اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 4:36 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 12:16 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

الهيئة الوطنية للنقل السياحي الطرقي تنظم بكلميم لقاء تواصليا مع الفاعلين المحليين بالقطاع

IMG_7726

بعد الدارالبيضاء ومراكش و أكادير ثم فاس وطنجة و ورزازات ثم الصويرة والداخلة والرباط ووجدة ثم الداخلة والعيون، نظمت الهيئة الوطنية للنقل السياحي الطرقي مساء يوم الأربعاء 18 ماي 2014  بإحدى الفنادق بمدينة كلميم ، لقاء مع الفاعلين المحليين بهذا القطاع خصص للتعريف بهذه الهيئة كمكون جديد في الحقل السياحي بالمغرب وطرح أهدافها أمام هؤلاء الفاعلين

IMG_7735

وأبرز رئيس الهيئة السيد حاتم بنشرادية في كلمة بالمناسبة، أن هذا اللقاء يندرج في إطار اللقاءات التواصلية التي تنظمها الهيئة في عدد من مدن المملكة لشرح أهدافها وبرنامج عملها قصد تطوير هذا القطاع والنهوض بالقطاع السياحي بكلميم باب الصحراء.

وأضاف أن مدينة كلميم  تعتبر محطة هامة ضمن اللقاءات التي عقدتها الهيئة،بالنظر إلى ما تزخر به ولاية كلميم اسمارة، من مؤهلات سياحية واعدة قادرة على تطوير قطاع النقل السياحي بالجهة. وأشار السيد بنشرادية إلى أن الهيئة الوطنية للنقل السياحي الطرقي تروم بالأساس خدمة القضايا التي تهم قطاع النقل السياحي وتطويره بما يساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمملكة،خاصة من خلال السياحة التي تعد أحد الروافد الأساسية للتنمية.

IMG_7726

وخلص السيد بنشرادية أن هذا اللقاء سيكون مناسبة لطرح مشاكل القطاع وفتح نقاش هادف معهم? بهدف تطوير هذا القطاع وجعله مكونا أساسيا في قطاع السياحة الوطنية

كما دعا إلى ضرورة السماح لأرباب النقل السياحي الطرقي بالتعامل مع السياح المغاربة في إطار تشجيع السياحة الداخلية. هذه الأخيرة تساهم بشكل كبير في الاقتصاد المغربي. إذن السياحة الداخلية لا يجب إهمالها، ولا يجب أخذ السياح المغاربة كمتنقلين أو مسافرين. فهناك من له إمكانيات لا يفضل أن يأخذ سيارته للسفر مفضلا الاعتماد على شركة مختصة في النقل السياحي الطرقي ليحس بنفسه كأنه سائح في وسط بلده. فالسياحة ليست خاصة بالسياح الأجانب فقط.
وإذا أردنا أن نصل إلى 20 مليون سائح فليس بهذه الطريقة. نحن وآخرون في هذا المكتب من الديار الأمريكية والأوروبية، خلقنا هذا المكتب وسميناه الهيأة الوطنية للنقل السياحي الطرقي. وقمنا عن قرب بالإنصات لجميع المشاكل عبر المملكة بشكل واضح وبكل شفافية. وإذا كان نداء الملك للرجوع إلى الوطن والاستثمار لصالح البلاد للوصول إلى 20 مليون سائح، فيجب أن نساعد الملك محمد السادس. ولاحظنا في ظرف 11 سنة كيف استعمل الأوراش وطورها في ظرف وجيز. وإذا أردنا أن نصل إلى ذلك يجب أن نساعده في هذا الإطار. ويجب الإنصات إلينا سواء من لدن السلطات الجهوية أو المحلية أو الوزارات المعنية.

متابعة: حسن البيضاوي

أوسمة :

Switch to our mobile site