جديد الأخبار
وتعود المؤسسات المواطنة لدعم الرياضة شركة بروديك للصباغة نموذجا      رغم اعداء النجاح المجد والوطنية سلاح البطل العالمي في رياضة الفنون القتالية محمد تريكي      احمد تمري وامينة الطاهري يفوزان بسباق لمريسة على الطريق      العداء ابراهيم الطالب رئيسا للجنة الرياضيين باللجنة الوطنية الأولمبية المغربية      بروديك الرائد في قطاع الصباغة والدهانات مستشهر جديد يوقع مع فريق الرجاء الرياضي      تريتلون الصويرة في الموعد: السيد العامل في صلب الحدث ومحسن الزاوية في تحدي لإنجاح النسخة الثانية في حين ا، النادي البلدي للسباحة بأكبر وفد      ممثل الجهة الوحيد بالقسم الأول الممتاز فريق لورامو للريكبي يعاني في صمت فهل من مجيب      جماعة اولاد صالح بإقليم النواصر تترجم حاجيات المنطقة على ارض الواقع      هذا الأحد مراكش على موعد مع سباقها الدولي المتميز 10 و20 كلم على الطريق      جامعة الطيران تشارك برواق ضخم في المعرض الدولي للرياضة بالدارالبيضاء     
أخر تحديث : الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 - 5:03 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

جماعة اولاد صالح بإقليم النواصر تترجم حاجيات المنطقة على ارض الواقع

1الاستقلالي نوردين رفيق لولاية ثانية على رأس جماعة اولاد صالح

منذ ترأسها سنة 2009، السيد نورالدين رفيق النائب البرلماني ، تمكنت من إنجاز مجموعة من المشاريع ذات البعد الاجتماعي، والاقتصادي، والرياضي، وأن حاجيات المنطقة من البنيات التحتية الأساسية التي تتجاوب مع تطلعات وانتظارات ساكنة المنطقة، ترجمت على أرض الواقع، في انتظار تحقيق المزيد منها، خاصة بمدينة النصر التي تعتبر مشروعا ضخما بحكم إشراف جلالة الملك محمد السادس نصره الله، على حفل تدشينها سنة 2014، باعتبارها مدينة جديدة، وكان من الضروري أن تقوم جماعة أولاد صالح، بتوفير كل المرافق الضرورية لإيواء ساكنة هذه  المدينة، خاصة سكان دور الصفيح، القادمين من الدارالبيضاء والنواحي، في إطار الجهود الرامية إلى محاربة السكن غير اللائق، حيث يتوقع استقبال أكثر من 150 ألف نسمة بهذا المشروع.

IMG_0014

 ومن بين الإشكاليات التي تحول دون إنجاز مشاريع تنموية متنوعة بالمنطقة، هو غياب الوعاء العقاري اللازم لتنفيذ ذلك، بالإضافة إلى معضلة النقل الحضري التي أضحت تؤرق بال المجلس والساكنة .

hqdefault

والهم الوحيد الذي يشغل رئيس المجلس هو استكمال جميع المشاريع المبرمجة بتراب الجماعة، منها بالأساس تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب في إطار برنامج “إنماء” بشراكة مع شركة ليدك، أما الكهرباء لم يتبق منها سوى 1 أو 2 في المائة، بحكم وجود مساكن شيدت حديثا، حيث يمكن القول، كمجلس جماعي، حيث تم  ربط جميع التجمعات السكنية، والمنازل بشبكة الكهرباء بنسبة 98 في المائة، كما أن هناك صفقة سيتم الإعلان عنها قريبا، خصص لها مبلغ 540 مليون سنتيم، تتعلق بتوسيع الشبكة الكهربائية، وتقوية المحولات الكهربائية، نظرا إلى الخصاص في هذا الشأن، علما أن هذا الدور هو من المهام المنوطة إلى المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء، لكن في إطار التجاوب مع انتظارات الساكنة، فقد بادرت الجماعة إلى عقد اتفاقية شراكة مع المكتب المذكور لتسريع وتيرة هذا المشروع الذي سيتضمن تسع محولات كهربائية، ستنضاف إلى باقي المحولات التي سبق أن أنجزتها الجماعة مع المكتب الوطني للكهرباء، والبالغ عددها عشرة، منها خمسة مولتها الجماعة، وما تبقى تكلف به المكتب.

