أخر تحديث : الأحد 4 ديسمبر 2016 - 7:09 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

اختتام فعاليات الدورة العاشرة للمهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات، بتتويج فيلم “افتحوا النوافد” بالجائزة الكبرى

theatre-settat-1

أجمع المشاركون في المهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات ، على أن الدورة العاشرة، التي اختتمت فعالياتها أمس السبت بالمركب الثقافي للمدينة ، لقيت نجاحا كبيرا بفضل التنظيم المحكم، والفقرات المبرمجة في هذه الدورة، التي أكدت أن هذه التظاهرة بات تشكل محطة أساسية لسينما الهواة في المغرب

ويعتبر المهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات ، الذي تنظمه جمعية الفن السابع بسطات من أهم المهرجانات التي رسخت مكانتها المتميزة بين تظاهرات السينما بالمغرب بفضل جدية المشرفين عليه وبفضل فلسفته وتصوره الواضحين، ولما يقوم به من أنشطة ترمي في جانب منها إلى اكتشاف المواهب السينمائية والعمل على صقل تجاربها بالتكوين النظري والعملي وإتاحة فرص التلاقي والحوار المثمرين بين هواة السينما بالمغرب من جهة، والمحترفين وعشاق السينما من جهة أخرى

وقد تميز حفل الاختتام، بإعلان لجنة تحكيم المسابقة الرسمية بحضور كل أعضائها (عبد الكريم الدرقاوي، هشام الإبراهيمي، نادية أيوب، جميلة عناب، أحمد مدفعي) عن الأفلام الفائزة بالجوائز الخمس للمسابقة حيث جاءت النتائج على الشكل التالي:

الجائزة الأولى وقيمتها المالية 10000 د : فاز بها فيلم ” إفتحوا النوافذ ” من إخراج نبيل جوهر.

الجائزة الثانية وقيمتها المالية 8000 د : كانت من نصيب فيلم ” عند انتحار أمل ” من إخراج مروان حكوش.

الجائزة الثالثة وقيمتها المالية 6000 د : منحت لفيلم ” رقصة الموت ” من إخراج عتيقة العاقل.

جائزة التشخيص إناثا وقيمتها المالية 3000 د : حصلت عليها حسناء عتيق عن دورها في فيلم ” الحلبة ” من إخراج محمد عنق وبهيجة فكاك.

أما جائزة التشخيص ذكورا وقيمتها المالية 3000 د : كانت من نصيب منير علوان عن دوره في فيلم ” إفتحوا النوافذ ” لنبيل جوهر.

كما تميز هذا الحفل الاختتامي بعرض فيلم ” الانتظار في 3 مشاهد ” بحضور مخرجه عبد الإله زيراط، وثلاثة أفلام قصيرة أنجزها المستفيدون من المحترفات التكوينية الثلاث التي أطرها عبد القادر المنصور (السيناريو) ومحمد أمين مونا (الإخراج) وعبد الإله زيراط.

ناجي محمد امين

أوسمة :

Switch to our mobile site