اليوم الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 6:25 مساءً
جديد الأخبار
مرة أخرى رواق هولماركوم يكرم الصناعة التقليدية والتصميم العتيق معرض مفتوح في وجه العموم ابتداء من 14 نونبر 2018 – ثلاثة مصممين شباب مغاربة يقترحون عودة حقيقية للماضي العريق      Sopriam تفتتح معرضها الأول 100% بيئي بمدينة الداخلة !      الجامعة الدولية اكادير تصنع الحدث الرياضي بامتياز في الدورة الرابعة لسبق 10كلم الدولية      حكمة، HPS، إنتيلسيا، لوريال، نيستلي، نيلسن، وسوديكس، تلتزم بالمغرب بشراكة مع جامعة القاضي عياض لفائدة الشباب من خلال برنامج “التحالف من أجل الشباب”      Orange Cyberdefense ترفع وتيرة نموّها على المستوى العالمي وتستقر في المغرب لترسل إشعاعها في كل أنحاء أفريقيا الفرنكوفونية      Un jury de renom pour la 2ème saison du programme Orange Talents Chant      نادي الجمعية الرياضية والثقافية للمطارات يكافي ابطاله واطره في حفل بمقر النادي      سيتروين توقع اتفاقية شراكة لفائدة أعضاء النقابة الوطنية للتجار      تيبو المغرب و الشركة المغربية للمنتوجات الحديدية ملتزمون بتطوير المهارات الحركية والمعرفية والسوسيو اجتماعية لشباب العنق.      Toujours la première au Maroc ; Inwi inaugure le plus grand Gaming Center au Maroc     
أخر تحديث : الجمعة 25 ديسمبر 2015 - 4:30 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

حجم مبيعات الفوسفاط 40.93 مليار درهم بداية عام 2015

OCP

كشف مكتب الصرف في إحصائيات مؤقته أن مبيعات المغرب من الفوسفاط ومشتقاته وصلت إلى حدود نونبر الماضي إلى 40.93 مليار درهم، مقابل 33.93 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، مرتفعة بـ7 ملايير درهم ، فقد ارتفعت بـ20.6 في المائة.

    وعادت صادرات المجمع الشريف للفوسفاط إلى الارتفاع منذ بداية العام الجاري، وهو ما يؤكد انتظارات المجمع التي عبر عنها مع بداية هذا العام.

   وكان المجمع الشريف أكد في وقت سابق، أن ارتفاع قيمة صادرات الفوسفاط ومشتقاته، يعود إلى زيادة مبيعات الأسمدة، وعودة الطلب على الفوسفاط ومشتقاته في العام الحالي.

وكان المجمع الشريف للفوسفاط أعلن عن تسجيله نتائج مالية جد إيجابية إلى حدود شتنبر ، وصلت إلى 37.1 مليار درهم رغم تراجع طلب البرازيل على الأسمدة، المنافسة، التي يواجهها من قبل الصين، التي تعتبر من بين مصدري الفوسفاط في العالم.

      واستفاد المجمع الشريف للفوسفاط أكثر من طلب السوقين الهندي والإفريقي، ما ساهم في تعويض تراجع الطلب في أمريكا الجنوبية.

ناجي محمد أمين

أوسمة :

Switch to our mobile site