IMG_0005

وبالنسبة لبرنامج الطرق، فقد تم حاليا انجاز ما يفوق عن 150 كلم، منذ أن تولينا مسؤولية تسيير الجماعة سنة 2009، حيث أنه في إطار استمرارية وتفعيل الأوراش المفتوحة، فإن المجلس الجماعي أعطى أولوية كبرى، واهتماما خاصا لمجال الطرق والمسالك، بالنظر إلى أهميتها في الحياة اليومية للساكنة التي كانت تعاني من خصاص كبير في هذا الجانب، لذلك فإن المجلس خصص ضمن الميزانية العامة للجماعة، مبالغ مالية مهمة لانجاز الطرق، أو في إطار شراكة مع صندوق التجهيز الجماعي، الذي تم اللجوء إليه للتغلب على الخصاص في هذا الجانب، كما أننا نعمل الآن على إتمام ما تبقى من حاجيات الشبكة الطرقية، فضلا عن تفعيل الدور التشاركي مع مجلس جهة الدارالبيضاء – سطات، خاصة منها إنجاز 44 كلم، وهي الصفقة التي تمت المصادقة عليها، ستستفيد منها ساكنة تراب الجماعة، مع العلم أن المجلس الجماعي أصبح يحرص على تفادي صفقات انجاز الطرق بواسطة “التوفنا” على اعتبار أن هذه الأخيرة لا تصمد في وجه حركة التنقل والمرور، ولا تساهم في فك العزلة عن الساكنة بفعل عوامل متعددة، لذلك فإننا نولي اهتمامها كبيرا للبنيات التحتية للشبكة الطرقية.

???????????????????????

وبموازاة مع تنفيذ مخطط الطرق، فقد خصصت الجماعة  للمرافق الاجتماعية بدورها، حيزا مهما ضمن البرامج التي سطرها المجلس في العديد من الدورات، خاصة منها ملاعب للقرب ذات العشب الاصطناعي، حيث في هذا الإطار تم انجاز مجموعة من الملاعب باعتبارها فضاءات مهمة بالنسبة لشباب المنطقة، وفي هذا الصدد تم تشييد ثلاثة ملاعب أشرف على تدشينها السيد حسن زيتوني عامل إقليم النواصر مؤخرا، كما أن المجلس له تصورات، ورؤية استشرافية في هذا الموضوع، من خلال عقد اتفاقيات شراكة مع  شركة “كازا إفانت”، الشيء الذي سيمكنها من إنجاز ملعبين للقرب في المستقبل القريب بعد تفويت الصفقة إلى إحدى الشركات، بتاريخ 03/08/2017، وهما ملعبان انضفا إلى اثنين آخرين برمجتهما الجماعة الترابية أولاد صالح، في انتظار مشاريع أخرى، تتمثل في بناء قاعة مغطاة متعددة الاختصاصات، بتمويل من طرف مجلس الجهة، إلا أن الأشغال بهذا المشروع، الذي يوجد بمنطقة ميسان، توقفت منذ حوالي ثلاث سنوات، وهي فرصة لتوجيه نداء إلى مجلس الجهة لتسريع عملية أشغال البناء، كما أنه في إطار اتفاقية الشراكة، فقد تم برمجة بناء قاعة مغطاة بمشروع تجزئة أولاد صالح، وهي الاتفاقية التي وقعت أمام أنظار السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله يوم 20 أكتوبر 2014، حيث تبلغ القيمة المالية لهذا المشروع 10 ملايين درهم.

???????????????????????

اما بخصوص المنتزهات والحدائق،  فالساكنة أضحت في حاجة ماسة لهذه المرافق، حيث أنه بعد تقلد السيد نورالدين رفيق مسؤولية تدبير الشأن الجماعي، قدلاحظ أن المنطقة تشكو من خصاص مهول في الشبكة الطرقية، مما جعل اهتمام المجلس ينصب في هذا الاتجاه، لكن مع ما تشهده جماعة أولاد صالح من توسع وتطور عمراني، فإن المجلس سطر برنامجا يتضمن إنشاء فضاءات خضراء ترفيهية، حيث تم مؤخرا المصادقة على صفقة في هذا الشأن تبلغ قيمتها 70 مليون سنتيم، فضلا عن برمجة مجموعة من المشاريع التي تندرج في هذا الشأن، على غرار إصلاح، وتجهيز بعض الفضاءات الخضراء.

