أخر تحديث : الثلاثاء 16 فبراير 2016 - 12:57 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

تنصيب عبد العزيز فتحاوي رئيسا أول لمحكمة الاستئناف بالبيضاء

تنصيب عبد العزيز فتحاوي رئيسا أول لمحكمة الاستئناف بالبيضاء
بتاريخ 16 فبراير, 2016

f11708f

 أثنى عبد العزيز فتحاوي، الرئيس الأول الجديد لمحكمة الاستئناف بالبيضاء المعين خلفا للأستاذ حسن بنكاسم الذي عين منذ أشهر مديرا للشؤون المدنية بوزارة العدل والحريات، على ما أسماه الاصلاحات التي يعرفها عمل وزارة العدل والحريات في ظل التطور الهام المواكب عن كثب وقرب للمستجدات الدولية في مجال إصلاح العدالة، وما تفرضه تحديات الألفية الثالثة من سعي حثيث لإصلاح هذه المنظومة. ورأى في كلمته خلال حفل تنصيبه، يوم الاثنين 15 فبراير 2016، بمقر المحكمة ذاتها، الذي ترأسه مصطفى الرميد وزير العدل والحريات، أن تلك «الثورة» متجسدة بالخصوص في ميثاق إصلاح منظومة العدالة الذي أطلقته الوزارة باعتباره خارطة طريق لتفعيل مجموع إصلاحات العدالة، انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية ومقتضيات الدستور المغربي الجديد. وقال إن هذا الميثاق يعتبر «نواة للإصلاح وأرضية للنصوص التنظيمية»، بل «يضم برنامجا عاما وتوجيهات حكيمة تسعى إلى تطوير النظام القضائي وإدماج التكنولوجيات الحديثة ورقمنة المعطيات القضائية وتعزيز التكوين والتكوين المستمر، وإحداث المحكمة الإلكترونية لضمان عدالة سريعة ومنصفة وفعالة تخدم مصالح المتقاضين وتعيد الثقة في الجهاز».  وبدا فتحاوي الرئيس السابق لغرفة بمحكمة النقض، في كلمته خلال الحفل الذي حضرته عدة شخصيات مدنية وعسكرية ومسؤولين قضائيين، منشرحا لتعيينه في هذه المهمة، معربا عن اعتزازه وفخره بالثقة التي وضعها في شخصه لتولي هذه المهمة، صاحب الجلالة الموافق على اقتراحات المجلس الأعلى للقضاء.
وسيشغل عبد العزيز فتحاوي، هذه المهمة التي ظلت شاغرة طيلة أسابيع منذ تعين سلفه الأستاذ حسن بنكاسم الذي عين منذ أشهر مديرا للشؤون المدنية بوزارة العدل والحريات.

   127b931

  وعبد العزيز فتحاوي، قاض من الدرجة الاستثنائية، من مواليد 28 نونبر 1958، متزوج وله ثلاثة أبناء، دخل سلك القضاء قبل نحو 32 سنة، منذ عين قاضيا بالمحكمة الابتدائية ببركان في 1982 التي قضى بها 5 سنوات قبل انتقاله في 1987 إلى المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء التي قضى بها 8 سنوات، ليعين مستشارا بمحكمة الاستئناف بالبيضاء إلى سنة 2000.

       ومنذ هذه السنة تحمل فتحاوي عدة مسؤوليات على رأس عدة محاكم ابتدائية استهلها بابتدائية ابن سليمان التي ترأسها طيلة 5 سنوات، قبل انتقاله في المهمة نفسها إلى المحكمة الابتدائية بأنفا والقنيطرة وترأسه ابتدائية فاس في 2010، قبل أن يعين رئيسا لغرفة بمحكمة النقض، ورئيسا أولا لمحكمة الاستئناف بفاس خلفا للنجاري الذي قضى 48 سنة في القضاء. والرئيس الأول الجديد لاستئنافية فاس، حاصل على الإجازة في الحقوق ودبلوم الدراسات المعمقة وشهادات متعددة بينها شهادة تدريب من المدرسة الوطنية للقضاء بفرنسا، وسبق له أن كان عضوا بالمكتب المركزي للودادية الحسنية للقضاة، والمجلس الإداري للمعهد العالي للقضاء وأستاذ سابق به، وأستاذ زائر بكلية الحقوق بالقنيطرة، وعوض بلجنة التعاون القضائي الدولي. وعرف على هذا القاضي اهتمامه بمجال التأليف، إذ ألف «دليل المسؤول القضائي»، إلى جانب مؤلفات أخرى من قبيل «طريق الإثبات في ميدان الأحوال الشخصية والميراث» و«نظرات في الأحوال الشخصية» و«اللفيف العدلي ودوره بمدونة الأسرة» و«صناعة الحكم المدني» و«منهجية تحرير الأحكام وفق قانوني الإجراءات المدنية الإماراتي والقضاء العربي».
ويعتبر عبد العزيز فتحاوي، من رؤساء المحاكم الاستثنائية الخمس بالوطن.

 يتبين مسار رجل خبر عن قرب السلطة القضائية:
1958 تاريخ الازدياد.
بين 1982 و1987: قاض بابتدائية أبركان.
قاض بابتدائية الدار البيضاء من سنة 1987 إلى سنة 1994
مستشار بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء من سنة 1994 إلى 2000
رئيس ابتدائية ابن سليمان من سنة 2000 إلى سنة 2005.
بين 2005 و2010: عين رئيسا للمحكمة الابتدائية بأنفا والقنيطرة.
ترأس ابتدائية فاس في 2010، قبل أن يعين رئيسا لغرفة بمحكمة النقض.
في مارس 2014: عين رئيسا أولا لمحكمة الاستئناف بفاس.
أما من حيث اهتماماته الجمعوية، فهو عضو سابق بالمكتب المركزي للودادية الحسنية للقضاة، وعضو سابق بالمجلس الإداري للمعهد العالي للقضاء، وأستاذ سابق بالمعهد العالي للقضاء، وهو عضو في لجنة التعاون القضائي الدولي.

متابعة: حسن البيضاوي/ابراهيم كوج

أوسمة :

Switch to our mobile site