أخر تحديث : الأربعاء 19 ديسمبر 2018 - 11:03 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

منتخب التزحلق يخيب آمال المغاربة في الملتقى الدولي بفرنسا غياب التنافسية واهداف في السراب

IZOLA

رغم مصاريف الاستعدادات التي منحها الإتحاد الدولي، للجامعة الملكية المغربية لرياضة الجبل والتزحلق الفني، وفي غياب برنامج قار، جاءت نتائج عناصر المنتخب الوطني المشارك في الملتقى الدولي بفرنسا تحت اشراف الإتحاد الدولي للعبة، حيث لم يتمكن كل من اعويش ياسين وإد يحيا المهدي، من تحقيق نتيجة توازي المصاريف الباهظة التي صرفت عليهما، بحكم اقصائهما في الدور الأول، في غياب التنافسية وضعف المردود البدني والتقني.

16472992_10210709161338459_4016022643570555746_n

الدوري الدولي الذي احتضنته كل من ايزولا و بيونيفال بفرنسا في الفتر ما بين 2و7 دجنبر الحالي، ورغم الإمكانيات المادية التي وفرها الإتحاد الدولي للعبة على ضوء هاته المشاركة، إلا ان نتائج العناصر الوطنية كانت مذلة، تختلف تماما لما حققه الأبطال السابقين ، على غرار كل من سمير ازيماني وسارة بنمنصور وايت مولاي محمد وغيرهم.

من هنا نتساءل عن دور المكتب الجامعي الجديد، وعن دور الإدارة التقنية في غياب البرنامج السنوي 2017/2018، وفي غياب التنافسية والدورات التدريبية، وكان على الجامعة الا تشارك في هذا الملتقى، على ان تحقق نتائج باهتة، حيث عرف اليوم الأول ببونيفال بفرنسا (2/12/2018) اقصاء العناصر الوطنية في الدور الثاني، ويوم 4/12/2018 بإيزولا اقصاء آخر مع بداية الدور الأول، وفي اليوم الموالي أي يوم 5/12/2018 بنفس المكان ونفس السناريو أي الإقصاء، في حين ان يوم 6/12/2018 تعود حلومة لعادتها القديمة بنفس العنوان هو الإقصاء منذ الدور الأول.

الجامعة ستعمل على تنظيم منافسات وطنية ودولية في عدد من المناطق المغربية، هذا ما صرح به رئيس الجامعة الحالي صبيحة يوم الأحد 6 ماي 2018 خلال الجمع العام الانتخابي الذي عقد بالقاعة الكبرى التابعة للمجلس الجماعي بمراكش، حيث سيعمل خلال مدة رئاسته على تشكيل منتخبات وتوسيع رقعة الممارسة والتحضير للألعاب الأولمبية المقبلة، والنتيجة جاءت معاكسة في ظل غياب برنامج تأهيلي.

الوزارة الوصية الحالية، وضعت نصب اعينها، صرف المنح مقابل النتائج ،ولا للتبذير  لأن هناك المحاسبة، شأنه شأن اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية فكيف سترد الجامعة على هاته النتائج المخيبة للأمال.  

مراكش: متابعة  لرفيق آدام

 

أوسمة :

Switch to our mobile site