جديد الأخبار
رغم الإكراهات المادي وتستمر جامعة الصامبو في الريادة بتنظيمها فعاليات الدورة آل14للبطول الإفريقية في رياضة الصامبو      السيارة الجديدة سيتروين سي 5 إير كروس الرباعية الدفع: تجسيد لأرقى معايير الراحة ومتعة السياقة      قرار جائر بتجميد هياكل جامعة الطيران الخفيف من طرف الوزارة الوصية      حلول مستقبلية للنقل، اليوم • بمناسبة النسخة الأولى ل «Days Pro Benz-Mercedes      رغم غياب الدعم ويستمر الكرماوي في التحدي بتنظيمه الدوري الدولي المفتوح للتكواندو بالدارالبيضاء      «ستيام» تحتفل بمائة عام على التأسيس وتطلق خطوطها الجهوية      EST: 6 éme édition de la journée d’étude sur le Management de logistique      نستلي المغرب توقع اتفاقية شراكة مع المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس      في إطار نشاطها خلال المعرض الدولي للفلاحة 2019 واستمرارًا لمشاركتها في البرنامج الدولي “Alliance for Youth” ، تنظم نستلي المغرب وشركاؤها ورش عمل حول توظيف الخريجين الشباب في مكناس      هذا الأحد كونوا في الموعد مع فعاليات الترا ماراطون ورزازات في نسخته آل12     
أخر تحديث : الأحد 12 أغسطس 2018 - 2:13 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

مصطفى بوزمان رائسا جديدا لجمعة مجموعة التشارك لمقبرة الرحمة بالدارالبيضاء

R

تمكن مصطفى بوزمان، المنتمي إلى جماعة دار بوعزة، من الحصول على رئاسة مجموعة الجماعات الترابية التشارك؛ فيما انتخب كل من محمد الدغوغي نائبا أولا له، ومحمد مستعين وبوشعيب الماجدي نوابا له على التوالي، بينما جرى انتخاب بوشعيب بن القايد كاتبا للمجلس وعبد السلام الحمداشي نائبا له.

 وعرفت أطوار جلسة انتخاب المكتب غياب مرشح مجلس الدار البيضاء ياسين الزهراوي، إلى جانب بعض الأعضاء، وعلى رأسهم عبد القادر بودراع، الذي سافر إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج.

وعملت السلطات على الاتصال بالأعضاء الذين سيشكلون مكتب المجلس، قصد الحضور للاجتماع المبرمج، غير أنها لم تتلق أي جواب، كما منحت المنتخبين مدة يسيرة من الوقت قبل الشروع في عملية الانتخاب.

وتنتظر المكتب الجديد مهام كبيرة، خاصة أن المقبرة الكبرى تحولت في عهد مجلس مدينة الدار البيضاء إلى مكان يعيش على وقع الفوضى ووضعية مزرية لا تليق بالمقابر، من انتشار الشعوذة والمتسولين؛ ناهيك عن غياب الأمن وكاميرات المراقبة داخلها وخارجها لمحاربة المنحرفين الذين يستغلون الظلام لممارسة الرذيلة.

وتعول ساكنة الدار البيضاء والجماعات المجاورة التي تقصد مقبرة الرحمة على المكتب الجديد من أجل تقديم خدمات تليق ومقابر المسلمين، والخروج من الوضعية المزرية التي أضحت تعيشها المقبرة، وإرجاعها إلى ما كانت عليه في عهد تسيير مجموعة النواصر. حيث انه وضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

وسبق لوزارة الداخلية أن وجهت قرارا في يونيو المنصرم بناءا على قرار عدد 281 بتاريخ 14 يونيو 2018. لتجويد الخدمات وجعلها نموذجية على غرار مقبرة تطوان. والحد من بعض التصرفات المشينة التي تقع داخل المقبرة ناهيك عن فوضى وكثرة المتسولين الذين يمتهنون التسول.

من أجل انتخاب مكتب جديد لهذه المقبرة التي كانت تسير من طرف مجموعة الجماعات التشارك، والتي تحولت إلى مجموعة الجماعات الترابية، وذلك لتجويد الخدمات وجعلها نموذجية على غرار مقبرة تطوان.

متابعة: حسن البيضاوي

 

 

أوسمة :

Switch to our mobile site