جديد الأخبار
جمعية اصدقاء الحي الحسني والمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك في قلب حدث سباق 10 كلم على الطريق      شركة اركول للصباغة تصنع الحدث في إطار برنامج تجميل مدرستي      المؤ ر الدولي للتبريد وتكييف الهواء والتدفئة: موعد “العلمية والمهنية” تحت شعار المسؤولية البيئية      العاصمة الإسماعيلية مكناس تضرب الموعد مع الحدث العالمي الرياضي لنصف ماراطونها الدولي      المغرب يحتضن فعاليات البطولة القارية الإفريقية للدراجات داخل المضمار 2018      تكريس دور الجامعة في تنمية كل البرامج والمشاريع والتزكية بالإجماع لكل التقارير      المنتخب الوطني المغربي للدراجات ببسكرة الجزائرية للمشاركة بالطواف الدولي Les Zibans      ماراطون مراكش الدولي يصنع الحدث      لجنة ترشح المغرب لمونديال 2026 ترفع شعار التحدي وتتفائل بتنظيم الحدث العالمي الكروي      نجاح متميز لدوري تقديم وثيقة الإستقلال في رياضة الجيدو بالدارالبيضاء     
أخر تحديث : الإثنين 17 أكتوبر 2016 - 11:33 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

واليبيا ترفع التحدي وتساهم في نجاح الدورة 17 لرالي واليبيا

th

استطاع القطري ناصر العطية اقتناص لقب بطل للنسخة الـ 17 من رالي اويليبيا المغرب الصحراوي، الذي اختتم أمس في مدينة مرزوقة المغربية، وذلك للعام الثالث على التوالي. واحتل ناصر العطية، سائق فريق (تويوتا هايلوكس أوفردرايف)، المركز الخامس في الجولة الثامنة من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية 2016 (فيا كروس كانتري)، مع ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل، وكان ذلك كافيا للفوز باللقب بفضل فارق التوقيت الزمني الذي حققه القطري خلال المراحل السابقة.

14520513_1277993725578847_996947793138706344_n

وسجل العطية زمنا إجماليا قدره (12,28,28) ساعة، متفوقا بفارق (12.08) دقيقة عن ملاحقه المباشر الإسباني كارلوس ساينز سائق (بيجو 3008 دي كي آر)، الذي حل ثانيا في الترتيب العام، وتلاهما الروسي فلاديمير فاسيلييف سائق فريق (ميني أول فور ريسينج)، في المركز الثالث بفارق 48.17 .

oilibia

واهم ماميز الدورة 17، هو ان اللجنة المنظمة استطاعت ان تحقق الهدف المنشود الا هو الاستمرارية بفضل حنكة طاقم واليبيا، وعلى رأسهم المدير العام بمعية كل المسؤولين الذين تجندوا منذ انطلاق الرالي من مدينة اكادير إلى حين آخر مرحلة بمدينة ارفود، حيث نوه كل المشاركين بمجهودات اللجنة المنظمة على غرار رشيد بوكيدو و خالد السباعي ثم امين مصطفى والبرق المصطفى و مريم دويحي.

إذا الدورة 17 حققت المراد وعرفت نجاحا منقطع النظير سواء على المستوى التقني والتنظيمي.

متابعة: حسن البيضاوي

 

 

أوسمة :

Switch to our mobile site