اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 2:28 مساءً
جديد الأخبار
ترسيخ الجهوية الموسعة شعار عصبة الدارالبيضاء سطات للأيكيدو واليايدو      جمعية آلب اطلس خنيفرة تدعم السياحة الجبلية :بوبكريني وسناء المنصوري يفوزان بترايل زيان الدولي      Les étudiants de TBS Casablanca donnent l’exemple en s’engageant dans le Service Citoyen      لؤلؤة الأطلس اقليم خنيفرة ومنطقتها الجدابة اكلمام على موعد مع لحاق زيان في نسخته الثانية      “اصلاحات” اسم على مسمى والهواتف النقالة ثم اللوائح الرقمية في عز الآمان الخدمة الشفافية والإثقان      كذبة ابريل تتحقق : النظام المعلوماتي يحرج مهنيي قطاع مدارس سيارة التعليم والوزارة الوصية تتفرج من بعيد……..؟      مهنيو قطاع تعليم السياقة بالمغرب يستغيثون والوزارة الوصية في خبر كان      اندية الرماية بالنبال تتوحد في الجمع العام الغير العادي، لتعديل مقتضيات النظام الأساسي للجامعة الملكية المغربية للرماية بالنبال      بمناسبة عيد الاستقلال جمعية صقور المحمدية لألعاب القوى تنظم الدورة الأولى للسباق الدولي 10 كلم على الطريق      تعزية في وفاة الزميل مصطفى بنظيبي     
أخر تحديث : الجمعة 6 مايو 2016 - 7:44 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

سيباستيان كو ودحلان الحمد يؤكدان أن إدراج ملتقى محمد السادس ضمن محطات العصبة الماسية يشكل إضافة نوعية لهذه المسابقة الأرقى في العالم

 Sebastian-coe-Nike-IAAF

أكد رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى البريطاني سباستيان كو، ورئيس الاتحاد القطري للعبة دحلان الحمد، أن انضمام ملتقى محمد السادس الدولي لمدينة الرباط هذه السنة لملتقيات العصبة الماسية يشكل إضافة نوعية لهذه المسابقة الأرقى في العالم.

وفي هذا السياق قال سيباستيان كو، البطل الأولمبي مرتين في سباق 1500م ،إن المغرب صنع تاريخا في رياضة ألعاب القوى خاصة من خلال عدائيه الكبار في المسافات المتوسطة، وهو بالتالي يستحق أن ينال شرف تنظيم أول ملتقى للعصبة الماسية يقام بالقارة الإفريقية من خلال ملتقى محمد السادس الدولي.

وأوضح كو، في تصريح على هامش الندوة الصحفية التي عقدها بمعية دحلان الحمد، بمناسبة تنظيم الدورة السابعة لملتقى الدوحة يوم غد الجمعة، أنه كان يراوده أمل كبير في توسيع الرقعة الجغرافية لملتقيات العصبة الماسية لتشمل القارة الإفريقية وهو ما تحقق يوم ثاني مارس الماضي في مدينة زيوريخ السويسرية.

وعبر سيبستان كو عن ثقته في توفير المنظمين كل سبل النجاح للنسخة الأولى من مسابقة العصبة الماسية ضمن ملتقى محمد السادس المقرر يوم 22 من الشهر الجاري.

   وكان قد تم التوقيع رسميا يوم ثاني مارس المنصرم في زيوريخ على اتفاقية انضمام ملتقى محمد السادس الدولي للعصبة الماسية ليحل محل ملتقى نيويورك، إلى جانب ملتقيات زيوريخ وبروكسيل وأوسلو وباريس وموناكو وستوكهولم ولوزان ولندن وبرمنغهام وروما ويودجين وشنغاي والدوحة، بعد استجابته لكل المواصفات التقنية المطلوبة في ظرف زمني قياسي، فضلا عن كونه بات يشكل أحد أكبر المتلقيات العالمية في رياضة أم الألعاب ضمن سلسلة الدوري العالمي للاتحاد الدولي للعبة.

 9657535f-fbbb-4baf-b6d1-283468e52bdd

    أما رئيس الاتحاد القطري وعضو مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، دحلان الحمد، فعبر من جهته عن سعادته باستضافة الرباط إحدى جولات العصبة الماسية، معتبرا أنه بالنظر إلى النجاح الذي سجلته الدورات السالفة لملتقى محمد السادس الدولي على مختلف الأصعدة فإن عاصمة المملكة المغربية تستحق عن جدارة أن يتم إدراجها ضمن سلسلة البطولات ذات اليوم الواحد  في العصبة الماسية“.

