اليوم الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 10:42 مساءً
جديد الأخبار
مرة أخرى رواق هولماركوم يكرم الصناعة التقليدية والتصميم العتيق معرض مفتوح في وجه العموم ابتداء من 14 نونبر 2018 – ثلاثة مصممين شباب مغاربة يقترحون عودة حقيقية للماضي العريق      Sopriam تفتتح معرضها الأول 100% بيئي بمدينة الداخلة !      الجامعة الدولية اكادير تصنع الحدث الرياضي بامتياز في الدورة الرابعة لسبق 10كلم الدولية      حكمة، HPS، إنتيلسيا، لوريال، نيستلي، نيلسن، وسوديكس، تلتزم بالمغرب بشراكة مع جامعة القاضي عياض لفائدة الشباب من خلال برنامج “التحالف من أجل الشباب”      Orange Cyberdefense ترفع وتيرة نموّها على المستوى العالمي وتستقر في المغرب لترسل إشعاعها في كل أنحاء أفريقيا الفرنكوفونية      Un jury de renom pour la 2ème saison du programme Orange Talents Chant      نادي الجمعية الرياضية والثقافية للمطارات يكافي ابطاله واطره في حفل بمقر النادي      سيتروين توقع اتفاقية شراكة لفائدة أعضاء النقابة الوطنية للتجار      تيبو المغرب و الشركة المغربية للمنتوجات الحديدية ملتزمون بتطوير المهارات الحركية والمعرفية والسوسيو اجتماعية لشباب العنق.      Toujours la première au Maroc ; Inwi inaugure le plus grand Gaming Center au Maroc     
أخر تحديث : الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 10:12 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

المركز الجهوي للاستثمار: ما يقارب النصف في المائة من المقاولات المحدثة بين 2003 و2015 أعلنت إفلاسها

images

كشف المركز الجهوي للاستثمار، ان  دراسة أنجزت من طرفه بشراكة مع البنك الدولي تهم مواكبة مسار المقاولات المحدثة بالجهة ” Etude post création”أن مقاولة واحدة من كل ربع مقاولات تموت قبل أن تمارس نشاطها.

IMG-20181016-WA0017-1-680x365_c

وجاء في ندوة صحفية عقدها صباح يوم الثلاثاء 16  أكتوبر 2018 ، كل من عبدالله شاطر مدير المركز الجهوي للإستثمار ومسؤولة بالبنك الدولي و فيصل لعلج، ممثل مكتب أن حياة المقاولات ينخفض بشكل كبير خلال السنوات الخمس الأولى، ،أن 51 في المائة من بين 64 ألف مقاولة محدثة عبر المركز بجهةالدارالبيضاء -سطات ما بين 2003 و2015، مازالت ناشطة، فيما أعلنت 49 في المائة إفلاسها، و93 في المائة من هذه المقاولات الناشطة هي عبارة عن مقاولات جد صغيرة تحقق رقم معاملات أقل من 10 ملايين درهم وتوفر أقل من 10 مناصب شغل

Chatir

كما أن معدل الاستمرار الإجمالي حسب دورة حياة المقاولات ينخفض بشكل كبير خلال الخمس سنوات الأولى، حيث يشكل 73 في المائة خلال السنة الأولى، و48 في المائة خلال السنة الثالثة، و32 في المائة خلال السنة الخامسة، ما “يعني أن مقاولة وحدة من أصل أربعة لم تبدأ نشاطها قط، وبأن أقل من مقاولة من أصل اثنين تتمكن من تجاوز الثلاث سنوات الأولى، وبالكاد مقاولة من أصل ثلاثة تتمكن من تجاوز الخمس سنوات، هذا ما يوضح حتمية وأهمية الخمس سنوات الأولى من حياة المقاولة. يشار إلى أن هذا المعدل يبقى أدنى من الدول المتقدمة حيث يبلغ 61 في المائة بكندا و69 في المائة بإسبانيا و78 في المائة ببريطانيا“.
واعتبر عبد الله شاطر مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة الدارالبيضاء –سطات أن الإعداد المسبق للمشروع قبل البدء في النشاط المقاولات من أهم مقومات النجاح، بالإضافة إلى اعتماد المقاولين على مخطط عمل، كما “نلاحظ أن عدد المقاولات الناشطة التي وضعت خطة عمل للمشروع هو أكبر نسبيا بمرتين أو ثلاث مرات من عدد المقاولات غير النشيطة“.
من خلال تحليل المعيقات الخارجية التي صرحت بها المقاولات تبين أن أهمها يتلخص في “المشاكل المتعلقة بآجال الأداء، المنافسة من طرف الشركات الكبرى وصعوبة الولوج للتمويل هذه النقطة الأخيرة تتلخص في صعوبة الضمانات المطلوبة وكذا كلفة الديون وتشكل عائقا حقيقيا. ولهذا فإن 3 مقاولات من بين 5 صرحت عدم رغبتها في اللجوء للقروض البنكية“.
وأبرز أنه اعتمادا على ما سلف تم وضع برنامج عمل من طرف الفاعلين العموميين والخواص يتمحور حول 3 مبادرات، ظاولها تتمثل في مواكبة حاملي المشاريع وتتبع ما بعد إنشاء المقاولة، الثانية في تفعيل برنامج للعمل «small business act» على الصعيد الجهوي، ثم إنشاء صندوق لإنعاش الاستثمار الجهوي.
بالإضافة إلى ذلك، أبرز شاطر أنه تم إحداث لجنة استراتيجية بمبادرة من والي جهة الدار البيضاء -سطات تهدف إلى تفعيل التوجيهات المستنبطة من الدراسة، وكذلك تتبع برنامج العمل المقترح بشراكة مع جل الفاعلين في المنظومة المقاولاتية من أجل اتخاذ جل الإجراءات اللازمة لخلق وتنمية المقاولات على الصعيد الجهوي.

متابعة: حسن   البيضاوي       عدسة: أناس مفهوم

أوسمة :

Switch to our mobile site