اليوم الأربعاء 20 يونيو 2018 - 2:43 مساءً
جديد الأخبار
في غياب الدعم المادي رجاء التكواندو على موعد مع النسخة الثانية للدوري الدولي بالدارالبيضاء      المغرب يفشل للمرة الخامسة لإستضافة مونديال 2026      تجديد الثقة في جودار لولاية ثانية لقيادة سفين ام العصب لكرة القدم      بالإجماع شعيب وريث رئيسا لولاية اخرى لجامعة الأيكيدو      تجديد الثقة بعد المسار الصحيح عنوان بارز قبل الجمع العام لجامعة الأيكيدو      رجاء بني ملال وزناتة الشلالات يفوزان بكأس العرش للناشئين في كرة الطاولة      هذا الأحد بقاعة عين الشق بالدارالبيضاء نادي الشباب البيضاوي لكرة الطاولة ينظم نهائي الكأس الفضية للناشئين      ,عقب فوزه على فريق كلميم باب الصحراء بـ 27/22 اناث اتحاد النواصر لكرة اليد يفوزن بكاس العرش للمرة الحادية عشرة في تاريخه      العداء المخضرم محمد لحمامي يعود للمضمار من جديد      نجاح متميز لفعالية الدوري المفتوح للجيدو     
أخر تحديث : الأربعاء 15 أكتوبر 2014 - 8:37 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

انطلاق حملة التوعية و التلقيح ضد الأنفلونزا (موسم 2014-2015) الهدف: الرفع من مستوى التغطية اللقاحية

Conférence de lancement  de la campagne grippe 2014

أعطى معهد باستور بالمغرب بشراكة مع سانوفي باستور (قسم اللقاحات بمجموعة سانوفي) إشارة الانطلاق الرسمي للحملة الوطنية للتوعية و التلقيح ضد الأنفلونزا (موسم 2014- 2015)، و ذلك خلال اللقاء الإعلامي الذي ترأسته البروفيسور نعيمة المدغري، مديرة معهد باستور بالمغرب، و بمشاركة أخصائيين مرموقين عن القطاعين الحر و العمومي (وزارة الصحة، خبراء معهد باستور بالمغرب و كذا أساتذة باحثين من المركز الاستشفائي الجامعي بالدار البيضاء)، ودلك ليلة الإثنين 13 أكتوبر 2014، بإحدى فنادق الدارالبيضاء.

يعمل كل من معهد باستور و سانوفي باستور، انطلاقا مما راكماه من تجربة طويلة، على توحيد جهودهما بغية تحسيس عدد أكبر من المغاربة هذه السنة، للوقاية ضد هذا المرض التعفني، وذلك عن طريق الدمج بين الإرشادات الصحية و منافع التلقيح. و حسب توصيات منظمة الصحة العالمية، يجب أن تعطى الأولوية للفئات المعروفة بكونها الأكثر تعرضا للمخاطر، و تتكون من النساء الحوامل و الرضع و الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنة و كذا الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة (كأمراض القلب و الرئتين و الكلي و الكبد و أمراض الدم و داء السكري).

 Conférence de lancement  de la campagne grippe 2014 (3) Journaliste vacciné contre la grippe

و إلى غاية هذه السنة، تمكن ما بين 200000 إلى 300000 مغربي، بفضل التلقيح و اتباع توصيات السلطات الصحية، من الوقاية ضد الأنفلونزا الموسمية. وهذا العدد يشكل مستوى متدن للتغطية اللقاحية على صعيد الساكنة المعرضة لمخاطر الإصابة بنسبة لا تتعدى 1،2 % “. هذه النسبة من التغطية اللقاحية تظل دون المستوى الذي تطمح إليه التوصيات، حيث أن منظمة الصحة العالمية حددت كهدف لها بلوغ ما يقارب 70% من التغطية اللقاحية لدى الفئات المعرضة لمخاطر الإصابة برسم سنة 2010.” بهذه العبارات، أعربت البروفيسور نعيمة المدغري مديرة معهد باستور بالمغرب عن انشغالها إزاء هذه الوضعية، ملحة على ضرورة مواصلة التوعية على جميع المستويات.

و تمثل الندوة الصحفية المخصصة لانطلاق الحملة، فرصة بالنسبة لمعهد باستور بالمغرب، لإشعار الساكنة عبر وسائل الإعلام، بصفتها جسورا للتواصل بامتياز، بالرهانات الصحية و الاقتصادية و الاجتماعية المرتبطة بالإصابة بهذا الفيروس.

 Logo Institut Pasteur du Maroc Vaccination enfant vaccination femme enceinte

التلقيح هو أضمن وسيلة وقائية لمواجهة الأنفلونزا الموسمية

و الأنفلونزا مرض فيروسي حاد ينتقل بسهولة بين الأشخاص، و ينتشر على مدار السنة و في جميع أنحاء العالم. ويتفشى الوباء كل سنة في المناطق المعتدلة خلال فصلي الخريف و الشتاء، و يمكن أن يصيب بشكل بالغ كافة الفئات العمرية. و هو مرض خطير و يعد من أكبر مشاكل الصحة العمومية عالميا، و في أغلب الأحيان، لا تقدر آثاره بشكل كاف. و على الصعيد العالمي، يتسبب في مراضة عالية و معدل وفيات لا يستهان به، خاصة لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة.

و تصيب الأنفلونزا كل سنة نسبة تتراوح ما بين 5 و 15% من سكان العالم، أي ما يعادل 600 مليون شخص، و تتسبب في وفاة ما بين 250000 و 500000 شخص في كافة أنحاء العالم. و غالبا ما لا تقدر آثار الانفلونزا بشكل كاف.  

