جديد الأخبار
مناصب شغل مهددة بالآلاف.. قطاع اللوحات الإشهارية يختنق!!      إريكسون تنضم إلى تحالف 450 ميجاهرتز لتعزيز خدمات الاتصال للمهام الحرجة      رغم اعداء النجاح مجموعة مدارس لاجوكند تظل في الريادة بفضل العمل الراقي والنمودجي في التربية والتعليم      إريكسون تطلق نسخة العام 2020 من مسابقتها السنوية للإبتكار مع التركيز على إيجاد الحلول اللازمة للحد من التغييرات المناخية      من النظرية إلى الواقع: المسيرة نحو إدارة عمليات الشبكات المعرفية برؤية ” صفر تماس – Zero Touch”      Hongkong : une lutte contre le Covid-19 dans un contexte spécifique      أوزون” تباشر حملة توعية ضد “كورونا” وتُعقم عدد من المدن المتعهدة بها ومن بينها مدينة بنسليمان      مصطفى التراب،ربان المجمع الشريف للفوسفاط وصانع مجده رجل عصامي يشتغل في صمت ويبتعد عن الأضواء      ريكسون تطلق مبادرة عالمية جديدة بالتعاون مع اليونيسيف لوضع خارطة مخصصة لتوفير خدمات الاتصال بالإنترنت في المدارس      تسريع التحول الرقمي المستقبلي لأفريقيا     
أخر تحديث : الجمعة 1 يونيو 2018 - 3:26 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

تجديد الثقة بعد المسار الصحيح عنوان بارز قبل الجمع العام لجامعة الأيكيدو

3f9bb6ebd6e2725be5a5975ce3be49b8

وأخيرا اقتنعت اللجنة المؤقتة، التي تشكلت في أعقاب الجمع العام المنعقد، بمدينة الرباط، لأجل التحضير للجمع التكميلي، المقرر عقده هذا السبت بالدارالبيضاء بهدف انتخاب مكتب مسير جديد، بعدما تعذر القيام بذلك، حيث ان اسرة الأيكيدو ظلت متشبثة بمبدأ العمل الصالح يرفع، بحكم ان الرئيس الحالي شعيب وريث، الذي ورث عن ابيه التجربة والانضباط وروح التواصل، حيث ان هذا الأخير ومنذ ان وضعت فيه الثقة لقيادة سفينة الأيكيدو، ظل وفيا لروح التشاور مع جميع مكونات اسرة الأيكيدو، مما جعل  قاطرتها تسير  بثبات ، إلا ان هناك اشخاص اعتادوا السباحة في المياه العكرة، أرادوا النيل من هدا النجاح المتواصل، لكنهم اصطدموا بقوة الرجا الأكفاء من النبلاء، سواء تعلق الأمر بالأندية والجمعيات والعصب والأطر والممارسين.

C

وما تزال حصيلة الجمع العام الأخير تشكل حديث أفراد أسرة الأيكيدو، بين مؤيد ومعارض لعملية التشطيب على عصبة الوسط الشمالي (فاس)، بعد تورط أعضائها في ارتكاب مجموعة من الخروقات القانونية والتنظيمية.

ويعتقد البعض أن عبد المنعم أيت بيهي ومحمد الرواس، على التوالي رئيس وكاتب عام عصبة الوسط الشمالي، سقطا في المحظور، وأن الجامعة حرصت على تطبيق القانون، علما العصبة كان من المفروض أن تتفادى المشاكل، خصوصا ما يتعلق بالتداريب الدولية غير المرخص لها.

???????????????????????

عموما طوت جامعة الأيكيدو صفحة أمكن وصفها بأنها سوداء، لأنها الصور التي جملتها بعض الجموع العامة، آخرها جمع الرباط، تسيء كثيرا لأفراد أسرة عرفوا دوما بأنهم مسالمون، وأنهم يتمتعون بكثير من الروح الرياضية. وينتظر الكل فتح صفحة جديدة، مع التطلع إلى إذ أفضل، ينسي الجميع مهزلة التراشق بالكلمات.

???????????????????????

ظهر الحق وزهق الباطل لائحة واحدة بتجديد الثقة في شعيب وريث لاستكمال البرنامج الطموح للجامعة رفقة من شرفوا رياضة الأيكيدو، ولنضرب الموعد مع عهد جديد.

متابعة: حسن البيضاوي

أوسمة :

Switch to our mobile site