اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 - 10:02 مساءً
جديد الأخبار
جامعة التزحلق ورياضة الجبل تندب عضو لا علاقة له بالتزحلق الى كوريا الجنوبية كرئيسا لوفد مغربي      شباب رياضة الجيدو يتالقون في الماستر الوطني      Enfin Canon présente, pour la première fois au Maroc, une nouvelle innovation, le système EOS R      انطلاقا من الدارالبيضاء” كانون “تحدث ثورة في عالم التصوير بطرحها لنظام EOS R المبتكر في شمال أفريقيا      منتخب التزحلق يخيب آمال المغاربة في الملتقى الدولي بفرنسا غياب التنافسية واهداف في السراب      فتحي واسميد يفوزان بالدورة الثانية لسباق باب لمريسة على الطريق      إقامات رانية 2 في قلب الدارالبيضاء ثمن معقول وشقق ممتازة بأثمان مناسبة      OFFICIELLEMENT L’HÔTEL LINCOLN A CASABLANCA VA CONNAITRE UNE SECONDE JEUNESSE      مؤسسة الرعاية «التجاري وفا بنك» تلقي الضوء على المؤهلات الاقتصادية لمدينة الجديدة      الجمعية الرياضية شمس تضرب الموعد مع الدورة الثانية لسباق باب لمريسة هذا الأحد فكونوا في الموعد     
أخر تحديث : الإثنين 26 سبتمبر 2016 - 8:57 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

محمد تخيم اول مغربي عربي يؤسس شركة للتكنولوجيا الحديثة ويختار الفوسفات مسقط الرأس كنموذج لإختراعته

mohamed-takhim-ecophos2-400x272

 مع افتتاح مركزها للإنجازات والتكنولوجيا العالية اسمه “تيكنوفوس” ويقع في مدينة فارنا – بلغاريا، تعزز مجموعة إيكوفوس” دورها الرائد في مجال الفوسفات. وقد وضع المركز الجديد لنفسه مهمة حل المشكلة العالمية المتمثلة في نقص الفوسفاط. ومن خلال المقاتلة مع شبح أزمة التغذية العالمية يعكس مركز “تيكنوفوس” إرادة “إيكوفوس” إلى الجمع بين التكنولوجيا والبيئة والاقتصاد. ولماذا الفوسفاط لأنه  مادة خام ضرورية لنمو الكائنات الحية والإنسان والحيوانات والنباتات. إن الفوسفات هوعنصر مكون يدخل في تركيبة العلف الحيواني ويكون غير كافيا ويتم استخراج الفوسفات ً لجسمنا، ويساعد على إنتاج الأسمدة و الأطعمة البشرية بما يكفيها. من الصخور ألفوسفاتية لكن شأنه شأن النفط سوف تستنفد الإحتياطات العالمية من الفوسفات عالي الجودة في نحو 50 عاماً. ومن هنا تبدو الحاجة الماسة لإيجاد حلول مبتكرة في هذا المجال. تقوم شركة “إيكوفوس” البلجيكية، التي أسسها محمد تخييم خلال عام 1996م في مدينة لوفين ال نيوف البلجيكية، بتطوير وبيع التكنولوجيا التي تسمح بتخفيض تكاليف الإنتاج والطاقة بنسبة 30 بالمائة. وعلاوة على ذلك فإن الطرق المستعملة من “إيكوفوس” تسمح بتحسين نوعية النفايات البلدية بالإضافة إلى الصخور ذات الصفات السيئة نسبيا كانت مستغلة حتى الآن استغلال ضئيلا. وتملك شركة “إيكوفوس” ً  عشرة براءات اختراع دولية وذلك بفضل ما تم استثماره منذ تأسيسها الزائد قيمته عن 45 مليوناً يضاف مركز الإنجازات العالية الجديد إلى المنشاءات الإنتاجية الثالثة الواقعة في أوربا )هولندا وفرنسا وبلغاريا

dws-hvc-ecophos-phosphate-recovery-bombeeck-takhim-steensel-350px

 قام محمد تخييم بإنشاء شركة “إيكوفوس” في العشرين من عمره وحيث كان طالبا وربما ما كان يتخيل آنذاك بأنه وبعد مرور 20 عاما سيصبح منشأته معترفا بها عالميا في مجال انتاج الفوسفات ويبلغ عدد مالكه 300 شخصا تقريبا . وكان منذ طفولته مفتوناً بتصنيع المواد والكيمياء. وقد نما هذا الشاب في مدينة خريبكة المغربية تبعبد 100 كلم عن الدار البيضاء. وخلال فترة تدريبه في مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط  ، الذي كان يعتبر القمة العالمية في هذا المجال، اكتشف الطالب في المدرسة الثانوية كوكباً كاملا فيه. وقد وجد قبل كل شيء أن عملية تنقية الفوسفاط معقدة للغاية. ومرة خطر بباله اختبار قام به خلال الدراسة العملية في الثانوية وأصبح يفكر بأنه يستطيع وضع وتطوير طريقة فنية بديلة أكثر بساطة تعطي بنتائج تساوي النتائج المحققة بالأساليب التقليدية. وبمساعدة مدرسته الثانوية التي وفرت له فرصة دخول المختبر واستعمال المواد الكيماويةوبفضل مساعدة سكرتيرة مدير الثانوية تمكن من طباعة النتائج بآلة كاتبة واختبار اختراعه وتوجيه طلب لتسجيل براءة الاختراع الأول باسمه. وكان ذلك خلال عام 1994م عندما بلغ محمد تخييم في الثامن عشر من عمره. وفي رغبته لترويج طريقته قدم المخترع الشاب عدة طلبات للمشاركة في المعارض. وخلال 1995م أعطاه صالون إيفريكا في بروكسل امكانية وفرصة عرض اختراعه ومنحته لجنة التقييم ميدالية ذهبية في الكيمياء. ويلي تقييم الاختراع المستقل قام به أستاذ من جامعة لندن الذي أبدى رأيه الإيجابي بضرورة تطوير الطريقة في المستقبل.

