اليوم الثلاثاء 22 مايو 2018 - 5:59 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2015 - 5:29 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

يوم الإعتراف في عرس السباقات على الطريق ميموريال رحال يتوج الإسم العصامي الحاج محمد برادة منارة المركب الرياضي الفردوس

 

11390363_1606820532891570_4885406448485055082_n

 

لعل الرسالة السامية التي وجهها الرياضي الأول صاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال المناظرة الوطنية حول الرياضة بالصخيرات في شهر اكتوبر 2008، كان عنونها دمقرطة الرياضة والسير بها نحو تأطير الشباب ودفعهم للمارسة السليمة، وصادفت تلك الرسالة السامية افتتاح معلمة وفضاء رياضي يشمل جميع المتطلبات اللوجيستيكية والبنيات التحتية فضلا عن اختيار طاقم إداري وتقني في المستوى العالي، ويتعلق الأمر بفضاء المركب الرياضي الفردوس بتراب عمالة مقاطعة الحي الحسني  وبالضبط وسط إقامات الفردوس، تمخضت الفكرة بوضع برنامج منفتح لأن الغاية من تشييد المعلمة الرياضية هو بلورة ثقافة العمل الجمعوي، من خلال خلق روح التواصل بين مختلف رواد المركب، والإنفتاح على محيطه الخارجي، تم خلق مجموعة تظم منخرطين مع فتح المجال للمشاركة في السباقات على الطريق المنظمة على الصعيد الوطني من طنجة إلى الكويرة،

_DSC0807

DSC_0432 IMG_0282

 

غشيوة خياس اكوزول ساميح عبدالرزاق الكربوبي ويوكليف ثم الحيمر و مولاي ونازا فضلا عن الخطابي وتاشفين وعزالعرب ومقلا و آخرين شاركو في أول تظاهرة رياضية بانطلاقة ووصول جربوا حضهم في نصف ماراطون مراكش الدولي، بدعم من الحاج محمد برادة لتحبب الفكرة لذى الجميع، مما جعل الحاج برادة وفي كل إطلالة على البرنامج السنوي قصد المساهمة وخلق روح التواصل بين مكوناته، ولن يخلو أي سباق وطني أم دولي من مشاركة المركب الرياضي الفردوس، مما خلق نوع من التنافسية داخل وخارج الفضاء الرياضي الفردوس، وعندما يتم الإعتراف بالرجل العصامي الحاج محمد برادة فإنه دليل عل أن الرجل همه هو لم الشمل وحبه للجميع لوطنه وملكه، الحاج برادة نموذج للمسيريين العصاميين، ولعل الإعتراف في سباق عالمي بامتيز يعد تتويج لكل رواد المركب الرياضي الفردوس,

أوسمة :

Switch to our mobile site