أخر تحديث : الجمعة 18 سبتمبر 2015 - 1:53 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

ابن جرير. فعاليات الدورة الثالتة لسباق السيارات الشمسية بالمغربMoroccan Solar Race Challenge

 

        Ïº+äÏÀϺ+éÏ® Ϻ+äϦ+àϦ+èÏ® +ê Ϻ+äÏÀϺ+éÏ® Ϻ+ä+àϬϼϻϻϮ1

      في إطار تشجيع البحث والتصنيع في مجال الطاقات المتجددة وإبراز قدرات الطلبة في هذا المجال ،احتضنت  مدينة ابن جرير فعاليات الدورة الثالتة لسباق السيارات الشمسية بالمغربMoroccan Solar  Race Challenge يوم الاحد 13.09.2015 المنظم من طرف معهد الأبحاث فى الطاقة الشمسية و الطاقة المتجددة بشراكة مع وزارة التعليم العالي و البحث العلمي على مسافة72 كلم من مر اكش الى ابن جرير ،الذي أصبح معتمدا من طرف الاتحاد الدولي لسباقات السيارات الشمسية،

شارك في السباق، أحد عشر فريقا من بينهم ستة فرق مغربية تنتمي لكليتي العلوم والتقنيات بكل من مراكش وطنجة والمدرسة المحمدية للمهندسين، والمدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط، وجامعة الحسن الأول، والجامعة الدولية بالرباط، بالإضافة إلى فرق من فرنسا وإيطاليا وتركيا.

و بحضور وزير التعليم العالي و البحث العلمي لحسن الداودي و عامل عمالة الرحامنة السيد فريد شوراق و المدير العام لمعهد الأبحاث في الطاقة الشمسية و الطاقة المتجددة و العديد من الشخصيات المدنية و العسكرية ، قام الوفد بجولة ميدانية داخل أروقة المعرض للوقوف على أخر الإبتكارات في عالم الطاقة الشمسية بصفتها طاقة بديلة لمواكبة سير تقدم المجتمعات. بعد دلك تم توزيع الجوائز على الفرق الفائزة بدخول الفريق التركى فى المركز الاول متبوعا بالمراتب الثانية و الثالثة و الرابعة للفريق الفرنسى ليحل أول متسابق مغربى فى المرتبة الخامسة وهو من كلية القاضى عياض بمراكش.

وأكد المدير العام للمعهد بدر إيكن، في تصريح صحافي، أن السيارات المغربية المشاركة في هذا السباق، التي تعمل جميعها بالطاقة الشمسية، من صنع الطلبة المغاربة، مشيرا إلى أن الهدف من المشاركة يكمن في تحسين مستوى هذه الفرق عن طريق الاحتكاك بالفرق الأوروبية المتمرسة                       .
وأضاف أن معهد الأبحاث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة يسعى من خلال تنظيم هذه التظاهرة سنويا، إلى تشجيع البحث العلمي في مجال الطاقات المتجددة، علاوة على النهوض بالبحث العلمي المتعلق بالسيارات العاملة بالطاقة الشمسية.

متابعة :  ناجي محمد امين

 

أوسمة :

Switch to our mobile site