أخر تحديث : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 3:05 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

“اصلاحات” اسم على مسمى والهواتف النقالة ثم اللوائح الرقمية في عز الآمان الخدمة الشفافية والإثقان

“اصلاحات” اسم على مسمى والهواتف النقالة ثم اللوائح الرقمية في عز الآمان الخدمة الشفافية والإثقان
بتاريخ 21 نوفمبر, 2017

???????????????????????

بالفعل اسم على مسمى ، مدير عام شاب في شخص فهد بناني، شفافية ،ضمانة وسياسة القرب للزبون، وتقنيين في المستوى العالي، خدمة قبل البيع والإصلاح من اجل كسب ثقة الزبناء، هكذا يمكن القول بايباي للخدمة الغير المنظمة، ومرحبا الجودة والفعالية، هكذا  تم يوم الاثنين بالدار البيضاء، الإعلان عن افتتاح أول مؤسسة بالمغرب لتقديم خدمات إصلاح الهواتف النقالة والألواح الالكترونية تحت اسم “إصلاحات” وذلك لإضفاء الطابع الاحترافي والمساهمة في تأهيل هذا القطاع.

???????????????????????

وجاء هذا الإعلان خلال ندوة صحفية عقدها السيد فهد بناني، المدير العام ل”إصلاحات المغرب”، الذي أكد أن هذه البادرة ستفتح المجال، مع مطلع السنة القادمة، لخلق نحو 200 منصب شغل موزعة على شبكة مكونة من مائة من الأكشاك المثبتة بمختلف أرجاء المملكة وخاصة بالمراكز التجارية الكبرى لتعزيز عامل القرب من الزبائن.

???????????????????????

ومن مزايا هذه الشبكة، بالمقارنة مع السوق غير المنظمة، أن المجموعة المشرفة عليها تلتزم بإصلاح هذه الأجهزة والمعدات ذات الصلة في أقرب وقت ممكن لا يتعدى في المتوسط 48 ساعة، مع التكفل بالحفاظ على سرية محتوياتها الشخصية والمهنية من أرقام الهواتف والصور والمعلومات والبيانات بمختلف أشكالها إلى جانب تعهدها بضمان صلاحية الجهاز بعد إصلاحه لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر.

ولتحقيق هذه الغاية، أبرز المدير العام إصلاحات المغرب” أن الشبكة تراهن في تجربتها الفريدة على فريق من التقنيين الأكفاء من ذوي الخبرة لإسداء خدمات وفق الطلب، “فإلى جانب هذه الصيغة السريعة (إكسبريس) والموجهة للعموم، هناك صيغة (برو) كخدمة متكاملة لإصلاح الهواتف المحمولة للشركات والتي يتطلب إنجازها نحو 48 ساعة مع إصدار فواتير عن ذلك“.

وخلص السيد بناني إلى أنه بإمكان الزبائن الاطلاع على الأسعار المحددة لخدماتها المتنوعة عبر الموقع الالكتروني “دوبلوفي دوبلوفي دوبلوفي.إصلاحات.ما”.

 

متابعة: حسن البيضاوي/ امين لشكر

أوسمة :

Switch to our mobile site