واهم شيء حققته الجماعة هو التطور المهم في الجانب المتعلق بإحداث القناطر، بعد أن وقعنا على اتفاقيات شراكة مع المكتب الوطني للسكك الحديدية، ومجلس جهة الدارالبيضاء – سطات، حيث بفضل تضافر جهود المجلس الجماعي، وشركاءه، تم إنجاز العديد من القناطر، التي ساهمت في تفادي وقوع حوادث السير المميتة التي كانت تقع بممرات السكة الحديدية التي تمر بتراب الجماعة، إذ أن عملية التمويل ساهم فيها المكتب الوطني للسكك الحديدية بنسبة 50 في المائة، ومجلس الجهة بنسبة 30 في المائة، بينما تكلفت الجماعة بنسبة 20 في المائة المتبقية، وأخذت على عاتقها اقتناء وتوفير العقارات اللازمة لإنجاز هذه القناطر، منها بالخصوص قنطرة على مستوى النقطة الكيلومترية 4025، بممر دوار العبد سلاميين الذي كان يشهد حوادث مميتة، والتي استحسنتها الساكنة في نهاية المطاف، فضلا عن قناطر أخرى، ساهمت بقسط وافر في فك العزلة عن الساكنة، وبالتالي لم يعد بتراب الجماعة ممرات السكة الحديدية الغير المحروسة، مما ساهم في تجاوز حوادث السير، علما أن المجلس الجماعي رفض مشروعا للمكتب الوطني للسكك الحديدية، يتعلق ببناء ممر عبارة عن نفق أرضي، مما دفع بالمكتب المذكور إلى إعادة دراسة المشروع، كما لا كما تم وضع ضمن هذا البرنامج توفير محطة للقطار على مستوى المنطقة الصناعية، على اعتبار أن الجماعة الترابية أولاد صالح تتوفر على ثلاثة مناطق صناعية.

ويعتبر مشروع النصر أو المدينة الجديدة، مشروعا طموحا ينتظر أن يستقبل كثافة سكانية يتجاوز عددها أكثر من 150 ألف نسمة، ومن تم فإن المجلس الجماعي بقيادة الشاب الطموح نورالدين رفيق يعمل على توفير كل البنيات الأساسية، وتوفير كل الحاجيات الضرورية، لاستقبال الساكنة الجديدة في ظروف جيدة، وتسهيل عملية التنقل ذهابا وإيابا بتراب جماعة أولاد صالح، سواء من الدارالبيضاء أو المدن المجاورة، حيث أن مدينة النصر تعد أكبر مشروع بالجماعة، إذ أنها ستشيد على مساحة 250 هكتارا، فضلا عن إضافة 62 هكتارا، مما يعني أن المساحة الإجمالية ستصل إلى حوالي 320 هكتارا، خاصة أن هذا المشروع الضخم، مخصص لإيواء قاطني دور الصفيح بالدارالبيضاء، ومن تم فإن جميع المصالح، مطالبة بتكثيف جهودها، والانخراط في هذا الورش بالتعاون مع الجماعة، قصد توفير جميع البنيات التحتية، والمرافق اللازمة، لفائدة الساكنة المتوقع استقبالها بمشروع  الذي كان يسير بوتيرة سريعة، إلا أنه تعثر بسبب ظروف اجتماعية واقتصادية للمستفيدين من البقع الأرضية.

???????????????????????

من جانب آخر، وفي سياق الحديث عن مشروع النصر، لا بد من التأكيد على أن  إحداث كلية متعددة التخصصات، لازال مشروعا غامضا، كما أن بعض المرافق على غرار قاعة رياضية مغطاة، لم تنجز ضمن الشطر الأول لمشروع النصر، بل برمجت في الشطر الثاني، بسبب رفض ذوي الحقوق التنازل عن عقاراتهم مقابل مبلغ 180 درهم للمتر المربع، مما دفع المجلس الجماعي إلى التقدم بمقترح لدى الوكالة الحضرية، يتمثل في تفويت بقع أرضية لهؤلاء الملاكين، بثمن تكلفة تجهيزها، الشيء الذي مكن في نهاية المطاف من التوفر على عقارات لتشييد مجموعة من المرافق والمنشآت العمومية، حيث أن عملية إنجاز هذه المشاريع، قطعت أشواطا مهمة، وبالتالي فإن  المجلس يراهن على إنجاح مشروع النصر، باعتباره قطبا حضريا، سيساهم في تنمية مداخيل جماعة أولاد صالح، إلى جانب مشروع ميسان الذي يمتد على مساحة 105 هكتار بالقرب من المنطقة الصناعية، وسيضم مركزا للتكوين المهني في انتظار استكمال الجماعة للمفاوضات مع ملاكي القطعة الأرضية التي ستخصص لبناء هذا المرفق في إطار شراكة مع الوزارة الوصية على القطاع.

مجلس جماعة أولاد بفضل التذبير المعقلن للشان المحلي، والاهتمام الواسع لرئيس المجلس السيد نورالدين رفيق بمعية بقية مكونات المجلس والموظفين بحكم التجاوب بين الرئيس ومكونات المجلس من جهة وساكنة جماعة أولاد صالح من جهة ثانية، جعل الجماعة تتبوأ مكانة مرموقة على الصعيد الجهة.

متابعة: حسن البيضاوي

أوسمة :

Switch to our mobile site