   وقال في معرض رده عن سؤال خلال الندوة الصحفيىة “إن إفريقيا من القارات الرائدة في مجال ألعاب القوى والمغرب بلد له تاريخ طويل في هذه الرياضة واستضاف تظاهرات دولية كبرى ناجحة كانت آخرها كأس القارات عام 2014 بمراكش، وبالتالي فهو جدير بأن يقام على أرضه أحد ملتقيات العصبة الماسية“.

 

   وأضاف الحمد “طبيعي أن يكون بين ملتقيي الدوحة والرباط تواصل وتنسيق. فنحن نشكل جزءا من منظومة ألعاب القوى العالمية. وسنكون حاضرين لتدشين الجولة الأولى من مسابقة العصبة الماسية بالرباط لنشد أزر بعضنا“.

 

   وتستقطب العصبة الماسية أفضل الرياضيين في العالم للتنافس في سلسلة من الجولات من 6 ماي إلى 9 شتنبر المقبل موزعة على أربع قارات،علما بأن الفائزين في دورة هذه السنة سينالون بطاقة دعوة للمشاركة في بطولة العالم المقررة السنة القادمة في لندن.

   ويشكل ملتقى الدوحة، أولى المحطات الأربعة عشر، حيث سيكون بين المتنافسين ال 206 عدائين (125 ذكورا و 81 إناثا) يمثلون 50 بلدا من القارات الخمس، 38 بطلا حائزين على 80 ميدالية من مختلف المعادن ما بين دورات أولمبية وبطولات عالمية داخل القاعة وفي الهواء الطلق.

 

   وتشمل قائمة الرياضيين المشاركين في ملتقى الدوحة، العداءة الهولندية الطائرة دافنيه شيبيرز،بطلة العالم في مسافة 200م، والبطل الأولمبي والعالمي في الوثب الثلاثي، الأمريكي كريستيان تايلور؛ والبطلة الأولمبية في نفس المسابقة الكازاخستانية أولغا ريباكوفا، والبطل العالمي والأولمبي في 1500م الكيني أسبيل كيبروب، والبطل الأولمبي وبطال العالم مرتين في سباق 400 م الأمريكي لاشاون ميريت.

   وستكون المنافسة على أشدها في سباق 100 م إناثا، الذي تغيب عنه بسبب الإصابة،الأمريكية أليسون فيليكس الفائزة بأربعة ألقاب أولمبية وتسعة ألقاب عالمية، بين كل من الفائزة بالميدالية البرونزية في بطولة العالم 2015 في بكين، الأمريكية توري بووي، وبطلة العالم في سباق 200م في نفس الدورة، الهولندية دافنيه شيبرز، والجامايكية فيرونيكا كامبل براون الفائزة مرتين باللقب العالمي في سباق 200م.

   ومن بين السباقات المثيرة المبرمجة في ملتقى الدوحة 3000م الذي سيجمع بين بطلتي العالم في دورة بكين 2015 في 5000م الإثيوبية أيالا ألماز و 10آلاف متر الكينية فيفيان شيريوت.

 

   ويذكر أن تايلور، الفائز أربع مرات بجائزة مسابقة الوثب الثلاثي في العصبة الماسية (من عام 2012 إلى عام 2015) لاتفصله سوى 8 سنتيمترات عن الرقم القياسي العالمي الأسطوري للبريطاني جوناثان إدورادز وهو 18.29م، وكان قد سجله في بطولة العالم في غوتبورغ بالسويد عام 1995.

 

    وينتظر أن يشارك ثلاثة عدائين مغاربة وهم حميد الزين وإبراهيم الطالب وهشام السغيني في سباق 3000م موانع الذي يقوده الكيني إزيكييل كامبوا البطل الأولمبي والعالمي، ومليكة العقاوي في سباق 800 م الذي تشارك فيه بطلتا العالم في دورتي 2013 الكينية أونيس كيبكويتش سام و2009 الجنوب إفريقية كاستر سيمينيا.

 ويتضمن ملتقى الدوحة مسابقات

   الإناث : 100م و800م و3000م و400م حواجز والقفز بالزانة والقفز الثلاثي ورمي الجلة ورمي الرمح.

   الذكور : 200م و400م و1500م و3000م موانع و110م حواجز والقفز العلوي والقفز الثلاثي ورمي القرص.

 

أوسمة :

Switch to our mobile site