جديد الأخبار
الدورة الرابعة لنصف الماراطون الدولي للدارالبيضاء: تحدي استمراية واهتمام واسع بالأبطال المغاربة في يوم بدون سيارة      فريق سريع واد زم يحقق حلم الصعود لقسم الكبار بعد 91 سنة من الممارسة بأقسام الهواة والقسم الثاني      ايها البيضاويون لاتنسوا الموعد الهام هذا الأحد بشارع مولاي يوسف الجري المتعة والمفاجئة      إطلاق الهاتف الذكي تكنو موبايل (TECNO MOBILE ) من أجل الدفع بالسوق المغربية.      طاولة نادي الشباب البيضاوي تنجح في تنظيم الدوري      نجاح الدورات السابقة يعبد الطريق للإستمرارية والتألق للنسخة الرابعة لنصف ماراطون الدارالبيضاء      المدرسة العليا للتكنولوجيا تصنع الحدث بتنظيمها الدورة الثالثة من الندوة الدولية حول إدارة والثقافة      مؤسسة مواطنة في خدمة الرياضة رؤوف نيكوس لصنع الميداليات في قلب الحدث ال 10 كلم الد      الدورة العاشرة لسباق النصر النسوي على الطريق بألوان إفريقية      المرأة انجازات وقيم في الريادة وسباق النصر النسوي يطفئ شمعته العاشرة     
أخر تحديث : السبت 11 فبراير 2017 - 12:16 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

رغم اعداء النجاح نصف ماراطون مكناس في نفس المكان والزمان هذا الأحد بمكناس…….

 

16463240_1030525193758834_5400094316921867256_o

 

غريب امر مما يسبحون في الماء العكر، فقد دعت جمعية السعادة والتعايش للتنمية الرياضية والثقافية، إلى تنظيم نصف ماراطون مدينة مكناس، منذ شهر يوليوز من السنة الماضية، إلا انه وتزامنا مع استحقاقات اكتوبر 2016، اجلت الجمعية موعد التظاهرة، حتى تبقى بعيدة عن الأبعاد السياسية لأن هدفها الول والأخير هو خدمة شباب مدينة مكناس وتشجيعة لممارسة الرياضة والجري على الخصوص، وبعد اجتماعات ماراطونية حدد يوم الأحد 12 فبراير الحالي كموعد لتنظيم النسخة الرابعة لنصف ماراطون، إلا ان اعداء النجاح وابواق الجامعة، ومنهم من ظل يتملق للجامعة، وعندما يكون خارج دواليب الجامعة يظل ينتقد اعضاء الجامعة بشتى انواع السب، إلآ ان صاحبنا اليوم وبعد الترخيص لتنظيم نصف ماراطون مكناس من لذن جمعية سبق لها ان نظمت سباقات على الطريق بكل من مكناس وإفران، والغرض منها هو تشجيع الشباب للممارسة الرياضة ، والعمل الجمعوي حيث لقيت دعما من طرف الجهات المختصة وخاصة السيد عامل عمالة مكناس، واقول للشناقة كفى من التشويش، ومن هنا يتبين انهم اعداء النجاح رغم انتمائهم لأم الألعاب.

هؤلاء الأشخاص وبحكم فشلهم في التنظيم والإكتشاف، حرروا رسالة وبعثوا بها للجامعة ووسائل الإعلام، بل لصحيفة واحدة لغرض في نفس يعقوب، لأن ناشر المقال لايدري من هو الشخص الذي وظفه لنشر المقال وذلك”الفاهم يفهم” …….

بل وصل بالعصبة إلى التهديد، باتخاد الإجراءات القانونية في حق المنظم، مدعية بمحاربة ا|لإرتزاق، هذ الشخص او العصبة فإنها في هذا الصدد لاتهدد اللجنة المنظمة بل تهدد الرياضة بالمدينة، وتريد خلق الفتنة بين شبابها الذي ينتظر بفارغ الصبر مثل هاته التظاهرات الرياضة، وخاصة الجري…….فإذا لم تستحيي فافعل ماشئت، والقافلة تسير و……….؟ نصف المارطون هو ملك للشباب الرياضي وليس ملكا لا للعصبة و لاالجامعة بحكم ان الجمعية المنظمة هي جمعية عمومية تقافية رياضية واجتماعية ، ولاتسعى للربح بقدر ما تسعى لتعميم رياضة الجري ودعم الشباب لممارستها,,,,,,,

متابعة: محمد ناجي امين /خديجة فكاك/زينب رفيق

 

أوسمة :

Switch to our mobile site