اليوم الأربعاء 17 يوليو 2019 - 11:12 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 23 ديسمبر 2013 - 1:33 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

الرجاء أبكت فاخر، وبودريقة يحضر مفاجأة كبيرة للجماهير

قال محمد فاخر، مدرب الرجاء السابق، إنه  بكى بعد الفوز الذي حققه الرجاء على فريق أتلتيكو مينيرو البرازيلي، مشيرا إلى أنه لم يتمالك نفسه وهو يشاهد الأداء الراقي الذي قدمته العناصر الرجاوية أمام رفاق رونالدينيو.
 
وأكد فاخر أنه سعيد للانجاز الذي حققه الفريق الأخضر في منافسات كأس العالم للأندية، مبرزا أنه فخور بما أنجزه فريقه السابق في هاته البطولة.
 
وأضاف فاخر أنه تفاعل بشكل كبير مع أداء الرجاء، حيث قال في هذا الصدد: “تجردت من اختصاصي وتابعت ما قدمه اللاعبون طوال هاته للمسابقة” وتابع قائلا “لقد تفاعلت بجوارحي مع كل صغيرة وكبيرة”.
وفي تصريح آخر، كشف محمد بودريقة، رئيس فريق الرجاء البيضاوي، أنه سعيد بالنتائج التي حققها فريقه في كأس العالم للأندية التي احتضنها المغرب خلال الفترة الممتدة ما بين 11 إلى 21 دجنبر الحالي.
 
وصرح بودريقة أنه يحس وكأنه يحلم حلما جميلا صنعه لاعبو الرجاء، مشيرا إلى أنه لا يريد أن يستيقظ منه أبدا.
وأكد بودريقة أن العديد من محبي الرجاء لم يتقبلوا مشروعه الذي أتى به قبل رئاسته للرجاء، موضحا أن البعض اعتبره جنونا والبعض الأخر اعتبره أضغاث أحلام، مضيفا أن  التاريخ يشهد اليوم على أن ما كان يخطط له المكتب المسير للرجاء قد تحقق على أرض الواقع.
 
وأكد بودريقة أنه لم يشاهد مباريات الرجاء  في المونديال وأنه كان يحضر فقط بروتوكول البداية وينصرف بعد ذلك لأنه لا يتحمل ضغط المواجهات.
 
وأبرز بودريقة أنه يعد جماهير الرجاء بمفاجآت كبيرة في الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن الرجاء لم يعد بإمكانه التراجع إلى الوراء وسيعمل على الفوز بعصبة الأبطال الافريقية هذا الموسم.

وفي موضوع آخر، وصفت جريدة “إن تي في” الألمانية لاعبي فريق الرجاء البيضاوي بلصوص الأحذية، بعد اللقطة الشهيرة التي شاهدها العالم عبر شاشة التلفاز، و المتمثلة في نزع حذاء البرازيلي رونالدينهو من طرف لاعبي الرجاء البيضاوي بعد نهاية مقابلة نصف نهاية كأس العالم للأندية بين الفريق الأخضر و أتليتيكو مينيرو ، و التي انتهت لصالح النسور بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد  مساء الأربعاء في مراكش.

أوسمة :

Switch to our mobile site