اليوم الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:32 صباحًا
أخر تحديث : السبت 6 فبراير 2016 - 8:30 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

أكادير تحتضن التصفيات الإفريقية للتايكواندو المؤهلة للأولمبياد البرازيل

KARATE 1

انطلقت فعاليات القارة الإفريقية المؤهلة لأولمبياد ريو ديجانيور بالبرازيل والتي تحتضنها قاعة الانبعاث بأكادير في الفترة ما بين 6 وحتى 8  فبراير 2016، تصفيات ، بمشاركة 86 رياضيا من 29 دولة إفريقية، يتنافسون للظفر بستة عشرة مقعدا المؤهلة لألعاب ريو دي جانيرو من القارة السمراء، و هي فرصة للأبطال المغاربة البعيدين في تصنيف الإتحاد الدولي للتايكواندو، و الذين لم يشاركوا في العديد من الدوريات المفتوحة المدرجة في برنامج الإتحاد الدولي.

ويدخل المنتخب الوطني للتايكواندو غمار التصفيات وهو عاقد العزم على حجز بطاقة التأهل في جميع الأوزان التي يشارك بها، خصوصا وأنه سيكون مسلحا بعاملي الأرض والجمهور.

وقال المدير التقني للمنتخب الوطني، الإسماعيلي حسن، أن العناصر الوطنية قامت بالعديد من التحضيرات الفنية والبدنية والنفسية استعدادا للتصفيات التي تعرف مشاركة أقوى المنتخبات الإفريقية، بالإضافة إلى المشاركة في بطولات دولية ومعسكرات تدريبية خارج أرض الوطن.

وأشار الاسماعيلي إلى بروز “تايكواندو إفريقي جديد”، بحيث أصبحت الدول الإفريقية متمرسة في رياضة التايكواندو، كما تعتمد على أطر أجنبية خاصة من ألمانيا والولايات المتحدة.

وقد انتزع المغرب، بامتياز استضافة التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات مسابقة التايكواندو، بدورة الألعاب الأولمبية بريو ديجانيرو بالبرازيل 2016 بعد منافسة قوية مع مصر و جنوب إفريقيا و تونس، التي سحبت ترشيحها لفائدة المغرب في المرحلة الأخيرة من تصويت أعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد الإفريقي للتايكواندو، المجتمع يوم الأربعاء 13 ماي2015 بمدينة تشيليابينسك الروسية، على هامش فعاليات بطولة العالم للتايكواندو التي  أقيمت  بروسيا

متابعة: ناجي محمد امين/فريد بوسرحان

انطلقت فعاليات القارة الإفريقية المؤهلة لأولمبياد ريو ديجانيور بالبرازيل والتي تحتضنها قاعة الانبعاث بأكادير في الفترة ما بين 6 وحتى 8  فبراير 2016، تصفيات ، بمشاركة 86 رياضيا من 29 دولة إفريقية، يتنافسون للظفر بستة عشرة مقعدا المؤهلة لألعاب ريو دي جانيرو من القارة السمراء، و هي فرصة للأبطال المغاربة البعيدين في تصنيف الإتحاد الدولي للتايكواندو، و الذين لم يشاركوا في العديد من الدوريات المفتوحة المدرجة في برنامج الإتحاد الدولي.

ويدخل المنتخب الوطني للتايكواندو غمار التصفيات وهو عاقد العزم على حجز بطاقة التأهل في جميع الأوزان التي يشارك بها، خصوصا وأنه سيكون مسلحا بعاملي الأرض والجمهور.

وقال المدير التقني للمنتخب الوطني، الإسماعيلي حسن، أن العناصر الوطنية قامت بالعديد من التحضيرات الفنية والبدنية والنفسية استعدادا للتصفيات التي تعرف مشاركة أقوى المنتخبات الإفريقية، بالإضافة إلى المشاركة في بطولات دولية ومعسكرات تدريبية خارج أرض الوطن.

وأشار الاسماعيلي إلى بروز “تايكواندو إفريقي جديد”، بحيث أصبحت الدول الإفريقية متمرسة في رياضة التايكواندو، كما تعتمد على أطر أجنبية خاصة من ألمانيا والولايات المتحدة.

وقد انتزع المغرب، بامتياز استضافة التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات مسابقة التايكواندو، بدورة الألعاب الأولمبية بريو ديجانيرو بالبرازيل 2016 بعد منافسة قوية مع مصر و جنوب إفريقيا و تونس، التي سحبت ترشيحها لفائدة المغرب في المرحلة الأخيرة من تصويت أعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد الإفريقي للتايكواندو، المجتمع يوم الأربعاء 13 ماي2015 بمدينة تشيليابينسك الروسية، على هامش فعاليات بطولة العالم للتايكواندو التي  أقيمت  بروسيا

متابعة: ناجي محمد امين/فريد بوسرحان

أوسمة :

Switch to our mobile site