أخر تحديث : الثلاثاء 9 فبراير 2016 - 1:14 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

وأخيرا قطاع النقل السياحي يتعزز بمكتب جهوي بالبيضاء

???????????????????????

خلص اللقاء التواصلي الذي نظمته الهيئة الوطنية للنقل السياحي الطرقي بالمركب الثقافي الحي المحمدي زوال يوم السبت 6 فبراير الجاري، إلى الخروج بعدة توصيات اهمها : ضرورة وضع مواقف سيارات النقل السياحي امام الفنادق على إعتبار أن السائقين يتعرضون للمضايقات من طرف سائقي طاكسيات الأجرة الذين يمنعونهم من نقل السياح امام انظار رجال الامن،

 ???????????????????????

من جهة كما انهم معرضون لوحدهم دون أصحاب طاكسيات لغرامات مالية نتيحة توقوفهم امام الفنادق، وهو امر غير منطقي بدعوى أن النقل السياحي هم المخول له قانونيا نقل السياح تبعا لدفتر التحملات المعمول به .

???????????????????????

و طالب مهنيو قطاع النقل السياحي والطرقي بتفعيل محتويات دفتر التحملات الموقع من طرف وزارة السياحة بشراكة مع وزارة النقل والتجهيز.

إلى ذلك، شدد سائقو سيارات النقل السياحي والطرقي على ضرورة تفعيل  وزارة الداخلية لبنود دفتر التحملات الذي من شأنه أن ينهي كل الخلافات القائمة بين سائقي النقل السياحي والطاكسيات.

وبخصوص هذا الاخير، اعتبر مهنيو النقل السياحي أن أصحاب الطاكسيات مخول لهم فقط العمل في المدار الحضري، حسب القانون المنظم لهم، لكن اعتبارا للوضع الاجتماعي فإنهم لا يرفضون العمل خارج المدينة لكن بالمقابل يطالبون بإحترام سائقي النقل السياحي حين يتواجدون بالقرب من الفنادق.

???????????????????????

 وحسب شهادات العديد من السائقين، فأنهم يتعرضون ليس فقط للإهانة بل إنزال السياح من داخل السيارة والغريب أنهم يكونوا مؤازرين من طرف رجال الامن المكلفين بالفنادق.

???????????????????????

ومن بين النقاط التي نوقشت في هذا اللقاء، مشكل المنع من ولوج الميناء في حين يرخص للطاكسيات، لكن بالمقابل أشاد كل المتدخلين بالحوار الجاد والبناء الذي خلص إليه الحوار مع مسؤولي رجال الدرك الملكي بمطار محمد الخامس والذي انهى بشكل قاطع كل الخلافات القائمة هناك.

وفي ختام هذا اللقاء، أبرز السيد حاتم بنشرادية رئيس الهيئة الوطنية للنقل السياحي الطرقي أهمية هذا الجمع الذي كان الغرض منه جمع الشمل بين المهنيين كيف ما كان انتمائهم النقابي او السياسي للخروج بموقف موحد حول الإشكالات التي تعيق تقدم النقل السياحي ،سيما وان العالم يعيش ظروف سياسية عصيبة تأثر بشكل كبير على قطاع السياحة الشيء الذي ينعكس على النقل باعتباره رافعة أساسية في التنمية. وهذا الامر يتطلب من الجميع بدل جهود كثيفة لوضعه في السكة الصحيحة.

ويشار، ان هذا اللقاء فوجئ بلائحة مكتب جهوي معين من طرف النقابة الوطنية للنقل السياحي  والطرقي الكائن مقره بمراكش، لكن بعد نقاشات داخلية  تبين أن هناك جهات جاءت لنسف هذا الاجتماع، ليتم تجديد إنتخاب مكتب جديد صودق عليه من طرف الجمع العام متكون من شبان لهم من العزيمة والرغبة في المضي قدما بقطاع النقل السياحي والطرقي.

وهذا لائحة المكتب الجهوي:

???????????????????????

 رضوان لكحل : رئيسا بمعية كل من محمد بوعبيد وعبد القادر مخلص وسلام احمد ، وعادل مهاجر، والباز يوسف، وصلاح بريوكة.

 

أوسمة :

Switch to our mobile site