اليوم الإثنين 18 فبراير 2019 - 8:52 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 26 سبتمبر 2018 - 1:04 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

محمد قنبر قائد سفينة سريع وادي زم للجيدو: التحدي والإستمرارية من اجل جيل المنطقة

KANBAR

هو واحد من الأسماء التي دافعت على الرياضة بمدينة وادي زم، حيث استطاع هذا الرجل ان يؤسس نادي خاص برياضة الجيدو  وفنون الحرب ليكون ميلاد نادي لهذه الرياضة اسمه نادي الأناقة للجيدو، وبعد  مسار طويل غيره  باسم نادي سريع  وادي زم للجيدو وفنون الحرب  حتى يكون لبنة أساسية  لهذا  النوع من  الرياضة، انه محمد قنبر قائد سفينة نادي  سريع وادي زم للجيدو، هدفه وهمه  هو صناعة بطل  رغم  غياب الدعم  المادي والمعنوي   من لذن المجلس البلدي،  ولما لا وهذا  المجلس لم يكلف عناءا ولو  لحضور حفل  الافتتاح وتأسيس الفرع، بالرغم  من تواجد  الجامعة  الملكية  المغربية  للجيدو  والعصبة،  كما  الفضل يعود  لنادي  اولمبيك  اخريبكة  للجيدو  الذي  آزر وأطر  ولاننسىالدورالفعال الذي لعبته المسؤولة  عن مركز السوسيو قرب،  بمد يدها وفتح ابوابه  لعناصر الفرع .

محمد قنبر مسير عصامي بكل امتياز،  رجل المهمات  الصعبة، غيور  عن مدينته ورياضته المفضلة الجيدو، الذي  في  حاجة الى  كل مكونات  مدينة وادي زم ، وخاصة أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج ، فرع في حاجة الى رجالاته بمدينة وادي زم.

فرع الجيدو وفنون الحرب، هو ملك للجميع وخاصة مدينة وادي زم، حتى تستمر في الريادة وفي مختلف المجالات، كما ان قاطرة المكتب المديري التي يقودها رجل محنك رئيس فرع الملاكمة، هو الآخر من الرجالات المناضلين والغيورين على الرياضة بالمدينة.

فهل ستتحرك الجهات المعنية بالمدينة، لدعم فرع الجيدو ممثل المنطقة والمدينة في رياضة الجيدو، وخاصة ان الفرع يسعى جاهدا لخلق مدرسة نموذجية وفعالة في رياضة الجيدو، هل من ادن صاغية، هل من غيرة وخاصة من أبناء المدينة المتواجدين بالدول الأوربية، متى ستحرك المجلس البلدي لدعم فرع من الفروع النشيطة بالمدينة.

ترقبونا في مراسلة قادمة، والنبش في ذاكرة فرع الملاكمة هذه المرة، فكونوا في الموعد.

متابعة: ابواميمة          

أوسمة :

Switch to our mobile site