أخر تحديث : الخميس 29 أبريل 2021 - 1:46 صباحًا
طباعة الخبر طباعة الخبر

إريكسون تقود جهود تمكين الفتيات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

إريكسون تقود جهود تمكين الفتيات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
بتاريخ 29 أبريل, 2021

ERI

على مدار السنوات العشر الماضية، شاركت ما يزيد عن 377 ألف فتاة وشابة من جميع أنحاء العالم في أكثر من 11400 فعالية واحتفال خاص باليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات. وهو احتفال تشارك فيه الحكومات والهيئات المسؤولة عن تنظيم قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والشركات العاملة في هذا المجال، والمؤسسات الأكاديمية والمنظمات غير الحكومية بجميع أنحاء العالم. وفى الوقت الذي تحتفل فيه إريكسون بجهودها وإنجازاتها في مجال تشجيع الفتيات على الدخول في المجالات المتصلة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات (STEAM)، ما يزال هناك الكثير من العمل أمام المؤسسات صالعالمية في هذا المجال.

وتؤكد الإحصائيات وجود فجوة كبيرة بين الجنسين في المجالات المتصلة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات (STEAM)؛ حيث تشكل الفتيات 35% من إجمالي دارسي هذه المجالات بالتعليم الجامعي، بينما تبلغ نسبة الفتيات الملتحقات بمجال دراسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات 3% وهي نسبة منخفضة وتدعو للقلق؛ ففي أوروبا على سبيل المثال بلغ عدد الفتيات الحاصلات على درجة جامعية في علوم الحاسب 29 فتاة من بين كل 1000 فتاة تخرجت عام 2015.وتشير الأبحاث إلى أن هذه الفجوة بين الجنسين تبدأ في الصفوف الدراسية الأولى بالتعليم الثانوي، حيث تُقبل الفتيات بدرجة أقل على دراسة المواد المتصلة بالعلوم والتكنولوجيا، علمًا بأن هذه الفجوة تنتقل إلى التعليم الجامعي ثم خلال المسيرة المهنية للفتيات.

ويعتبر التحاق المزيد من الفتيات والنساء بوظائف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أمرًا مهمًالتعزيز تنوع وشمولية فرق العمل وبالتالي تحسين بيئات العمل، وأيضًا له أهمية مؤثرة في تعزيز الإنتاجية والربحية. وقد أظهرت دراسة أجرتها شركة ماكينزي مؤخرًا شملت ألف شركة عبر 12 دولة، أن الشركات التي بادرت بتحسين المساواة بين الجنسين تعاظمت أرباحها مقارنة بمثيلاتها في الدول التي تعمل بها.

ووفقًا لدراسة حديثة أجرتها منظمة اليونسكو، جاءت المغرب في المرتبة الثانية عربيًا لأعلى نسبة من خريجات الهندسة بمعدل 42.2%.

وقالت نورا وهبي، نائب الرئيس ورئيس إريكسون لمنطقة المغرب وغرب إفريقيا : “منذ إطلاق اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات، تحتفل 150 دولة من حول العالم بهذه المناسبة بمشاركة 117000 فتاة وشابة. وتشجع إريكسون الفتيات المهتمات بتخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات وبتخصصات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على حضور الفعاليات المختلفة التي ننظمها ضمن عدة بلدان. نحن ندعم بقوة هذه المناسبة العالمية عبر تنظيم العديد من المبادرات مثل ’اتصل لتتعلم‘، التي جرى إطلاقها لتمكين الطالبات الشابات. لاشك بأن المغرب تتمتع بإمكانيات كبيرة ونحن ملتزمون بمواصلة تقديم كل الدعم اللازم لتشجيع الشابات على دراسة تخصصات STEAM والعمل ضمنها”.

وقد قامت شركة إريكسون العام الماضي بمشاركة بعض المواد التعليمية في ظل استمرار كثير من أولياء الأمور بالتدريس المنزلي لأطفالهم، وذلك من أجل تزويد الآباء والأمهات والأطفال ببعض الدراية والمعرفة المفيدة لهم في مجال التشفير والحوسبة والعلوم والتكنولوجيا.

وبالإضافة إلى استمرار إريكسون في تقديم هذه البرامج، دعت الشركة فريق عملها إلى بذل أقصى الجهود والعمل بكد لرعاية أسرهم وتعريف فتياتهم وأقاربهم من الفتيات بالمقومات الواعدة لمجالات STEAM والوظائف المتاحة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات،وذلك من خلال مبادرة “كن معلمًا” والتي توفر الشركة من خلالها لموظفيها المعدات والمواد التعليمية اللازمة لتحقيق هدفهم. كما نجحت إريكسون من خلال برنامج “شارك قصتك” بعقد جلسات افتراضية هدفت إلى تزويد الفتيات وأسرهن بالمعلومات وحثهن على التعرف واستكشاف قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وفرص العمل فيه. ومن بين المشروعات الكبرى الأخرى التي قامت بها الشركة في هذا الصدد مشروع “Technovation” وهي منافسة عالمية للفتيات في مجال التكنولوجيا جرى تنفيذها في 28 دولة. وبفضل المشروع أصبح 100 موظف من فريق عمل الشركة حاليًا موجهين ومرشدين لفتيات تتراوح أعمارهن بين 10 و18 عامًا.

وفيما لا يزال الطريق طويلًا أمام تحقيق الهدف المطلوب، فإن الجهود الجارية ومستقبل عمل الفتيات في مجالات STEAM مبشرة، حيث تظهر الأبحاث أن أكثر من 65% من طلابنا سيعملون في وظائف لم تبتكر بعد في عصرنا الحالي. ومن خلال التفاعل مع المشاركات في “اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات” لدينا أمل أن نشارك في الإعداد لهذا المستقبل وتشجيع مزيد من الفتيات على اختيار العمل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفي الوقت ذاته تكثيف الجهود داخل الشركة للتعاون من أجل التكافؤ والمساواة الشاملة بين الجنسين.

أوسمة :

Switch to our mobile site