اليوم الإثنين 18 يونيو 2018 - 2:03 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 23 فبراير 2015 - 3:41 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

مؤسسة أسطا المواطنة تنظم النسخة الخامسة للسباق الدولي على الطريق “أسطا فوتينغ”، بمدينة تارودانت ،

Photo 041 

1509686_682697105101863_1569172275_n 1525303_682693178435589_264416596_n 1969364_682692351769005_153333310_n

تنظم مؤسسة أسطا للأعمال الاجتماعية والثقافية والفنية والرياضية، وبتعاون مع السلطات المحلية، لمدينة وإقليم تارودانت، و بتنسيق مع عصبة جهة سوس ماسة درعة لألعاب القوى ، النسخة الخامسة للسباق الدولي على الطريق أسطا فوتينغ”، وذلك يوم الأحد 08مارس 2015 بمدينة تارودانت ، بمشاركة ألمع العدائين المختصين في السباقات على الطريق والمارثون مغاربة وأجانب  .

سباق تارودانت على الطريق الذي يعتبر الأسرع على على الصعيدين المغربي والإفريقي والعالمي لموسم 2013، البالغ مسافته 10 كيلومترات ، قرر منظميه على منوال الدورات السابقة صعود 10 عدائين أصحاب المراكز العشر الأولى لمنصة التتويج و 8 عداءات ولذلك تم تخصيص ما مجموعه 150 الف درهم للجوائز المالية منها 10 الف درهم لمحطم الرقم القياسي و خمسة الف درهم لمحطمة الرقم القياس.

 10430886_749260898503012_5821047553207201048_n

مساهمة في التعريف بالموروث الثقافي والإنساني للمنطقة

 

كشف منظمو سباق تارودانت الدولي على الطريق لمسافة 10 كيلومترات، المزمع تنظيمه يوم الأحد 8مارس القادم تحت إشراف عمالة إقليم تارودانت وتنسيق مع عصبة سوس ماسة درعة لألعاب القوى، عن التفاصيل التي تتعلق بالسباق الذي يعد الأول بالمنطقة.

1653926_682692368435670_2070867951_n IMG_6166

وأكد الحاج محمد اسطايب رئيس اللجنة المنظمة للسباق،  على أن الدعم الذي يتلقاه السباق من شركائه والمساهمين في هذه التظاهرة الرياضية، خصوصا مع السياسة الجديدة التي تبنتها شركة قهاوي الصحراء المعروفة بـ «أسطا»، هو السبب في المستوى المميز الذي يروج عند الجميع، دون إغفاله الدور التي لعبته السلطات المحلية والجمعيات الرياضية بالمنطقة لإنجاح هذا العرس الرياضي. من جهة ثانية، لم يفت الحاج محمد أسطايب  أن يشير إلى الجانب الذي يلعب هذا السباق في الترويج للموروث الثقافي والإنساني بالمنطقة، ناهيك عن الطموح الذي يجتاح اللجنة المنظمة لإنجاح هاته التظاهرة الدولية والتي وصلت  إلى مستوى الاحترافية، مضيفا أن السباق سيشهد مشاركة عدائيين مغاربة وأجانب من العيار الثقيل، مما يعني أن السباق اتبث مكانته ضمن أجندة الجمعية الدولية للسباقات على الطريق ، كما أن الفرصة مواتية لعدائي المغرب لإثبات ذواتهم، ولما لا التتويج بلقب النسخة الخامسة  من هذا السباق وتشريف ألعاب القوى المغربية.

 1185028_258239971012636_1401194341_n KJY_7637بدوره، اعتبر عبد المالك اسطايب مدير السباق، أن ألعاب القوى هي الرياضة الأكثر توهجا وشعبية على الصعيد المحلي، بفضل النتائج المرضية التي يحققها الأبطال المغاربة في المحافل الدولية كالأولمبياد أو بطولة العالم. كما أكد مدير السباق على أن الهدف من تنظيم هاته التظاهرة هو دفع الشباب إلى ممارسة رياضة ألعاب القوى، من أجل النهوض بالمنطقة على  الصعيدين الرياضي والاجتماعي ومحاربة شتى المشاكل التي قد تؤدي بالشباب إلى الانحراف. وأوضح عبد المالك عن رغبته في أن تكون الدورة الخامسة  من سباق تارودانت على الطريق الأنجح والأفضل مقارنة مع باقي السباقات التي يشهدها المغرب، مضيفا إلى أن جميع الاستعدادات المواكبة لهذا الحدث الرياضي باتت على جاهزة، وأن طموح اللجنة المنظمة يتمثل في تحقيق رقم قياسي جديد كما حصل في الدورة الثالثة ، التي تعد الأسرع عالميا لسنة 2013(يذكر أن الرقم القياسي للسباق 27 د 30 ث بحوزة العداء الإثيوبي أدي جنا بيكيلا ، ولدى السيدات العداءة ميكاشا أمار بزمن 31 د 47 ث) وهو ما ستكشف عليه النسخة الخامسة في الثامن من شهر مارس 2015.

12

يذكر أن السباق يعرف مشاركة 20 دولة (تونس، ليبيا، البحرين، الجزائر، إسبانيا، فرنسا، هولندا، روسيا، الولايات المتحدة الأمريكية، إثيوبيا، أوغندا، كينيا، جنوب إفريقيا، رواندا،أوكرانيا، البرتغال،إريتيريا)، مما يؤكد على التنافسية التي سيعرفها السباق خصوصا مع المشاركة الإثيوبية والكينية التي تبقى من المرشحين لحصد الجائزة الأولى لسباق تارودانت عل الطريق.

مسؤول في مستوى الحدث منذ الدورة الأولى:

dkn28334_8767_1234_temp Photo 041

منذ تعينه شجع العمل الجمعوي والثقافي والرياضي وعمل المستحيل من اجل النهوض بأكبر اقليم يضم اقدم مدينة في تاريخ المغرب  ثم لأنه استطاع في ظرف السنوات  من ولايته ان يجعل من مدينة تارودانت مدينة الأوراش بامتياز …ثم  ان السيد فؤاد المحمدي هو اول عامل ، الذي يخصص أكثر من عشرين ساعة عمل في اليوم لمدينة تارودانت التي صارت همه الوحيد ، بل صار يحبها حبا كبيرا ، وفتح مكتبه لدعم العمل الجمعوي والرياضي، وبشهادة لله  وشهادة ساكنة إقليم تارودانت في هذا الرجل المخلص لله وللوطن وللملك .

متابعة : حسن البيضاوي/فتيحة بهلول

أوسمة :

Switch to our mobile site