أخر تحديث : الأحد 27 أكتوبر 2019 - 3:16 مساءً
طباعة الخبر طباعة الخبر

اكثر من 40 سنة من الرعاية التجاري وفا بنك تعطي انطلاقة الدفعة الرابعة لأكاديمية الفنون

اكثر من 40 سنة من الرعاية التجاري وفا بنك تعطي انطلاقة الدفعة الرابعة لأكاديمية الفنون
بتاريخ 27 أكتوبر, 2019

E

بمناسبة الدخول الثقافي الجديد، نظمت مؤسسة الرعاية التجاري وفا بنك بفضاء أكتيا مراسيم مزدوجة والتي تمحورت حول المعرض المنظم لفائدة تلاميذ دفعة 2017/2019 و إطلاق الدفعة الرابعة لأكاديمية الفنون، وهي المراسيم التي باتت تقليدا سنويا حيث وصلت نسختها الرابعة بعد مرور عشر سنوات على إحداث الأكاديمية، وذلك بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء سطات.

V

وبعد مضي عشر سنوات من الالتزام تجاه شباب متعطش للتعلم والاكتشاف الفني، ومع تعاقب السنين انتقلت أكاديمية الفنون من فكرة تعبئة مجموعة من المتعلمين في اطار ورشات عابرة إلى مرحلة النضج مع تسجيل عدد ثابت من التلاميذ (100 تلميذ في كل دفعة) والتعاقد مع 3 أساتذة  دائمين، ناهيك عن برنامج  بيداغوجي متين يعالج مواضيع بدءا من مقدمات في الفن وتاريخه وصولا الى الممارسات الفنية المعاصرة.

بالنسبة لتلاميذ الدفعة الثالثة 2017/2019 لأكاديمية الفنون والذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 17 سنة، تمثل رؤية أعمالهم الفنية معروضة في فضاء الفن اكتيا لمؤسسة الرعاية التجاري وفابنك بمثابة حلم تحول إلى حقيقة، فهو تتويج لسنتين من التكوين والاكتشافات الفنية التي نظمتها مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك تحت إشراف أساتذة محنكين على غرار عبد الرحمان بنانة بالنسبة للتعبير التشكيلي والسيد عبد المجيد السداتي بالنسبة للكتابة والسيد عزيز شفيق بالنسبة للفنون المتعددة الوسائط.

ولقد تم التفكير في جميع الإصدارات الفنية وتصميمها من طرف المشاركين، وضمن بناء مشهدي منفتح ومتعدد الأفاق تم تصميمه بالكامل من طرف المؤسسة و حيث تلتقي عدة تعابير فنية كالتعبير التشكيلي والكتابة والنحت والفيديوهات، وقد أعاد هذا المعرض الأمل في الفن والثقافة وإحداث خليط خصب والتأسيس لتعايش سليم وسط فضاء مشترك، مؤكدا يقين مؤسسة الرعاية في المستقبل وثقتها في الشباب.

وبالنظر للنتائج الجيدة التي خلفها برنامج أكاديمية الفنون منذ انطلاقها في سنة 2009، كما كانت مناسبة للمؤسسة بإعطاء انطلاقة الدفعة الرابعة لهذا البرنامج الفني في الفترة الممتدة من 2019 إلى 2021 ، وسيشكل الموضوع الجديد مناسبة للتلاميذ للدخول في رهان الإبداع والابتعاد أكثر عن المألوف في الإبداع الفني والتوجه صوب  الممارسات الأكثر معاصرة(فن الشارع) من خلال إعطاء   أبعاد جديدة للفن وتعريفه ودوره في مجتمع متحول باستمرار امثال :Banksy .

ويعتبر الفن والإبداع الفني رافعتين في خدمة العيش المشترك. وهذا هو المبتغى الذي يتوخاه قطب الفن والثقافة لمؤسسة الرعاية التجاري وفا بنك التي تعمل منذ مايزيد عن 40 سنة لفائدة ولوج العموم للفن بشكل اكبر، من خلال التركيز بالخصوص على التربية الفنية للشباب.

 

متابعة: حسن البيضاوي

 

 

أوسمة :

Switch to our mobile site