و خلال انتشار وباء الأنفلونزا سنويا، يصاب ما بين 5 و 15% من سكان العالم بتعفنات في المسالك التنفسية العليا. و حسب التقديرات، يصاب بالأنفلونزا سنويا ما بين 5 و 10% من الراشدين و ما بين 20 و 30% من الأطفال على الصعيد العالمي. و في المغرب، ينتشر فيروس الأنفلونزا بين شهري شتنبر و مارس، و يبلغ أعلى مستوياته خلال شهر فبراير.

و تترتب عن الانفلونزا تكاليف اقتصادية باهضة، ترتبط بالتوقف عن العمل أو الدراسة لعدة أيام ( بمعدل 4 أيام)، و حالات التغيب التي تسجل في جميع أنحاء العالم، وكذا نفقات صحية مرتفعة (على سبيل المثال: تبلغ نفقات الولايات المتحدة 11 مليار دولار سنويا).

ويظل التلقيح إلى يومنا هذا الوسيلة الأكثر فعالية للوقاية من الإصابة أو من التطورات التي قد يعرفها المرض، مما يخفف من آثاره الاقتصادية و الاجتماعية. و تؤكد البروفيسور نعيمة المدغري أنه “يتم سنويا تغيير صيغة اللقاحات الملائمة للفيروسات المنتشرة، ومن ثم ضرورة تلقي اللقاح كل موسم لوقاية الذات و المحيط”.

وصرح شارلز وولف، المدير العام لفرع إفريقيا الشمالية بسانوفي باستور،قائلا:” تضطلع سانوفي باستور، و هو قسم اللقاحات بمجموعة سانوفي، بدور حيوي لدى الفاعلين في مجال الصحة العمومية، و ذلك عن طريق إنتاج لقاحات تستجيب لأعلى معايير الجودة، من أجل الوقاية من الأمراض التعفنية”.   

و تشمل الحملة الوطنية للتوعية و التلقيح ضد الأنفلونزا (موسم 2014- 2015) مجموع التراب الوطني عبر جميع المراكز الصحية و كذا على مستوى الإدارات العمومية و شركات القطاع الخاص. و تتوفر في السوق المغربي ما يقارب 500000 جرعة. و يبلغ ثمن اللقاح الواحد في الصيدليات 72،80 درهما، و هذا المبلغ قابل للاسترجاع من خلال التغطية الصحية الإجبارية (AMO) و تعاضديات القطاع الخاص.

و برسم هذه السنة، يطمح معهد باستور بالمغرب أن تسفر الحملة التي ستتواصل ما بين شهري شتنبر 2014 و مارس 2015 عن الرفع من مستوى التغطية اللقاحية، من أجل الحد من هذه الآفة الضارة بالصحة العمومية و الاقتصاد الوطني. و تهدف هذه الحملة إلى وقاية الأشخاص المعرضين للإصابة، و تخفيض نسبة التغيب في الوسط المهني بسبب الأنفلونزا.

 

معطيات عن معهد باستور بالمغرب

ويعتبرمعهد باستور بالمغرب عضو في الشبكة الدولية لمعاهد باستور التي يبلغ عددها 32 معهدا مستقلا، تربطها نفس المهام و نفس الثقافة. و تطورت أنشطة هذه المؤسسة لتشمل المجالات التالية: البحث العلمي، التحاليل البيولوجية الطبية المتخصصة التي تجرى بأحدث التكنولوجيات، الخبرة في مجال علم الفيروسات و علم المتفطرات، و إنتاج الخلايا الجذعية لأغراض علاجية، و تقديم الخدمات في مجال المراقبة الصحية للأغذية و البيئة، و إنتاج المنتجات البيولوجية و الإمداد بها (المتفاعلات البيولوجية و الأمصال و اللقاحات). و تربط معهد باستور بالمغرب علاقات شراكة متينة و مثمرة بشكل متبادل مع مختبرات صناعة الأدوية التابعة للقطاع الخاص.

 

معطيات عن سانوفي

أما سانوفي رائد عالمي و متعدد الأنشطة في المجال الصحي، يسعى لإيجاد و تطوير و تسويق العديد من الحلول العلاجية المرتكزة على حاجيات المريض. و تتمتع سانوفي بالعديد من الامتيازات الأساسية في المجال الصحي بفضل سبع محاور للنمو: معالجة مرض السكري، اللقاحات البشرية، الأدوية المستحدثة، الأمراض النادرة، مشاكل الصحة العمومية، الأسواق الصاعدة و الصحة الحيوانية. وأسهم سانوفي مدرجة في بورصة باريس (أورونيكست: رمز س ا ن) و بنيويورك( بورصة نيويورك: رمز س ن ي).

   

معطيات عن سانوفي باستور

سانوفي باستور، وهو قسم اللقاحات بمجموعة سانوفي، يوفر ما يفوق مليون جرعة من اللقاحات سنويا، مما يمكن من تلقيح أزيد من 500 مليون شخص عبر العالم. وسانوفي باستور رائد عالمي بفضل مجموعة من اللقاحات ضد 20 مرض تعفني. و لدى سانوفي باستور تجربة يفوق عمرها قرنا من الزمن. و هي اليوم أكبر شركة متخصصة كليا في صناعة اللقاحات، باستثمار يتجاوز مليون أورو في اليوم، يخصص للبحث و التنمية.

متابعة: حسن البيضاوي

 

 

أوسمة :

Switch to our mobile site