه الحاج محمد مقتبيل رئيس الجامعة الملكية المغربية للكراطي، مما جعل عشاق اللعبقة وممارسيها يتكاثرون من طنجة إلى الكويرة، هنيئا للمنتخب الوطني المغربي وهنيئا لكل فعاليات المكتب التنفيدي للجامعة، وعندما تضع الرجل المناسب في المكان المناسب، فلا خوف على مسيرة الرياضة الموفقة.

متابعة : حسن البيضاوي

أوسمة :

Switch to our mobile site