????????

وقد بلغ رأسمالها ما يزيد عن ثلاثة ماليين يورو الذي وفرته له بعض الشركات البلجيكية الكبيرة مثل: كابريكورن، ودجي أي إيم في، وعائلة كولريوي، وليوك غويتين. وقد واصل محمد تخييم دراسته في المغرب وفرنسا حيث تم منحه 3 دبلومات )دبلوم مهندس متخصص في إدارة العمليات الكيماوية، ودبلوم استمر أيضا كـباحث علمي ومقاول. ومع مرور السنين ً الماجستير في إدارة المشاريع ودبلوم الماجستير في إدارة الأعمال( و في مصيره تشكل نموذج الأعمال في محوريين: بيع تكنولوجيا مرخصة لمنتجي الفوسفاتات من جهة، والبدء باالنتاج المباشر من جهة أخرى. هناك محوران بخيط أحمر واحد وهو: الرغبة في الجمع بين التكنولوجيا والبيئة والاقتصاد. تقوم شركة “إيكوفوس” بتطوير التكنولوجيا وعرضها على السوق التي تمكن بتخفيض نفقات الإنتاج والطاقة المستهلكة بــ 30 .%هذا بالإضافة إلى كون هذه التكنولوجيا تسمح بتحسين نوعية النفايات البلدية والصخور ذات الصفات السيئة نسبيا.

القطاع الفوسفاتي لحد الآن صناعة ضخمة من حيث الحجم تمتاز بثقافة صناعية تقليدية إلى حد كبير.” ” تمتاز الصناعة الكيماوية بثقافة “الطوب القديم ويريد المشغلون الصناعيين مشاهدة الأمور ليقنعوا. ويعني ذلك بأنه كان علينا إنشاء مصنع نموذجي ليتمكن زبائني من رؤية معدات تشتغل باستعمال طريقتنا.

1735051

المشروع النبيل مركز الإنجازات العالية قامت مجموعة “إيكوفوس” باستثمار 10 ملايين يورو في مركزها التكنولوجي في بلغاريا الذي تم افتتاحه بتاريخ 8 أيلول عام 2016م تحت اسم تـيكنوفوس“.  على التجديد والأبحاث العلمية والتدريب. تماشى هذا الاستثمار تماما مع استراتيجية المجموعة المتركزة دائما وفي قلب هذا المركز الحديث للغاية وفي الصفوف الرائدة للتكنولوجيا الحديثة سوف يتم توحيد كافة الوحدات شبه الصناعية لأساليب المتنوعة والمستعملة في إطار المجموعة. وسوف يستعمل هذا المركز لاختبار الطرق الحديثة تم تطويرها مختبرا مثل للطرق المستعملة من وذلك لغرض إقناع الزبائن بطلب لإقناع رجال الصناعة في استثمار بضعة الماليين في التكنولوجيا الجديدة. شركة “إيكوفوس” لتلبية احتياجاتهم. ويصبح هذا النوع من الاختبار ضروريا وسوف تنظم شركة “إيكوفوس” اختبارات بالمقابل لزبائنها مع استعمال مواد خام خاصة بهم وتقدم لهم تقارير مفصلة تخص المشاريع الخاصة بهؤلاء الزبائن. وينبغي أن يولد هذا النشاط إيرادات إضافية لدعم ربحية المنشأة والثقة بها. وسوف يتمكن الزبائن المحتملون من رؤية كيفية سير العمليات على وجه الخصوص مما تسهل لهم أمكانية متابعة الطريق مع شركة “إيكوفوس” بصورة طبيعية متزايدة  لاستثمار بعض الأرقام الأساسية للاستثمارات المنجزة. ·)

وقد تم إنشاء شركة “إيكوفوس” على أساس خمس قيم الخاصة الحب إلى التجديد روح الطاقم المقاولة على المستوى العالمي احترام الحياة الاحترام والشفافية والصدق يوم الغد إن طموحنا واضح ويتجلى في: أن نصبح الشركة الرائدة عالميا  في أفق 2020م ً في صناعة الفوسفات.

متابعة : حسن البيضاوي

أوسمة :

Switch to our mobile site